مقالات

حسن الحكيم واقتراح إنشاء مجلس للشيوخ في سورية

 
 
 

حسن الحكيم واقتراح إنشاء مجلس للشيوخ في سوريةطُرحت فكرة تشكيل مجلس الشيوخ في سورية عام 1952م قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية عام 1952م. ففي مطلع نيسان عام 1952 صرح الزعيم فوزي سلو رئيس الدولة السورية عن قرب إجراء الانتخابات النيابية في البلاد، وعلى إثر ذلك اقترحت بعض الأوساط ذات الرأي خفض عدد النواب في المجلس المقبل، وإنشاء مجلس شيوخ على أن لا يتجاوز عدد أعضاء المجلسين الستين عضواً ينتقون من أصحاب الكفاءات والمؤهلات.

أثير الموضوع في أحد إجتماعات الجمعية التأسيسية التي عقدت في شهر أيار عام 1952م، حين نوقش الكتاب الذي أرسله حسن الحكيم رئيس الوزراء السابق في العشرين من أيار عام 1952 إلى الجمعية والذي يقترح فيه إنشاء مثل هذا المجلس.

وجاء في نص الكتاب ما يلي:

(إني لا أرى بداً من لفت نظر الجمعية الكريمة شخصياً إلى فكرة حيوية هامة بشأن السلطة التشريعية وهي أن مشروع الدستور نص في فصله الثالث على نظام المجلس الواحد مع أن نظام المجلسين هو النظام السائد لدى معظم الدول بالنظر لما له من المزايا العديدة وهناك دول جربت المجلس الواحد ثم عدلت عنه، حتى أن جارتنا تركيا التي تمسك العمل بهذا النظام منذ عام 1923 تعمل الآن للعدول عنه.

وفي هذا دليل كاف على أفضلية نظام المجلسين، وإذا كان ما يؤخذ على هذا النظام هو أنه يعوق التشريع ليس إنجاز القوانين بكثرة وسرعة بل إيجاد قوانين عادلة وقوية. وهذا ما يكفله نظام المجلسين، أما المزايا الأخرى لهذا النظام فأهمها أنه يحول دون استبداد السلطة التشريعية في التقنين بحيث إذا اشتط المجلس الواحد أوقفه المجلس الآخر.

ويكفل عدم تجاوز الاختصاص إذ كثيراً ما تعتدي الهيئة التشريعية إذا كانت مكونة من مجلس واحد على السلطات  الأخرى وخاصة على السلطة التنفيذية، كما أنه يقلل من الاصطدام الذي كثيراً ما يحدث بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية فيقوم المجلس الذي لم يكن طرفاً في الخلاف بدور ألطف للنزاع أو الحكم.

هذا وإن نظام المجلسين يؤدي كذلك إلى منع الخطأ والتسرع في التشريع لأنه إذا أخطأ أحد المجلسين سارع الآخر إلى تلافي ذلك الخطأ عند عرض الأمر عليه خصوصاً في سن القوانين التي تتناول أحكام الشرف والثروة والدم. وهو مستقبل الأمة والتي قد يناقشها مجلس النواب تحت تأثير انفعالات نفسية أو تحت تأثيرات لا تؤدي إلى الخير، وليس من المعقول أن يجد المواطن الذي تطلب معاقبته على أصغر الجنح ضماناً للعدل في ثلاث محاكم مستقلة ومتفاوتة الدرجات ويبقى مجلس النواب مستأثراً بالسلطة التشريعية دون أن يكون هناك مجلس تشريعي آخر يتلافى أخطاءه إن أخطأ أو تسرع لاسيما في الأمور الحيوية الهامة.

وأخيراً إذا كان المجلس الواحد ينتخب بالاقتراع العام تمشياً مع مقتضيات الديمقراطية وكانت جمهرة الناس كثيراً ما تنتخب بدوافع ميولها أو بمجرد حكمها السطحى على المرشحين إلا بدافع اختيار الأكفاء منهم فإن انتخاب المجلس الآخر بشروط معينة تراعى فيها السن والقدرة السياسية والكفاءة العلمية، والماضي المجيد في خدمات الدولة والوطن مثلاً أو أخذ بعض أعضائه ممن توفرت فيهم مثل هذه الشروط بطريقة التعيين من شأنه أن يسمح بإيجاد الكفاءات المطلوبة والنضوج السياسي والرزانة وخبرة الزمن.

وليس في أخذنا بنظام المجلسين ما يؤثر على الميزانية العامة فيما إذا لجأنا إلى تجديد عدد النواب وجعلنا عدد أعضاء مجلس الشيوخ بنسبة ثلثهم أو ربعهم.

ولذلك أرجو من مقام الرئاسة طرح هذه الفكرة على الجمعية التأسيسية حتى إذا تفضلت بإقرارها سارعت إلى تقديم الاقتراح اللازم بشأنها كي يصار إلى تعديل المواد المتعلقة بهذه السلطة على أساسه)(1).


(1) صحيفة الحزيرة، عمان، العدد 1829 الصادر في 9 نيسان عام 1952

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي