بطاقات

 هلال وملال ومزعزع الأرض في الجبال – من حكايات غوطة دمشق

 
 
 

هلال وملال ومزعزع الأرض في الجبال – من حكايات غوطة دمشق

دمشق – ضاحية كفرسوسة

الراوية: امرأة عجوز سمعتها عن أبيها

توثيق الباحث نزار الأسود.

كان ياما كان يا قديم الزمان، كانت هناك عائلة فقيرة مؤلفة من أب وأم وابن وابنة. فأراد الابن الشاب أن يسافر إلى بلد ما ليشتغل، فقال لأمه: حضري لي زوّادة وضعيها في خرج الحصان، فقد عزمت على السفر. ثم ودّع الشاب أسرته. وسافر حتى وصل إلى بلد فيه امرأة عندها غنم وتسكن في بيت متواضع. فقال لها الشاب: أريد أن أشتغل عندك! فقالت المرأة: نعم، إني أبحث عن راع للغنم الذي عندي منذ زمن طويل.. هذه أربعون غنمة خذها وارعها. ولكن احذر هذا الجبل، إياك أن تصعد عليه، أو أن تقترب منه. قال الشاب: حسناً.

دخل الشاب إلى غرفته ونام الليل إلى الصباح. وفي الصباح الباكر، سرح بالأغنام على الجبل الذي جذرته منه المرأة. قال الشاب في نفسه: أريد أن أعرف ما قصة هذا الجبل؟ وما سره؟

وجد الشاب في طريقه سبعة تلد، وتصيح يامن يولدني ويأخذ ولداً من أولادي..!! ولدّ الشاب السبعة وأخذ ولداً من أولادها سماه “هلال” ثم تابع طريقه والغنم تأكل من العشب الأخضر الطري. فوجد سبعة ثانية تلد، فولدها وأخذ ولداً من أولادها سماه “ملال” ثم وجد سبعة ثالثة تلد، فولّدها وأخذ ولداً من أولادها سماه “مزعزع الأرض في الجبال”.

لمّل شبعت الغنم، راح الشاب بها إلى بيت المرأة، نظرت المرأة فرأت الغنم منفوخة من الأكل. فحلبتها في “البايكة” “الزريبة” كان الحليب صافياً طيباً فتعجبت المرأة وسألت الشاب: أين رعيت الغنم يابني؟ فقص الشاب عليها قصته وحدثها عا جرى معه. قالت المرأة للشاب: احذر يابني هناك غولة في الجبل تأكل كل شي تجده أمامها، قال الشاب: لا تخافي لقد جئتك بثلاث سباع. قالت المرأة: ولكنهم صغار. قال الشاب: غداً يكبرون ويصبحون سباعاً أقوياء أشداء.

وهكذا كان الشاب يرعى الغنم في كل يوم. ويعود به إلى المرأة. والغنم تدر الحليب الطيب الصافي. والسباع تكبر. وذات يوم قلت الأعشاب في سفح الجبل، فلم يعد صالحاً للرعي. فصعد الشاب إلى أعلى الجبل ليرعى أغنامه. فرأى الغولة التي حدثته المرأة عنها. كانت الغولة تحاول أكل الشاب وأكل أغنامه.

صاح الشاب: يا هلال ويا ملال وما مزعزع الأرض في الجبال احملوها ونتفوها، وضعوا كلّ جزء من جسمها على جبل. فهجمت السباع على الغولة. وفعلت ما قاله الشاب لها. وأراحت أهل البلدة من الغولة ومن شرورها. وكذلك سرّت المرا’ العجوز بما فعله الشاب.

قال الشاب للمرأة العجوز ذات يوم: لقد اشتقت إلى أهلي، وأريد أن أسافر إليهم على حصاني. أهلي بحاجة إلي. ثم أعطى المرأة خاتمه قائلاً: عندما يعصّ الخاتم على إصبعك، فمعنى ذلك أني في ضيق. كل ما أطلبه منك أن ترسلي السباع إلى جهة الشمال لتنقذني. قالت المرأة العجوز للشاب: حسناً. وأ‘دت له زوادته، ووضعتها في خرج الحصان. وفي الزوادة ما لذ وطاب من المآكل الشهية. ثم ودع الشاب المرأة والسباع وذهب إلى أهله.

عندما وصل الشاب إلى بلدته، وجدها خالية من الأحياء. وعندما وصل إلى بيت أهله، وجد أخته قد أصبحت غولة. فتظاهرت أخته أنها ليست غولة، وقالت له: لقد جف الماء ويبس الزرع، فرحل أهل البلد إلى بلدة نائية من أجل الماء والعشب والكلأ أما أنا فأنتظرك هنا حتى تعود، فنسافر معاً إلى أهلنا، قم قالت له: إني جائعة. فذهبت وأكلت ما في الخرج على يمين الحصان. وبعد خمس دقائق،قالت لأخيها الشاب: إني جائعة، فأكلت ما في الخرج على يسار الحصان. (ثم أكلت الحصان وهرب الشاب).

لاحقت الغولة أخاها الشاب، وهو هارب أمامها. وكان قد زرع ثلاث تمرات وهو في طريقه إلى  بلدته. فكبرت ونمت حتى أصبحت نخلات عاليات. فصعد الشاب إلى أعلى النخلة الأولى، فقطتها الغولة بأسنانها الحادة. عصّ الخاتم على إصبع المرأة العجوز.. فأطلقت السباع.. ففر الشاب إلى النخلة الثانية، فنشرتها الغولة. وحين قفز إلى النخلة الثالثة، قالت له الغولة: والآن إلى أين ستذهب منّي؟؟ فنظر الشاب بعيداً فرأى السباع قادمة إليه.. فقال لأخته الغولة: انظري تلك هي غنمي قادمة إلّي..!! فإن لم تأكليني أعطيتك غنمي لتأكليها هنيئاً مريئاً، ففرحت الغولة وذهبت إلى السباع..

قال الشاب: يا هلال ويا ملال وما مزعزع الأرض في الجبال، احملوها ونتفوها، وضعوا كل جزء من جسدها على جبل.. فهجمت السباع على الغولة، ونتفتها، ووضعت كلّ جزء من جسمها على جبل.

وفي اليوم التالي عاد الشاب إلى المرأة العجوز. وحدثها عما جرى معه. فقالت له : اعتبرني أنا كأمّك وأبيك..!! فوافق الشاب على ذلك. وعاد يرعى الأغنام في الجبل كلّ يوم.. وعاش سعيداً.

وتوتة توتة خلصت الحتوتة.


انظر:

الحكايات الشعبية في دمشق

الحكايات الشعبية في سورية

جرة الزيتون – من الحكايات الشعبية الشامية

من الحكايات الشعبية الشامية – شجاعة حطاب

من الحكايات الشعبية الشامية – الشجرة والطفلة الصغيرة

من الحكايات الشعبية الشامية – ثلاثة عشر “13”

من الحكايات الشعبية الشامية – زهرة الرمان

البنت الصالحة – من الحكايات الشعبية الشامية

 الخضر – من الحكايات الشعبية الشامية

الأب الظالم – من الحكايات الشعبية الشامية

أبو كاترينا – من الحكايات الشعبية الشامية

كل شيء أساسه النساء في هذه الحياة – من الحكايات الشعبية الشامية

الصندوق – من الحكايات الشعبية الشامية

الغبي – من الحكايات الشعبية الشامية

البنت الشريفة – من الحكايات الشعبية الشامية

المعلاق – من الحكايات الشعبية الشامية

الأميرة التقية – من الحكايات الشعبية الشامية

 رغيف خبز – من الحكايات الشعبية الشامية

نعيم ونعيمة – من الحكايات الشعبية الشامية

ثلاث ليمونات – من الحكايات الشعبية الشامية

الخبز والملح – من الحكايات الشعبية الشامية

الرجل الفقير- من الحكايات الشعبية الشامية

قمر الزمان – من الحكايات الشعبية الشامية

السلطان وابنته الأميرة – من الحكايات الشعبية الشامية

رامي – من الحكايات الشعبية الشامية

جرة الملح – من الحكايات الشعبية الشامية

قصة الطفل الذي يحب الجوز – من الحكايات الشعبية الشامية

البنت الذكية – من الحكايات الشعبية الشامية

نص نصيص – من الحكايات الشعبية الشامية

الملك – من الحكايات الشعبية الشامية

العاقل والمجنون – من حكايات غوطة دمشق

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي