شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – المنطلقات المنحرفة لعهد شكري القوتلي منذ بدايته

من مذكرات أكرم الحوراني (14 /127)

 
 
 

من مذكرات أكرم الحوراني – المنطلقات المنحرفة لعهد شكري القوتلي منذ بدايته

وقد تكلمت في هذه الجلسة فقلت: “إنني أعددت أربعة أسئلة أتقدم بها إلى الحكومة، فالأول يتعلق بالجيش وقد سبقني الزملاء إلى الكلام فيه، والثاني قضية إطلاق سراح المعتقلين وهذا أيضاً تكلم فيه بعض الزملاء، ولذلك سأقصر كلامي على الأسئلة التالية:

أولاً: أطلقوا سراح الفكر

قضى الأجنبي قضاء تاماً على حرية الكتابة، بل قضى على جميع الحريات الفكرية بزعم الضرورة الحربية فأوقف جميع تيارات النهضة سواء أكانت ثقافية أو إجتماعية أو أدبية أو سياسية، فأسنت النفوس وأظلمت دنيا الفكر في هذه البلاد. فما تنفس الفكر السوري الصعداء من كابوس المراقبة الأجنبي حتى أناخت عليه بكلكلها المراقبة الحكومية الوطنية. فما أشد حزننا عندما نرى أعمدة الصحف بيضاء، رغم أنها لا تمت للمواضيع العسكرية بصلة، بل هي شؤون داخلية، حتى هزلت صحفنا وأصبحت بحكم النسخة الواحدة، بعضها يغني عنها جميعاً، أو واحدة منها تغني عنها جميعاً، فإذا قضى الأجنبي باسم الضرورة الحربية على الحرية الفكرية فما هو عذر الحكومة الوطنية. ونحن في بدء أورع مرحلة من مراحلنا القومية؟

أنا من الذين لا يؤمنون بنهضة أو نجاح مالم يكن الفكر حراً طليقاً، أليس من واجبنا أن نعلم الصحافة الحرية في معالجة شتى المواضيع؟ وأن لا نجعل سوى القانون إذا تعرضت أو أساءت الكفيل العادل في ردعها وزجرها، أن الحكومة في لبنان قد تركت للصحافة الجو حراً طليقاً، بل رحبت بكل انتقاد برئ مع أن وضع لبنان السياسي يشبه وضعنا، ولذا فإنني أرى أن ينحصر عمل الرقابة في الأنباء الحربية، وأرجو جواباً من وزير الداخلية.

ثانياً: لم يتعرض خطاب رئيس الوزراء لموضوع البنك السوري، مع أنه قدم لنا البشرى باستلام جميع الصلاحيات، ولا تخفى أهمية هذا الموضوع بالنسبة لمستقبل البلاد المالي والاقتصادي، لذلك فإنني أسأل هل جرى بحث موضوع البنك السوري أثناء المفاوضات مع الجانب الفرنسي؟ وإذا لم يجر بحثه فما هو السبب؟ وما هو موقف الحكومة من هذه القضية؟

ثالثاً: هل هذه صحيح؟

يهمس بعض الناس، ولا أعلم أن كانوا صادقين، بأن وزارة الاعاشة قد منحت رخصاً بالتصدير والاستيراد لبعض النواب من الذين كانوا تجاراً وإلى البعض الآخر الذين لم يسبق لهم أن عملوا في هذا الميدان، أنه من واجب الحكومة أن تتولى بنفسها أمر التصدير والاستيراد الذي يدر على الخزينة أموالاً طائلة بدلاً من أن تمنحها للأفراد. وهذا ما سأتولى بحثه مفصلاً أثناء مناقشة موازنة الأعاشة، وعلى كل حال يجب أن تحجب الحكومة فوراً هذه الإجازات عن جميع النواب إذا كان الخبر صحيحاً، حرصاً على المصلحة والسمعة ودفعاً للشبهات. لأن الإنسان الذي يصبح نائباً لا يجوز له أن يكون باسم النيابة تاجراً ولو برخص وإجازات رسمية”.

إن هذه الأسئلة التي طرحتها تصور المنطلقات المنحرفة التي قام عليها حكم القوتلي منذ البداية، وهي:

1- تهربه من مجابهة الاستعمار الفرنسي، والتسويف أمام المطالب الوطنية المجلسية والشعبية في ممارسة الاستقلال واستلام الجيش.

2-ونتيجة لهذا الموقف مارس حكم القوتلي رقابة صارمة على الصحف وضغطاً على الحريات العامة.

3- فتحه باب الاستغلال غير المشروع بجعله من مصلحة الميرة والإعاشة مجالاً لاستغلال الطبقة الرأسمالية والإقطاعية، لتأمين أكثرية في المجلس وركيزة طبيعية خارج المجلس.

4- وانسجاماً مع هذه السياسة الإقطاعية الرأسمالية التي هي ركيزة نظام القوتلي لم تفكر الحكومة مطلقاً بإلغاء امتياز أصدار النقد، الذي يعادل في أهميته استلام الجيش السوري.

 لذلك ركزت معارضتي لنظام القوتلي على هذه النقاط التي هي جوهر القضية الوطنية التحريرية في تلك الفترة.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني (126) – كل الصلاحيات، بلا جيش، لا تساوي بصلة

من مذكرات أكرم الحوراني (125) – أساس مفاسد النظام البرلماني الديمقراطي

من مذكرات أكرم الحوراني (124) – تشكيل لجنة العشائر (أواخر كانون الأول عام 1943) 

من مذكرات أكرم الحوراني (123) – إستلام الحكومة السورية الصلاحيات عام 1943 

من مذكرات أكرم الحوراني (122) – إقدام في لبنان وتخاذل في سورية 

من مذكرات أكرم الحوراني (121) – لماذا وهبت سوريا الأقضية الأربعة للبنان؟

من مذكرات أكرم الحوراني (120) – دور المجلس النيابي في قيادة الحركة الوطنية 

  انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي