مقالات

عمرو الملاح : في ذكرى رحيلهِ .. علامة حلب الأسدي ورعاية محافظ حلب الشريف له

 
 
 

التاريخ السوري المعاصر - عمرو الملاح : في ذكرى رحيلهِ .. علامة حلب الأسدي ورعاية محافظ حلب الشريف لهعمرو الملاّح – التاريخ السّوري المعاصر

عرف عن العلامة محمد خير الدين الأسدي (1900-1971) أنه كان ينفق بسخاء على اقتناء الكتب على الرغم من ضيق ذات يده. وذلكم هو أمر أثر، بالإضافة إلى اعتناقه لآراء النباتيين، في وهن صحته ومرضه في العام 1945؛ فقرر أن يهب مكتبته الضخمة إلى مؤسسة خيرية تعيله لقاءها.

فما كان من إحسان الشريف الذي كان يشغل منصب محافظ حلب ورئيس بلديتها معاً آنذاك إلا أن زار الأسدي في منزله المتواضع وبرفقته كل من أمين سر البلدية المهندس مجد الدين الجابري ومدير دار الكتب الوطنية الشاعر عمر أبو ريشة، وحثه على أن يبادر إلى إهداء مكتبته القيمة الى دار الكتب الوطنية، بل وحرص على أن يجعله في عداد موظفيها، إدراكا منه للعوز الذي كان يعاني منه الأسدي يومئذ، وحاجته الماسة للمال من أجل مواصلة نشاطه في البحث والتأليف.

وسرعان ما اتخذت الإجراءات لنقل المكتبة إلى دار الكتب الوطنية لقاء هبة شهرية قدرها 150 ليرة سورية، مع إسناد وظيفة “قيّم فرع الاختصاص” إلى الأسدي لكي يرشِدَ الباحثين والمؤلفين إلى المراجع، على أن يتقاضى لقاء ذلك راتباً شهرياً قدره 250 ليرة سورية.

وما إن غادر إحسان الشريف منصبه في العام 1946 بالتزامن مع إعادة الفصل بين منصبي المحافظ ورئيس البلدية، حتى شجر خلاف لأسباب لا تزال غير معروفة لم يخرج المتداول منها على الألسنة يوماً عن نطاق الإشاعة بين الأسدي، الذي وإن كان رقيق الحال وينتمي إلى أسرة متواضعة، لكنه كان يتمتع بشخصية لها استقلاليتها، ولا تخلو من غرابة الأطوار، ومتحرراً إلى حد بعيد من الولاءات العائلية والحزبية التي طبعت المجتمع الحلبي بطابعها آنذاك، والمهندس مجد الدين الجابري المعين رئيساً للبلدية ذي الشخصية القوية والنزعة الأرستقراطية والقيادي في الحزب الوطني، الذي كانت تتبع له دار الكتب الوطنية آنذاك من الناحيتين التنظيمية والإدارية؛ فأقيل الأسدي من وظيفته وانقطع عنه مرتبها. ولعل المفارقة تكمن في أن نجل المهندس مجد الدين الجابري الفنان التشكيلي العالمي على الجابري (1942-2002) كان هو الآخر لا يقل عن الأسدي من حيث غرابة الأطوار قبل أن يغيبه الموت في ظروف غامضة في العاصمة الأردنية عمان.

ظل الأسدي يعيش على هبة المكتبة فحسب، وما يأتيه من تدريس بضع ساعات يُكلف بها، وحفنة من الأسهم، كان قد ابتاعها في الشركة السورية للغزل والنسيج لتكون له مورداً ثابتاً يمنع عنه شظف العيش وذل الحاجة. ثم توالت المصائب واشتدت المحن على الأسدي وتعاقبت عليه النكبات بتعاقب أنظمة الحكم، فشمل التأميم أسهمه في الشركة السورية، ثم ما لبث أن حُرِمَ من هبة المكتبة، هذا المبلغ الضئيل نتيجة تراجع القدرة الشرائية مع مرور الزمن؛ وذلك بموجب القرار الصادر عن المجلس البلدي في العام 1963 بذريعة أنه أخذ تعويضات توازي قيمة المكتبة أو تفوقها.

وغني عن القول إن إهداء الأسدي مكتبته القيمة، التي أشاد بها الكونت فيليب دي طرازي واعتبرها واحدة من أهم خزائن الكتب الخاصة في مدينة حلب في الأربعينيات من القرن المنصرم إلى دار الكتب الوطنية بحلب التابعة يومئذ للبلدية، وهي بعد في طور إعادة التأسيس والتطوير والإثراء والتزويد، يمثل منقبة تسجل للأسدي، لا سيما وأنه لم يتقاضى لقاء صنيعه هذا سوى مبلغ هبة سرعان ما انقطع عنه بعد سنوات قليلة.

والواقع إن تلك الرعاية النادرة للأسدي كانت تعد بحق مأثرة من مآثر المحافظ الشريف، الذي كان من خيرة من تعاقب على حكم مدينة حلب في القرن العشرين، وامتدت سنوات إشغاله لمنصبي المحافظ ورئيس البلدية معاً بين عامي 1944-1946، وإليه يعود الفضل في وضع الأساس للعديد من مشروعات البنى التحتية في المدينة، التي بوشر بتنفيذها في عهده ولكنها دُشّنت لاحقا بعد مغادرته منصبه، فجرى نسبها لغيره، بينما تناسى الحلبيون الدور المحوري الذي اضطلع به محافظهم الدمشقي الشريف في تنفيذ هذه المشروعات الحيوية، وتشتمل قائمة المشروعات البالغة الأهمية تلك على كل من الحديقة العامة، والملعب البلدي، وإنشاء شارع الملك فيصل الواصل بين الحديقة العامة وحديقة السبيل.

يُذكر أن إحسان الشريف (1893-1963) كان سياسياً سورياً من أهالي مدينة دمشق، وأحد كبار رجال القانون والإدارة، ومن مؤسسي الكتلة الوطنية، وقد انتخب نائباً عن دمشق (1928، و1932، و1936)، كما شغل عدداً من المناصب الرفيعة، من بينها تعيينه محافظاً لحلب (1944-1946)، ووزيراً مفوضاً في تركيا (1946-1949) في عهد الرئيس شكري القوتلي.

التاريخ السوري المعاصر - عمرو الملاح : في ذكرى رحيلهِ .. علامة حلب الأسدي ورعاية محافظ حلب الشريف له


مراجع للاستزادة:

– أسعد كوراني (2000). ذكريات وخواطر مما رأيت وسمعت وفعلت. بيروت: دار رياض نجيب الريس؛

– بشير فنصة (1981). من نوادر ومناقب المعلم خير الدين الأسدي صاحب الموسوعة الكبرى المقارنة. دمشق: مجلة “الموقف الأدبي”؛

–  عبدالفتاح رواس قلعه جي (1980). العلامة خير الدين الأسدي: حياته وآثاره. دمشق: الناشر خاص؛

– فيليب دي طرازي (1947). خزائن الكتب العربية في الخافقين. بيروت: وزارة التربية الوطنية والفنون الجميلة؛

– محمد م. الأرناؤوط (1995). إسهام الأسدي في الكشف عن المفردات العربية في اللغات البلقانية. عمان: مجلة “مجمع اللغة العربية الأردني”.


اقرأ :

عمرو الملاّح: النخبة الحلبية تنظم أول معرض زراعي وصناعي في بلاد الشام عام 1903
عمرو الملاّح: قبل مئةٍ وخمسة عشر عاماً… غرفة تجارة وزراعة وصناعة حلب تنتخب إدارتها
عمرو الملاّح: محمد حسني بك الكوراني… رجل القضاء العثماني البارز
عمرو الملاّح: المخبر الكيماوي لمكافحة الغش ومستوصف مرعي باشا الملاح الخيري بحلب
عمرو الملاح: غلاة الطورانيين يهددون باغتيال أكبر أنجال مرعي باشا الملاح …  
عمرو الملاح: حسني بك باقي زادة ..أحد رواد السياسة في حلب العثمانية
عمرو الملاح: في الذكرى المئوية ليوم الاستقلال .. تعرف على الآباء المؤسسين للدولة السورية
من الأرشيف العثماني.. اليهود من تجار حلب يطالبون بإبقاء الملاح رئيسا لمحكمة التجارة
عمرو الملاّح : زكي الكوراني … حاكم دولة حلب المنسي
الدكتور رضا سعيد في ضيافة مرعي باشا الملاح عام 1925
مؤرخ حلب الغزّيّ ومنهجه في البحث التاريخي… كتاب نهر الذهب أنموذجاً
عمرو الملاّح: الشيخ كامل الغزّيّ.. مؤرخ حلب
عمرو الملاّح: هكذا ودع مندوب المفوض السامي الفرنسي بيوت حاكم دولة حلب المحلي الملاح
عمرو الملاّح : الفهم الصحيح للانتداب بوصفه مساعدة فنية اقتصادية .. الجنرال بيوت أنموذجاً
عمرو الملاّح : نواب مناطق بلاد الشام في مجلس النواب العثماني
 عمرو الملاّح : مائة عام على إنقاذ فندق بارون من الدمار
عمرو الملاّح : الوزير وأمير الأمراء.. باشوات حلب في عصر التنظيمات العثمانية
عمرو الملاَح : مجموعة الطوابع التذكارية المهداة إلى مرعي باشا الملاح
عمرو الملاّح : حديقة مرعي باشا الملاح بحلب
عمرو الملاّح : الآباء الدستوريون المؤسسون للدولة السورية الأولى
عمرو الملاّح : حلب في العام 1926.. المتحف القديم أو قصر الناعورة
عمرو الملاَح: الصورة الرسمية لنائب حلب مرعي باشا الملاح في مجلس المبعوثان
عمرو الملاَح : البطاقة النيابية العثمانية لمرعي باشا الملاح
 عمرو الملاّح:سنجق الاسكندرون لا يفصل عن حلب
عمرو الملاّح : حلب بين الأمس القريب واليوم
عمرو الملاح: قصر والي حلب المشير جميل باشا- قناق الملاح
عمرو الملاّح :مراسم تلاوة الفرمان السلطاني بتعيين ولاة حلب العثمانيين
عمرو الملاّح : حديقة مرعي باشا الملاح بحلب.. من التخريب المنهجي إلى الإزالة
عمرو الملاّح : فارس الخوري
عمرو الملاّح : يوم هب رجالات سورية للذود عن الأقصى والدفاع عنه عام 1911
عمرو الملاّح : حلب- عمارة نصري البلدي 1920
عمرو الملاّح: محمد خليل المدرس.. رائد الصناعات النسيجية في سوريا

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

عمرو الملاح

كاتب ومترجم وباحث في التاريخ السوري المعاصر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي