You dont have javascript enabled! Please enable it!
مقالات

عدنان جمعة الأحمد: القرن العشرين هو قرن موت اللهجات في عموم بلاد الشام

جمعة الأحمد عام 1948 عدنان جمعة الأحمد – التاريخ السوري المعاصر

يرى مؤسس حكايات من حلب المرحوم جمعة الأحمد (1917- 2001) ان القرن العشرين هو قرن موت اللهجات في عموم بلاد الشام وذلك في مقالته عن تطور اللهجات في حلب التي نشرها في مجلة التمدن الدمشقية عام 1944.

” قبل عام 1838 كانت حلب تتحدث لهجة قريبة من الفصحى حيث تلفظ الاحرف اللثوية فتعض على الذال وتلفظ الثاء والقاف بشكل واضح ولكن يدخلها نوع من التعريض والتضخيم المتأثر بالتركية و بالاضافة الى العربية كان الناس يجيدون التركية وهي لغة التعليم واللغة الرسمية للبلاد ذلك الوقت.

وما حصل عام 1838 هو معاهدة كوتاهية التي حجمت النفوذ العثماني على بلاد الشام مستخدمة قوة ابراهيم باشا ضد العثمانيبن، والعجيب أن بريطانيا وفرنسا فرضت اللغة العربية في بلاد الشام كلغة للتعليم وذلك لمواجهة نفوذ اللغة التركية.

وبعد هذه المعاهدة صارت المدارس التبشيرية تطبع بكثرة الكتب باللغة العربية ونشأت اللهجة المعروفة حالياً في حلب انطلاقاً من المدرسة الشيبانية (الفرانسيسكان) في حي الجلوم، ومنها تخرج مدرسون جدد للغة العربية وحصل إحياء لها بعد ان كادت تضمحل.

ويمكنك أن تعرف مدى تأثير هذه المدرارس اذا زرت غازي عينتاب أو كلس فإنك ستجد أن العربية تضمحل فيها وتحل التركية، وذلك لعدم وجود مثل هذه المدارس في تلك البلاد.

حرف القاف استمر في المدارس الشرعية مثل الخسرفية والشعبانية، حيث أن لهجة المدرسين هي ذاتها قبل عام 1838.

والمدارس العامة اتخذت ذات أسلوب المدارس التبشيرية وانتشرت فيها اللهجة الحلبية المعروفة، في حين تراجعت المدارس الشرعية.

في ريف حلب الغربي (الأتارب – الدانا -سرمدا) بقيت اللهجة الحلبية القديمة لعدم تأثر الناس هناك بالتطورات الحاصلة في حلب، ويتشابه معه ريف حلب الشمالي (مارع – تلرفعت – اعزاز).

في الريف الشرقي (منبج) اللهجة سريعة جداً ويكاد أهالي حلب لايفمونها على الرغم من أنها عربية وبخاصة لهجة النسوة، لكنها باتت تميل للبطئ بعد دخول الراديو وصارت تميل الى اللهجة العراقية البطيئة والواضحة، فصارت لهجتها أقرب الى لهجة شبه جزيرة العرب منها الى الشام.

الكثير من الكلمات في لهجة حلب تنتمي للآرامية وبعدها التركية وبعدها الكوردية، إلا ان أغلب الكلمات عربية وكذلك تركيب الجملة وبناؤها عربي.

اذا تطورت الاتصالات بين المدن فإن اللهجة ستضمحل وتصبح لهجة موحدة يوما ما” في هذا المقال شرح المرحوم جمعة الاحمد اللهجة الحلبية وتطورها ولقد عاش حتى زمن ظهور الدش والستالايت وبداية الانترنت وصار اغلب الناس يتحدثون لهجة مفهومة للجميع تماماً مثلما توقع عام 1944.


انظر:

التراث اللامادي في حلب


انظر ايضاً محافظة حلب:

التقسيمات الإدارية في حلب


أولاً-  الخدمات والإدارة البلدية في حلب

البلديات ومجالس الإدارة في محافظة حلب

المؤسسات والإدارات الحكومية في محافظة حلب

المحافظون في حلب

المؤسسات الصحية في محافظة حلب

المؤسسات التعليمية في محافظة حلب

الهاتف في محافظة حلب

الكهرباء في محافظة حلب

المياه في محافظة حلب

المواصلات في محافظة حلب

إذاعة حلب

الحدائق في حلب

ثانياً – الحياة الاجتماعية:

الرياضة في محافظة حلب

الجمعيات الأهلية والمدنية في محافظة حلب

الطوائف والمؤسسات الدينية في محافظة حلب

الصحف والمجلات في محافظة حلب

العشائر في محافظة حلب

 الاحتفالات والمهرجانات في حلب

الصحة في محافظة حلب

التعليم في محافظة حلب

ثالثا – الحياة الاقتصادية:

الصناعة في محافظة حلب

الزراعة في محافظة حلب

التجارة في محافظة حلب

الأسواق في محافظة حلب

المعارض في محافظة حلب

 النقابات في محافظة حلب

رابعاً – الحياة السياسية:

التطور السياسي في محافظة حلب

المؤتمرات والإجتماعات في محافظة حلب

الحركات والأحزاب السياسية في محافظة حلب

أعضاء مجلس النواب – الشعب في محافظة حلب

المحاكم والنظام القضائي في محافظة حلب

الحراك المدني والشعبي في محافظة حلب

الزيارات والوفود إلى محافظة حلب

خامساً –  الثقافة والفنون

المسرح في محافظة حلب

السينما في محافظة حلب

الموسيقا في محافظة حلب

الفن التشكيلي في محافظة حلب

التراث اللامادي في محافظة حلب

التراث المادي في محافظة حلب

المتحف الرقمي 

المدن والقرى في محافظة حلب

وثائق محافظة حلب

صور محافظة محافظة حلب 

إحصائيات وأرقام – محافظة حلب

أعلام وشخصيات محافظة حلب 



 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى