صورة وتعليق

دمشق 1930- جندي في المنطقة التي طالها حريق السنجقدار

  •   
  •   
  •   

هذه الأرض المتبقية بعد الحريق ومحلة الفنادق بعد أن التهمتها النيران ودمرت المباني المجاورة ، وتم تمهيد الأرض من آثار الحريق ، و نرى الى اليمين إحدى حافلات الترام متوجهة الى حي الميدان من ساحة المرجة وتمر بجانب فندق سنترال وسوق السروجية و حمام الراس الظاهرة قبته.

و أحد الجند بلباسه العسكري ملتقطاً صورة تذكارية عام 1930 وخلو المكان من أي بناء

 استعراض الصورة بالحجم الكامل
الوسوم

الباحث عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق