أعلام وشخصيات

صلاح الدين البيطار

1912- 1980

  •   
  •   
  •   

ولد في دمشق عام 1912م، لأسرة عريقة، جده هو الشيخ سليم البيطار الملقب بالفرضي وقد أنجب أربعة ذكور وهم: الشيخ خير والد صلاح البيطار، والشيخ محمد وكان يشغل منصب أمين عام الفتوى في دمشق

درس البيطار فى دمشق حتى الثانوية وسافر إلى فرنسا لاستكمال تعليمه الجامعي فى السوربون وهناك التقى عفلق فجمعتهما التوجهات الاشتراكية، وقامت بينهما صداقة وثيقة وأسسا معاً اتحاد الطلبة العرب فى فرنسا.

في 1934 عاد إلى دمشق فعين مع ميشيل عفلق فى مدرسة التجهيز الكبرى، ساهم البيطار عام 1939 فى تأسيس منظمة الإحياء العربى التى تحولت فيما بعد إلى حزب البعث العربى، ثم استقال البيطار وعفلق سنة 1942 من عملهما كمدرسين بشكل نهائي بسبب التضييق عليهما وتفرغا للعمل السياسى، وفى 1945 تم انتخاب أول مكتب سياسى لحزب البعث وفي1947، عقد البعث مؤتمره الأول وانتخب البيطار فيه أميناً عاماً.

  في 1949 اعتقله الرئيس حسني الزعيم مع باقى أعضاء القيادة القومية للحزب، بسبب معارضتهم لسياساته وفى 1952 أصدر أديب الشيشكلى أمرا باعتقال البيطار مع رفيقه عفلق وأكرم الحورانى بسبب تحريضهم للطلاب الجامعيين على مناهضة حكمه، لكنهم غادروا دمشق سراّ إلى بيروت ثم إلى روما.

في عام 1954م، فاز بالنيابة عن دمشق ، وبعد قيام الوحدة بين سوريا ومصر عُيّن نائباً لرئيس الجمهورية العربية المتحدة ثم استقال من منصبه فى ديسمبر 1959، وكان من الموقعين على وثيقة الانفصال عام 1961، لكنه ما لبث أن عدل عنها وبعد وصول البعث إلى الحكم فى الثامن من آذار 1963 تولى البيطار رئاسة الوزراء أربع مرات، وإثر قيام حركة 23 فبراير 1966 أُعتقل البيطار لكنه هرب إلى لبنان وحكم غيابياعليه بالإعدام عام 1969.

وفى 1978 استدعاه حافظ الأسد الذى أراد أن يستقر البيطار فى دمشق كثقل مضاد لعفلق الذى استقر فى بغداد، لكن المحادثات فشلت فعاد البيطار إلى باريس وأنشأ مجلة دورية أطلق عليها اسم (الإحياء العربي)، وشن من خلالها حملات للمطالبة بالحريات العامة والديمقراطية وحقوق الإنسان فى سورية.

أغتيل البيطار بمسدس كاتم للصوت فى باريس في الحادي والعشرين من تموز 1980م، ونقل جثانه إلى ليدفع في بغداد.

روابط ذات صلة: 

—————- 

حكومة صلاح البيطار الخامسة

حكومة صلاح البيطار الرابعة

حكومة صلاح البيطار الثالثة

حكومة صلاح البيطار الثانية

حكومة صلاح البيطار الأولى

 

صلاح الدين البيطار

وزير الخارجية صلاح الدين البيطار داخل مقطورة قطار في الهند 1957 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق