مقالات

نورالدين عقيل: تطور التعليم في يبرود

التاريخ السوري المعاصر - نورالدين عقيل: تطور التعليم في يبرودنورالدين عقيل – التاريخ السوري المعاصر

كان للبعثات التبشيرية الاجنبية وحمية بعض رجالات يبرود الأثر الكبير في نشر العلم والتعليم بين أبناء مدينة يبرود ولهم الفضل الاكبر في افتتاح عدد من المدارس التبشيرية والعامة والدينية في البلده ، وذلك منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي .

وقد ذكر الرحالة أحمد وصفي زكريا الذي عرج على يبرود في الربع الاول من القرن الماضي في مؤلفه ( جولة أثرية ) وصفا لطيفا لمدينة يبرود منوها بالمدارس التي افتتحت بها سواء عن طريق البعثات التبشيرية الأجنبية و المدرسة الأميرية الرسمية و المدرسة الدينية الاسلامية التي افتتحها كبير اسرة عقيل ردا على نشاط المدارس التبشيرية ونشاطها وذلك في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي فذكر مايلي في مؤلفه الشهير :

( وهواء يبرود نقي ، وتعد من مراكز الاصطياف والاستشفاء ، بيوتها مبنية من اللبن ( الطين ) ، ولخاصتها عناية بالعلم والرفه ، ولعامتها انكباب على التجارة والزراعة ، والجمال في نسائها غير يسير ، وقد اشتهرت بزراعة البطاطا والحنطة السلمونية البيضاء والفول المئخار ، وبصناعة خيام البدو ، وقد جلبت إليها مياه عين كوشل العذبة أخف مياه هذه الكورة ، فزادت الصحة فيها جودة .

وفي يبرود عدة مدارس ابتدائية إحداها للروم الكاثوليك شادها في سنة 1362 هجرية / 1847 ميلادية أحد مطارنتهم ثم استلمها اليسوعيون ، وثمة مدرسة دينية اسلامية أسسها كبير اسرة عقيل المتقدمة في هذه البلدة في حدود السنة المذكورة ، فكان لمسلمي القلمون منها نفع جزيل ، ومدرسة للبنين وأخرى للبنات للمبشرين الدانمركيين ، وليس للحكومة سوى مدرسة ابتدائية هي أقل من حاجة يبرود ….)

نستنتج من ذلك أن العلم والطلب عليه ليس حديثا في يبرود فقد شهدت المدينة منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي وجود عدة مدارس ابتدائيه تبشيرية اجنبية ورسميه حكومية ودينية اسلامية .

وقد يسرت هذه المدارس العلم المبكر لأبناء يبرود في عصر كانت الإدارة العثمانية الحاكمة غير معنية ولا تهتم لا بالعلم ولا بالتعليم الا قليلا ،

وقد شهد العام 1916 م وكانت البلاد ماتزال خاضعة للحكم العثماني أداء أول عمل مسرحي في يبرود في باحة مدرستها حيث تم عرض مسرحية وطنية كانت حينها تعبر عن كفاح الأمة العربية ونضالها ضد الاعتداء والغزو الخارجي وكانت بعنوان ( صلاح الدين الأيوبي ) ، وقد قام بأداء دورها الرئيسي الشهيد ( سيف الدين الخطيب ) الذي كان أحد رجالات اليقظه العربيةالحديثة ضد استبداد جمعية الاتحاد والترقي التركية الحاكمة والذي تم إعدامه بعد أيام مع اخوته شهداء السادس من أيار عام ١٩١٦م على يد حاكم سوريا المستبد جمال باشا السفاح في ساحتي المرجة بدمشق والبرج في بيروت ، ويذكر ان بعض من أدى ادوارا في هذه المسرحية كلا من المرحومين شفيق عقيل وحمود عقيل .

في فترة الإنتداب الفرنسي لسوريا بين عامي 1920 – 1946 م شهدت يبرود افتتاح عدة مدارس منها مدرسة للذكور واخرى للإناث للبعثة التبشيرية البروتستانتية الانكليزية ومدرستان للذكور والإناث الى جانب المدرسة الاسقفية الكاثوليكية .

في العام 1945م اجتمعت ثلة من مثقفي يبرود والنبك منهم السادة عبدالسلام حيدر وشقيقه عبد الحميد حيدر وتحسين منعم ومحمد الكسار والدكتور أنيس دهبر والخوري نقولا دهبر ووضعوا مشروعا لرفع سوية التعليم من المرحلة الابتدائية الى المرحلة المتوسطه ( الاعدادية ) وتم لهم ذلك في العام 1946م حيث تم افتتاح اول صف للتعليم المتوسط وكان عدد طلابه ٢٦ طالبا من أبناء القلمون ، ثم بعد ذلك تم نقل طلاب المرحلة المتوسطة من يبرود الى مدينة النبك كونها مركزا متوسطا في القلمون عام ١٩٤٩م ، وفي العام 1950 م تبنتها وزارة المعارف السورية واصبحت تعرف بثانوية القلمون .

وفي العام 1946م تطورت المدرسة الاسقغية في يبرود بفتح صفوف المرحلة المتوسطة واصبح التعليم فيهة مختلطا ذكورا وإناثا وذلك في عهد وكيل المطران ( باترلماوس السمان ) واستمرت في أداء دورها التعليمي من الابتدائي الى الإعدادي حتى العام ١٩٦٧م حيث قامت الدولة بمصادرتها وتأميمها وأصبح مقرها نواة ثانوية يبرود للذكور والإناث حتى إنشاء ثانوية مستقلة للبنات .

في العام 1955 م قامت جمعية دينية اسلامية مقرها دمشق بافتتاح مدرسة إعدادية بإسم (إعدادية المدينة المنورة) واستمرت في تأدية دورها التعليمي حتى العام 1967م حيث تم تأميمها وإغلاقها .

في العام 1949م وزارة المعارف السورية افتتحت في يبرود (دار المعلمين الريفية) لتخريج المعلمين الريفيين وكان عدد طلابها عند الافتتاح 86طالبا من شتى المحافظات السورية واستمرت تؤدي دورها في تأهيل وتخريج المعلمين الريفيين للمرحلة الابتدائية حتى العام 1959م حيث تم نقلها الى مدينة حمص ، وقد تخرج من دار المعلمين الريفية في يبرود مئات المعلمين من كافة محافظات القطر السوري وأصبح العديد منهم وزراء ونواب مجالس نيابية وغير ذلك من مراكز الدولة .

في العام 1951م تم افتتاح مدرسة متوسطة للإناث لتشجيع الفتيات من حملة الشهادة الإبتدائية ( السرتفيكا ) على إتمام تعليمهن ، وكان عدد طالباتها في بداية افتتاحها ١٥ طالبة واستمرت تؤدي دورها لأربع سنوات ومنها خرجت اول دفعة من الطالبات بعد حصولهن على الشهادة الاعدادية ( البروفيه ) وقد انتسب أكثرهن الى دار المعلمات بدمشق وأصبحن من أقدر المعلمات خدمن التعليم في القطر السوري ثم في يبرود .

في العام 1959م تم افتتاح الإعدادية الصناعية في مبنى دار المعلمين الريفية بعد انتقالها الى حمص ، ثم تحولت الى الثانوية الصناعية وتطورت في السنوات الأخيرة لتصبح معهدا فنيا متوسطا للتعليم الفني الصناعي .

عام 1939م احتضنت يبرود أول معسكر كشفي في سوريا أقيم في مرج قرينا قرب بحيرتها ( مكان المشتل الزراعي الحالي ) ، وقد ترأس هذه العسكر الكشفي المفوض العام ومؤسس الحركة الكشفية في سوريا السيد ( عبدالكريم الدندشي ) ، وقد ضم هذا المعسكر العديد من فرق الكشافة من كافة أقطار الوطن العربي وكان ذلك اول بادرة تضامن عربي لشباب الأمة العربية . . .

التاريخ السوري المعاصر - نورالدين عقيل: تطور التعليم في يبرود
معلمون في يبرود

انظر:

نورالدين عقيل: مغارة “فتنه” في وادي قرينا في يبرود

نورالدين عقيل:الأعياد الدينية في يبرود في الماضي الجميل

نورالدين عقيل: نظام الري القديم في يبرود

نورالدين عقيل: رمضان في ماضي يبرود

نورالدين عقيل: أشهر الحلويات الشعبية في يبرود

نورالدين عقيل : خميس الأموات ونوبات المشايخ في ماضي يبرود

نورالدين عقيل: نبذه عن التعليم التقليدي في مدينة يبرود

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي