You dont have javascript enabled! Please enable it!
عام

المؤتمر التأسيسي لحزب البعث عام 1947

المؤتمر التأسيسي لحزب البعث عام 1947م.


الدعوة إلى المؤتمر:

وجهت الدعوات إلى أعضاء الحزب للمشاركة في المؤتمر التأسيسي الأول في العاشر من أيلول عام 1946م، وكان من المقرر أن يعقد المؤتمر في شهر تشرين الأول أو تشرين الثاني على أبعد تقدير، ولكن تأجل عقده حتى الرابع من نيسان عام 1947م.

حملت الدعوات التي أرسلت للأعضاء طرح أسئلة واستفسارات حول قضايا عديدة تتعلق بالمؤتمر، وطلبت اللجنة التحضيرية أن ترسل الإجابات على الأسئلة ومقترحات الأعضاء  عن طريق مراكز الفروع اذا كان في بلد او منطقة العضو فرعاً أو عن طريق إرسال الإجابة بشكل مباشر إلى مقر الحزب.

وقد جاءت الدعوة على الشكل التالي:

حزب البعث العربي

اللجنة التحضيرية

المؤتمر الأول

الأخ..

تحية عربية وبعد،

فإن حزب البعث يعتزم عقد مؤتمر عام لد في دمشق، يجمع كل أعضائه، ويرمي فيه إلى استعراض الوضع العام في سوريا، والبلاد العربية، وبحث حال الحزب، واتخاذ قرارات تتصل بذلك، وهو يطلب من كل عضو أن يوافقه سريعاً بالأجوبة على الأمور التالية خلال فترة لا تتجاوز نهاية أيلول:

أولاً- سيعقد المؤتمر بعد مدة لا تقل عن الشهر من تاريخ هذا اليوم، ولا تتجاوز الشهرين، لذا تريد اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحزب العام أن تعلم من الأعضاء الموعد الذي يختارونه، والذي يرونه ميسراً لإجتماع أكبر عدد.

ثانياً- ترجو اللجنة التحضيرية للمؤتمر من الفروع والأعضاء أن يوافوها سريعاً بما يرونه من مقترحات تتصل بهذا المؤتمر لبحثها فيه، وأن يعدوا منذ الآن ما يعرض لهم من أسئلة وآراء تتصل بوضع الحزب عامة يبعثون بها قبل الموعد المحدد.

ثالثاً- تقترح اللجنة التحضيرية للمؤتمر أن تكون الموضوعات العامة التي سيعالجها المؤتمر هي الموضوعات المدرجة فيما يلي: وهي تطلب من كل عضو أن يتقدم بما يراه تجاهها من أفكار، أو يعالج منها ما يختار.

رابعاً- ترسل الأجوبة والمقترحات عن طريق مركز الفرع، إن كان في بلد العضو فرع، أو عن طريق الجواب الشخصي إلى المركز الرئيسي إن لم يكن في البلد فرع.

دمشق في 10 / 9 / 1946

اللجنة التحضيرية للمؤتمر).

لجنة إعداد الدستور والنظام الداخلي:

أنجزت اللجنة المكلفة بوضع مشروع دستور للحزب والملامح الأساسية لنظامه الداخلي أعمالها في نهاية الربع الأول من عام 1947م.

وفي صباح اليوم الرابع من نيسان عام 1947 حضر إلى دمشق أكثر من مئتي عضو “217” من الذين مكنتهم ظروفهم الخاصة من الحضور، وكان بينهم بضعة طلاب جامعيين من الأردن ولبنان والعراق، وكان هذا العدد يعادل نصف مجموع أعضاء الحزب حينها.

الجلسة الأولى:

افتتحت الجلسة الأولى من أعمال المؤتمر في تمام الساعة العاشرة صباحاً في مقهى الرشيد الصيفي في شارع 29 أيار بدمشق.

وتنظيماً للمناقشات وإدارتها وتسجيلها، بدأ المؤتمرون عملهم بانتخاب رئيس للمؤتمر وثلاثة أمناء للسر.

كلمة ميشيل عفلق:

ثم ألقى ميشيل عفلق كلمة الافتتاح، تحدث فيها عن ظروف نشأت الحزب وبداياته، والصعوبات التي تعرض بها أعضاء الحزب.

كما تحدث عن العزلة التي عانى منها الحزب، فقال: (لقد كانت العزلة أكبر تجربة مر بها “البعث العربي” في سنوات البداية الشاقة واخذ الآن يخرج منها ظافراً سليماً).

كما هاجم في كلمته  “الفئة الحاكمة”، فقال: (لم يكتف حزبنا بأن هيأ الجو الروحي والفكري والوسط العملي لظهور وتنشئة رجال القيادة الجديدة بل بذل جهداً كبيراً لمقاومة ضغط البيئة القديمة وبرهن على وعي وصلابة برفضه الاندماج مع الهيئات الاخرى ذات الافكار والاساليب المرتجلة والتركيب المصطنع، كما برهن على حكمة وبعد نظر بايصاده بابه في وجه الذين لم يقتنع بصدق تبنيهم لفكرته من الانتهازيين والوصوليين).

وتطرق إلى دوافع تأسيس الحزب ومفهوم الإنقلابية في الحزب، فقال: (2- يؤمن “البعث العربي” بأن الوقت قد حان للشروع بتحقيق هذا الانقلاب لأن التأجيل يضعف من امكانيات الانقلاب ويجعل توحيد الجهود القائمة متعذراً يوماً بعد يوم لأن المصالح الاقليمية والتمايز الطبقي ومؤامرات الاستغلال والاستثمار والتكتل الرجعي آخذة في الرسوخ والتقوَي إلى حد يزيد في انعزال الشعب عن الحركة القومية ويضعف من ايمانه بمثلها العليا ويقضي على بذور الانقلاب بالذبول والانكماش).

كما ألقى صلاح البيطار البيان السياسي الذي تناول الأوضاع السياسية في جميع الأقطار العربية،وتعرض للجامعة العربية وموقف الحزب منها.

وانتهت الجلسة الأولى بانتهاء المناقشة من البيان،


الجلسة الثانية:

وبدأت الجلسة الثانية في الساعة الخامسة مساء بكلمة  أوضح فيها ميشيل عفلق المنطلقات النظرية التي أستند إليها مشروع الدستور المقدم إلى المؤتمر.

ثم عقدت أربع جلسات أخرى، ناقش فيها المؤتمرون مواد الدستور والنظام الداخلي، واقروا ضيغتها.

الجلسة الأخيرة:

وفي الجلسة الأخيرة في الساعة الحادي عشر من مساء الأحد انتخبت ميشيل عفلق عميداً للحزب، وفاز بالتزكية لعضوية الهيئة التنفيذية كل من صلاح البيطار وجلال السيد ووهيب الغانم..

الموضوعات التي نوقشت في المؤتمر:

ناقش المؤتمر في جلساته الموضوعات التالية:

أولاً- الحالة السياسية في سورية:

أ- موقف الحزب من الانتخابات المقبلة والاشتراك بها، وقانون الانتخابات.. الخ.

ب- مشكلة الحريات الدستورية وتقييدها.

ج- موقفنا من الأحزاب المعارضة.

د- مشكلة النفوذ الأجنبي وتدخل الإنكليز.

1- قضية الخبراء.

2- الشركات والإمتيازات.

3- الاتفاقات العسكرية.

هـ- الأوضاع في جبل الدروز.

و- الأوضاع في جبل العلويين.

ثانياً- وضع البلاد العربية:

أ- قضية فلسطين.

ب- قضية المغرب.

ج- مصر: المفاوضات، التحالف العسكرية، الجبهة الشرقية، الأحزاب وسياستها.

د- مشكلة الإسكندرون: الاتجاه الجديد في سياسة الحكومة السورية تحاه تركيا.

هـ- شرق الأردن: مشكلة سورية الكبرى، المعاهدة الجديدة، الوضع الدستوري.

و- لبنان: الطائفية والأحزاب والنفوذ الأجنبي والثقافة.

ز- العراق: المعاهدة والجلاء ووجود القوات الهندية في البصرة، الأحزاب اليسارية المعارضة، قضية الأهواز، مشكلة العناصر.

ح- البلاد العربية السعودية: البترول، والنفوذ الأميركي.

ط- البلاد العربية والتنافس الدولي والجامعة العربية، والجامعة الشعبية.

ثالثاً- حالة الحزب الداخلية:

أ- التنظيم الداخلي للحزب، الحالة المالية والإدارية والفروع.

ب- الجريدة، ومشروع مجلة ومطبعة.

ج- تقارير المراكز المختلفة ومقترحات الفروع، مخيمات، نظام الفتوة.

د- النشاط الحزبي ، رحلات، زيارات، مخيمات ونظام الفترة.

إنتهاء أعمال المؤتمر:

وأنهى المؤتمر التأسيسي أعماله، مع بداية اليوم السابع من نيسان، فاعتبر هذا اليوم بداية تأسيس الحزب.

اتجاهات أعضاء المؤتمر:

كتب فائز إسماعيل أحد أعضاء المؤتمر : (إن الصراع الذي سبق المؤتمر كان أكبر بكثير من الذي حصل في المؤتمر، وهذا لا يعني أن صراعاً حاداً لم يحتدم في المؤتمر، فقد كان الصراع شديداً أيضاً، ذلك لأن الذين التقوا في مقهى الرشيد لم يكونوا جميعاً يعرفون بعضهم، وكان كل طرف يتصور نفسه الأكثر قرباً من الصواب، وكان القسط الفكري الذي يملكه عزيزاً عليه).

وأضاف: (لم يكن لأحد الطرفين رأي في نوعية أعضاء الطرف الآخر لذلك وجد التيار الرجعي بجوار التيار التقدمي، والتيار القومي العربي بدون اشتراكية مع التيار الاشتراكي المصر على القومية العربية.. لقد أثارت الاشتراكية جدلاً عنيفاً، والذي أعرفه حينذاك أن جماعة اللاذقية وحمص وممثل الباب كانوا مع الاشتراكية، وكان ثمة حماس عارم للقناعات، وكأنهم سوف يقررون مصير الأمة العربية فوراً، وأنهم يملكون مقاليد أمور الوطني العربي.. وانتصر تيار الاشتراكية أخيراً).

إعلان الدستور:

وبعد شهرين ونيف من انتهاء أعمال المؤتمر التأسيسي أعلن دستور الحزب على الرأي العام، كما صدر بيان سياسي حول أعمال المؤتمر وقراراته.


وثائق المؤتمر:

كلمة ميشيل عفلق في افتتاح المؤتمر التأسيسي عام 1947


من أعضاء المؤتمر:

إبراهيم ماخوس

أبو البر عيون السود

أبو النور طيارة

أدهم مصطفى

أديب النحوي

أمين شقير

بديع الكسم

جلال السيد

جلال فاروق الشريف

جمال الأتاسي

حافظ الجمالي

ذوقان قرقوط

زهير المارديني

سامي الجندي

سامي الدروبي

سليمان العيسى

شاكر الفحام

شبلي العيسمي

صلاح الدين البيطار

عبد الحليم قدور

عبد الحميد دركل

عبد الخالق النقشبندي

عبد الرحمن مارديني

عبد الكريم زهور عدي

عبد الله الريماوي

عبد الله عبد الدائم

عدنان قطيفان

فائز إسماعيل

فؤاد الصواف

فوزي عيون السود

محمد سعيد أبو كف

مدحت بيطار

مسعود الغانم

مصلح سالم

منصور الأطرش

منيف الرزاز

موفق الشرع

ميشيل عفلق

نور الدين الأتاسي

وهيب الغانم

المراجع والهوامش:

(1). إسماعيل (فايز)، البدايات في ذاكرة فايز إسماعيل، مكتب الدعاية والنشر والإعلام في القيادة القومية، دمشق عام 1980م، صـ 31.

(2). كلمة ميشيل عفلق في افتتاح المؤتمر التأسيسي لحزب البعث عام 1947

(3). العيسمي (شبلي)، حزب البعث العربي الاشتراكي- مرحلة الأربعينيات التأسيسية، 1940-1949، دار الشؤون الثقافية، الطبعة السادسة بغداد عام 1986م، صـ 97-99

(4). العيسمي (شبلي)، حزب البعث العربي الاشتراكي- مرحلة الأربعينيات التأسيسية، 1940-1949، دار الشؤون الثقافية، الطبعة السادسة بغداد عام 1986م، صـ 33-34

(5). إسماعيل (فايز)، البدايات في ذاكرة فايز إسماعيل، مكتب الدعاية والنشر والإعلام في القيادة القومية، دمشق عام 1980م، صـ 33.

(6). العيسمي (شبلي)، حزب البعث العربي الاشتراكي- مرحلة الأربعينيات التأسيسية، 1940-1949، دار الشؤون الثقافية، الطبعة السادسة بغداد عام 1986م، صـ 97-99

(7). حبش (مروان)، التاريخ السوري المعاصر، مقابلة 21 كانون الأول 2023



 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى