شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – تنازلات جميل مردم .. وتراجع فرنسا عن تصديق معاهدة 1936

من مذكرات أكرم الحوراني (3-7 /66)

  •   
  •   
  •   

تنازلات جميل مردم على حساب القضية وتراجع فرنسا عن تصديق معاهدة 1936م

على الرغم من مماطلة فرنسا اقرار المعاهدة والمصادقة عليها، وبرغم كل الدسائس الانفصالية التي كان يحيكها رجال المخابرات الفرنسية في أرجاء البلاد، فإن الحكومة المردمية استمرت في سياسة التراجع أمام فرنسا حرصاً على البقاء أطول مدة ممكنة في الحكم، فقد أقدم جميل مردم، خلال سفراته الثلاث إلى باريس، على تعديل المعاهدة لصالح فرنسا بكتب تبادلها في الحادي عشر من كانون الأول عام 1937 مع ممثلي الحكومة الفرنسية، وبتصريح صدر منه في الرابع عشر من تشرين الثاني عام 1938 دون تفويضه على توقيع هذه الملاحق التي ولدت هياجاً واستنكاراً شعبياً عارماً، وأغضبت رئيس الجمهورية هاشم الأتاسي أشد الغضب، ورفض المجلس النيابي أن يطلع عليها أو يعترف بوجودها.

وبعد كارثة سلخ لواء الاسكندرون والفتنة الانفصالية الدامية في الجزيرة، التي أثارها بحتي قريو والياس مرشو، نشر الساعر خليل مردم بك آنذاك قصيدته الرائية الشهيرة التي جرت على كل لسان ويقول فيها:

اجارك الله هذا الحلف والجار             عليك لا لك اعوان وأنصار

قضية عجب تبكي وتضحك سل        عن خطبها الوفد واستشهد لها غارو

لا يستقيم قياس في تناقضها         ولا يصح على ما تم معيار

ثم يخاطب فرنسا بعد اجتياح الجيش التركي لكيليكا واللواء:

قل للحليف وخير القول أصدقه        ما بال جيشي توارى وهو جرار

من بعد عشرين عاماً بين أظهرنا     لم يحن ثغراً ولم تمنع به دار

عهدي به يستثير الطفل غضبته     ما بال اليوم رحب الصدر صبار?

ثم يقرع قريبه جميل مردم بتمسكه بالحكم والسلطة:

يالابس الثوب مزهوا بحدته            انظر فقد علقت في ذيله النار

عساك تزعم ان الأمر بت به         من دون علمك، هل في ذاك اعذار?

يقضى على حقنا بغيا وليس لنا     علم .. لعمري هذا الهون والعار

ثم يخاطب الكتلة الوطنية:

قالوا: الجزيرة لا ترضى بحكمكم         ما في الجزيرة إلا النفط والقار

ديار عمر بن كلثوم يعبث بها             بهزل دهرك اسكاف وخمار

من لاجئ ودخيل وابن سابلة           في ظهره من سياط الترك اثار

طي وتغلب هل نامت فوارسلها        فصال يرهج في الميدان حمار؟

الخ….

ومع ذلك استمر جميل مردم بالتفريط بحقوق البلاد ومصالحها، فأقدم على توقيع امتياز اتفاقيتي البترول والبنك السوري مرضاة وممالأة للاستعمار الفرنسي، ليبقى في دست الحكم والسلطة وجر المغانم وإيفاء الديون وجمع الثروة، وقد وقع اتفاقية البنك السوري حين كان وزير للمالية بالوكالة نظراً لغياب شكري القوتلي وزير المالية في الحج فاستقال شكري القوتلي في الحادي والعشرين من آذار عام 1938 بعد عودته من الحج، ومن الطريف أن نقرأ ما كتبه في مذكراته عن سبب هذه الاستقالة زميلهما في الوزارة عبد الرحمن كيالي إذ قال: “ان السيد شكري حرد على تصرف جميل مردم بك أثناء وكالته لوزارة المالية واتفاقه مع البنك السوري قبل عودته من الحج، إذ كان يود هو بذاته أن يتم الاتفاق ويوقعه”.

ومن المفيد أن نذكر هنا باختصار – ولنا عودة مفصلة إلى هذا الموضوع – ان انشاء بنك فرنسي في سوري لاصدار النقد السوري واستغلال مدخرات سورية كان أحد شروط الانذار الذي وجهه الجنرال غورو إلى الملك فيصل، ثم نفذت فرنسا ذلك بحكم الاحتلال فأنشأت البنك الذي سمته مصرف سورية ولبنان، وكذلك كانت سلطات الاحتلال الفرنسية قد رتبت مرور النفط العراقي من سورية وحددت نصيب الحكومة السورية من عائدات المرور باعتبار أنه كان لفرنسا حصتها في شركة بترول العراق (اي بي سي).

وكان توقيع جميل مردم على ما سمى آنذاك اتفاقيتي البترول والنقد تثبيتا للأوضاع الاقتصادية التي فرضها الاحتلال وإعطاء لها صفة الشرعية ولكن مجلس النواب السوري لم يوافق على الاتفاقيتين.

اضطر جميل مردم بك للاستقالة من رئاسة الوزارة في حزيران 1939 اثر المظاهرات التي وافق عليها والتي قضت على البقية الباقية مما يمكن تسميته بالحكم الذاتي في سورية، وبعد أن بلغت دسائس ضباط المخابرات الفرنسيين الحد الذي انزلت فيه الاعلام السورية عن دار الحكومة في جبل الدروز، وبعد أن خطف الآشوريون في الجزيرة محافظها توفيق شامية، وبعد أن هدد محافظ اللاذقية احسان الجابري بالقتل.

بعد استقالة مردم عهد رئيس الجمهورية إلى لطفي الحفار بتشكيل الوزارة فألفها من مظهر رسلان وفائز الخوري وسليم جنبرت ونسيب البكري، ولكن هذه الوزارة قدمت استقالتها تحت ضغط الفرنسيين، فكلف الأتاسي نصوح البخاري بتأليف الوزارة من محمد خليل المدرس وحسن الحكيم وسليم جنبرت، وكان البخاري قد اتفق مع المفوض السامي (بيو) على اصدار بيان يؤكد حرص فرنسا على تصديق المعاهدة، غير أن بيو سافر في اليوم الثاني لتشكيل الوزارة، فاضطر البخاري إلى تقديم استقالته بسبب تحديات الفرنسيين المستمرة، واصدارهم القرارات التشريعية متجاوزين الحكومة ومجلس النواب، فأسرع المفوض السامي إلى إصدار قرار عهد به بالسلطة التنفيذية وتحت اشرافه إلى مجلس مديرين تشكل من مدراء مختلف الوزارات برئاسة مدير الداخلية العام بهيج الخطيب، كما أصدر قراراً يوم في التاسع من تموز عام 1939م، بحل مجلس النواب وتعليق الدستور، وبذلك انطوت صفحة معاهدة عام 1936م.

وكما استغل الفرنسيون أخطاء الكتلة الوطنية وانحرافاتها ليبرروا نكولهم عن إبرام المعاهدة والعودة إلى حكم البلاد المباشر، كذلك فعل الإنكليز في مصر، رغم ابرامهم معاهدة 1936 مع حكومة حزب الوفد، إذ استغلوا أخطاء الوفد لتشديد قبضتهم الاستعمارية على مصر بواسطة الملك فاروق.

كان بنيان حزب الوفد بمصر متشابها مع بنيان الاحزاب الأخرى في البلاد العربية، وكانت تلك الأحزاب الوطنية تمثل مرحلة من مراحل التطور في المجتمع العربي، وبالمقابل كان للاستعمار أساليب واحدة في التلاعب بتلك الأحزاب للهيمنة على مقدرات العالم العربي، لذلك كان حكم الوفد في مصر شبيها بحكم الكتلة الوطنية في سوريا، وبتاريخ الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 1937 وجه الملك فاروق إلى مصطفى النحاس باشا رئيس الحكومة الوفدية الكتاب التالي:

“عزيزي مصطفى النحاس باشا

نظراً لما اجتمع لدينا من الأدلة على أن شعبنا لم يعد يؤيد طريقة الوزارة في الحكم، وأنه يأخذ عليها

مجافاتها لروح الدستور، وبعدها عن احترام الحريات العامة، وتعذر ايجاد سبيل لاصلاح الأمور على يد الوزارة التي ترأسونها، لم يكن بد من إقالتها تمهيداً لإقامة حكم صالح يقوم على تعرف رأي الأمة، تستقر فيه السكينة والصفاء في البلاد، ويوجه سياستها خير وجهة في الظروف الدقيقة التي تجتازها”.

وبأمر ملكي آخر تألفت وزارة محمد محمود باشا.


اقرأ:

من مذكرات أكرم الحوراني (1) – من ذكريات الطفولة 

من مذكرات أكرم الحوراني (2) – يا حوراني يا أكحل

من مذكرات أكرم الحوراني (3) – لماذا لم ينجح أبي في الانتخابات؟

من مذكرات أكرم الحوراني (4) – خلفیة الأوضاع الاجتماعیة بحماه في أواخر العھد التركي

من مذكرات أكرم الحوراني (5) – في مدرسة ترقي الوطن وأيام كئیبة عند الشیخة

من مذكرات أكرم الحوراني (6) – صفعة ظالمة من جندي الماني وحاكم سورية في ضیافتنا 

من مذكرات أكرم الحوراني (7) -الأمير فیصل يتبرع لانشاء مدرسة في حماه

من مذكرات أكرم الحوراني (8) – مرحبا يا ابن الحسین

من مذكرات أكرم الحوراني (9) – طائرة ترمي منشورات في حماة

من مذكرات أكرم الحوراني (10) – الإنكليز والفرنسيون في حماة

من مذكرات أكرم الحوراني (11) – الثورات والأمل

من مذكرات أكرم الحوراني (12) – في قصر العظم

من مذكرات أكرم الحوراني (13) – الثورة الوطنیة والثورة الاجتماعیة معاً

من مذكرات أكرم الحوراني (14) – الحسین بن علي

من مذكرات أكرم الحوراني (15) – ثورة عام 1925 في حماة

من مذكرات أكرم الحوراني (16)- عثمان الحوراني يتحدث عن ثورة حماة عام 1925

من مذكرات أكرم الحوراني (17) – فظائع الفرنسیین في حماه

من مذكرات أكرم الحوراني (18) – البطل رزوق النصر ينتقم

من مذكرات أكرم الحوراني (19) – من ھم مواطنونا الدروز؟

من مذكرات أكرم الحوراني (20) : بدء تفتح الوعي السیاسي للقضیة الوطنیة

من مذكرات أكرم الحوراني (21) : فرنسا تصطنع الشیخ تاج 

 من مذكرات أكرم الحوراني (22): التعرف على الشعراء والزعماء الوطنیین في دمشق

من مذكرات أكرم الحوراني (23) – فجیعة سوريا باغتیال الغزي

من مذكرات أكرم الحوراني (24) –  في الكلیة الوطنیة بعالیه في لبنان  

من مذكرات أكرم الحوراني (25) – ذكريات من مكتب عنبر

من مذكرات أكرم الحوراني (26) – تأسیس أول ناد رياضي في حماه

من مذكرات أكرم الحوراني (27) – الصدمة الأولى في الجامعة الیسوعیة

من مذكرات أكرم الحوراني (28) – في لبنان عام 1931

من مذكرات أكرم الحوراني (29) – الشعب السوري يثور ضد تزيیف الانتخابات

من مذكرات أكرم الحوراني (30) – محاولة اغتیال صبحي بركات

من مذكرات أكرم الحوراني (31) – جذور الحركة الشعبیة في حماه

من مذكرات أكرم الحوراني (32) – أهل الصفة  

من مذكرات أكرم الحوراني (33) – لقاء مع ابراهیم هنانو

من مذكرات أكرم الحوراني (34) – وفاة الملك فیصل بن الحسین

من مذكرات أكرم الحوراني (35) – وحدة القضیة السورية الفلسطینیة

من مذكرات أكرم الحوراني (36) – في معھد الحقوق بدمشق

 من مذكرات أكرم الحوراني (37) – تخلف معھد الحقوق

 من مذكرات أكرم الحوراني (38) – التراث عامل تطوير لا تجمید

من مذكرات أكرم الحوراني (39)  – مقال لم ينشر

من مذكرات أكرم الحوراني (40) – “الرجل” الذي ينتقم من النساء ومعركة الحشيش

من مذكرات أكرم الحوراني (41) – أولئك المحجبات الباسلات

من مذكرات أكرم الحوراني (42) – العید الألفي لأبي الطیب المتنبي

من مذكرات أكرم الحوراني (43)  – الوباء

من مذكرات أكرم الحوراني (44) – سلطة الانتداب تجمد نادي أبي الفداء

من مذكرات أكرم الحوراني (45) – بوادر صراع النفوذ السعودي والھاشمي في سورية

من مذكرات أكرم الحوراني (46) – عصبة العمل القومي 

من مذكرات أكرم الحوراني  (47) – الكتلة الوطنية تتجه نحو التنظيم الحزبي

من مذكرات أكرم الحوراني (48) – إيطاليا تهاجم الحبشة

من مذكرات أكرم الحوراني (49) – وهوى الصقر .. الزعيم إبراهيم هنانو

من مذكرات أكرم الحوراني (50) – الحزب السوري القومي

من مذكرات أكرم الحوراني (51) – إهانة الشيخ تاج في حماة

من مذكرات أكرم الحوراني (52) – منير الريس ينتقم من حسني البرازي

من مذكرات أكرم الحوراني (53) – أربعون الزعيم هنانو عام 1935

من مذكرات أكرم الحوراني (54)  – الإنفجار الكبير .. إضراب الستين يوماً في سوريا

من مذكرات أكرم الحوراني (55) – الإضراب الستيني .. والكتلة الوطنية

من مذكرات أكرم الحوراني (56) – كيف انتهى الإضراب الستيني؟

من مذكرات أكرم الحوراني (57) – المظاهر الخادعة

من مذكرات أكرم الحوراني (58) – تنظيم الشباب الوطني

من مذكرات أكرم الحوراني (59) – مفاوضات باريس عام 1936

من مذكرات أكرم الحوراني(60)- ثورة 1936 في فلسطين

1936- ثورة الشعب العربي على الاستعمار في سورية وفلسطين ومصر

من مذكرات أكرم الحوراني (61) – ثورة عام 1936 في فلسطين تأخذ مداها القومي العربي

من مذكرات أكرم الحوراني(62) – المعاهدة السورية -الفرنسية 1936

من مذكرات أكرم الحوراني (63)- مجلس عام 1936 وانتخاب الأتاسي رئيساً للجمهورية

من مذكرات أكرم الحوراني (64)- تهاون الكتلة الوطنية بقضية لواء الاسكندرون

من مذكرات أكرم الحوراني (65)- الشهبندر يعارض من منفاه ويدافع عن عروبة لواء الاسكندرون

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى