مختارات من الكتب

سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. التجزئة

من كتاب الثورة السورية الكبرى 1925-1927 (6)

 
 
 

سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. التجزئة


سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. التجزئةسلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. التجزئة – التاريخ السوري المعاصرشكا السوريون الانتداذ الذي استحال إلى إحتلال، وإدارة مباشرة، إلا أن شكواهم من التجزئة كانت لا تقل مرارة إذ لم يكتف الحلفاء الأصدقاء بأن حطموا الوحدة العربية المنشودة (من مرسين إلى المحيط الهندي)، بل عادوا فاقتسموا البلاد السورية. ولم يقفوا عند هذا الحد، فقد أنشأ الانكليز في فلسطين نواة وطن قومي يهودي وأقاموا شرقها حاجزاً بين دمشق ومكة وبغداد أما الأفرنسيون فقد قضوا وقتهم في التجارب.

لن نتعرض للمنطقة الجنوبية في سورية، بسبب أنها لا تدخل في صميم موضوعنا بل نكتفي بالكلام عن المنطقة الشمالية. فنقول: أن الأسباب التي تذرع بها الفرنسيون لتقسيم سورية إلى دول أو حكومات وإعادة تقسيمها، والاستمرار في هذه اللعبة تتلخص في نظرهم فيما يلي:

أ- نزولاً عند رغبات (الشعوب) السورية.

ب- لأن هذا الشكل يسهل تدرج الشعوب نحو الاستقلال تحت رعاية فرنسا.

ج- تحقيقاً لرغبة الأهالي باختيار حكام (وطنيون) لا عرب (بدو) من الحجاز مثل فيصل وجماعته، ولكن وطنيين (قوميين – دمشقيين) في دمشق، وحلبيين في حلب.

د- لأن كل مذهب في سورية يمثل وطناً.

أما الأسباب الحقيقية لهذه التجزية أو على الأقل التي اعتبرها السوريون حقيقة فمنها:

أ- المبدأ المعروف: فرّق تسد، وعلى الأخص بين المسلمين والمسيحيين للحيلولة دون قبولهم لأنظمة موحدة أو لتعديل هذه الأنظمة.

ب- بناء ما يشبه السور حول سورية العربية – ومركزها دمشق – لشل حركتها في كافة النواحي وعلى الأخص لخنق الحركة العربية فيها، وإقامة العراقيل في سبيل تقدمها.

ج- تعزيز الإقليمية، والطائفية، بخلق الأمة المارونية، والأمة الدرزية وإذكاء المنافسات والخصومات بينها، فتتخذ فرنسا ذلك حجة لبقائها في سورية.

د- رشوة المتنفذين والأنصار بخلق وظائف إضافية ترضى غرورهم أو طمعهم.

ه- إضافة أسماء جديدة لتطويل قائمة الممتلكات الإمبراطورية، وخاصة (دول الشرق).

أما المراحل التي تمت بها هذه التجزئة، فهي كما يلي:

خلق لبنان وتكبيره على حساب جيرانه، وذلك عقيب يوم ميسلون فأعطى المرافئ والأراضي المسلوخة عنه بمقتضى خريطة أركان الحملة الفرنساوية عام 1860 وبجرة قلم على ورقة عادية من أرواق المفوض السامي المجالس وراء مكتبه في السراي.

وفي الداخل قسمت البلاد بين 1920 – 1922 إلى أربع دول مستقلة، أي مستقلة عن بعضها، وهي دولة دمشق، ودولة حلب، ودولة العلويين، ودولة جبل الدروز. ونستطيع أن نضيف إليها دولة خامسة هي (دولة البدو المرتبطة مباشرة بالمفوضية) وسادسة هل (دولة سنجق اسكندرون).

وأعيد النظر في هذا التقسيم بين 1923- 1924 فأنشئ اتحاد ثلاثي بين دول حلب ودمشق وبلاد العلويين. وقبل أن يغادر الجنرال فيغان بيروت، وبعد أن تبلغ أمر الاستدعاء، ألغى هذا الاتحاد ودمج دولتي حلب ودمشق في دولة واحدة، دعيت الدولة السورية وإنشاء دولة العلويين بعد أن كان قد مهد لها مستشاروه.

كان لهذه التجزئة الصدى البعيد، فقد رحّب أنصار لبنان الكبير باستعادة حدودهم وإن لم يكونوا يعتقدون بإمكانية توسيع لبنان إلى هذا الحد وازداد تعلقهم لفرنسا لتحافظ لهم على هذه الحدود، وبقدر ما ازداد تعلق هؤلاء الأنصار بفرنسا واعتدادهم بها ازدادت الأكثرية نقمة وتخوفاً كما أن تقسيم هذه الأكثرية بدورها إلى شعوب وظائف ودويلات، وإعادة تقسيمها مرة بعد مرة قد أثار مخاوفها واحتجاجها، فقد كان هذا التغيير المستمر في الفصل والوصل يدل دلالة واضحة على الضغط الذي كانت الإدارة الفرنسية معرضة له، فالبلاد لا يرضيها التقسيم الذي شل حركتها، وهدد أعز أمانيها في الاستقلال والحرية، كما أنه أضعف مقاومتها للمظالم التي كانت تسود في كل دولة منها، مما جعلها تحس بخطر هذه التجزئة، وضرورة الاتحاد في مقاومتها ومن ثم مقاومة الانتداب.

اتخذت هذه المقاومة أشكالاً مختلفة منها سلمية، في الصحف والخطب، والعرائض والبرقيات والوفود، ومنها ثورية بدأت منذ 1919 (ولم تخمد.. حتى طرد آخر جندي فرنسي من الأرض السورية). فجعلت من الانتداب حملاً من الأشواك على عاتق فرنسا.


انظر:

سلامة عبيد: فرنسا تفرض نفسها.. (1)

سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. مغامز صك الانتداب (2)

سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. مخالفة فرنسا لصك الانتداب (3)

سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. سلطات المفوض السامي (4)

سلامة عبيد: الأسباب السياسية للثورة السورية الكبرى عام 1925 .. تغيير المفوضين (5)

المصدر
عبيد (سلامة)، الثورة السورية الكبرى 1925-1927 على ضوء وثائق لم تنشر بعد
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي