وثائق سوريا

بيان اتحاد عمال محافظة الرقة بمناسبة الاستفتاء على الدستور عام 1973

 
 
 

بيان بمناسبة الاستفتاء على الدستور الدائم

أصدر اتحاد عمال المحافظة بمناسبة الاستفتاء على الدستور الدائم البيان التالي:

أيها الأخوة العمال.. يا من تنفذون شعار نبني بيد ونحمل السلاح باليد الأخرى تبنون اقتصاد بلدكم بما تقدمون من جهد في سبيل زيادة الإنتاد وتحسينه وتطويره وتحملون السلاح للدفاع عن المكتسبات الاشتراكية والمنجزات الثورية التي حققتها لكم ثورتكم ثورة الثامن من آذار التي فجرها حزب البعث العربي الاشتراكي.

هذه المنجزات التي قد مسيرتها الرفيق المناضل حافظ الأسد.

أيها الأخوة العمال:

في الثاني عشر من آذار وبعد احتفالكم بالذكرى العاشرة لثورة الثامن من آذار مقبلون على الاستفتاء وابداء رأيكم بانجاز جديد حققته الثورة لكم هذا الإنجاز هو الدستور الدائم للجمهورية العربية السورية هذا هو الدستور الذي جاء ف يمقدمته “لقد كان حزب البعث العربي الاشتراكي أول حركة في الوطن العربي أعطت الوحدة العربية محتواها الثوري الصحيح وربطت بين النضال القومي والنضال الاشتراكي  ومثلت إرادة الأمة العربية وتطلعاتها نحو مستقبل يربطها بماضيها المجيد، ويؤهلها للقيام بدورها في انتصار قضية الحرية لكل الشعوب ومن خلال مسيرة الحزب النضالية جاءت الحركة التصحيحة في السادس عشر من تشرين الثاني عام 1970 تلبية لمطالب شعبنا وتطلعاته فكانت تطوراً نوعياً هاماً، وتحييداً أميناً لروح الحزب ومبادئه وأهدافه وخلقت المناخ الملائم لتحقيق عدد من الانجازات الهامة لمصلحة جماهيرنا الواسعة كان في طليعتها قيام دولة اتحاد الجمهوريات العربية تحتل مكان الصدارة في الوجدان العربي، وفي ظل الحركة التصحيحية تحققت خطوة هامة على تعزيز الوحدة الوطنية لجماهير شعبنا فقامت بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي جبهة وطنية تقدمية متطورة الضيغ بما يلي حاجات شعبنا ومصالحه”.

هذا الدستور الذي جاء في مقدمته أيضاً “الحرية حق مقدس والديمقراطية الشعبية هي الضيغة المثالية التي تكفل للمواطن ممارسة حريته التي تجعل منه إنساناً كريماً، قادراً على العطاء والبناء، قادر على الدفاع عن الوطن الذي يعيش فيه، قادراً على التضحية، في سبيل الأمة التي ينتمي إليها، وحرية الوطن لا يصونها الا المواطنون الأحرار ولا تكتمل حرية المواطن الا بتحرره الاقتصادي والاجتماعي.

أيها الأخوة العمال:

أنكم تدركون ولا شك أننا نخوض معركتين من أقسى المعارك في تاريخ الشعوب المناضلة: معركة البناء، بناء اقتصادنا من خلال ما نفذ وينفذ من مشاريع انمائية ومعركة التصدي والوقوف بوجه الامبريالية المتمثلة بالولايات المتحدة الأمريكية وربيبتها إسرائيل التي تصعد اعتدائها على القطر العربي السوري وتضرب قرانا الآمنة. وبنفس الوقت نخوض معركة ضد الرجعية التي أنطلقت بتحركاتها المشبوهة لتشويه مسيرة شعبنا من خلال طرحها واستغلالها لما هو أسمى من أن يستغل من قبل الرجعية التي تحاول دائماً وابداً النيل من كرامة جماهيرنا الكادحة الواهية التي ان دلت على شئ انما تدل على حقد متأصل في ضميرها ووجدانها. إلا أن التلاحم المصيري بين الحزب والجماهير الكادحة قد أحبط هذه المحاولات التآمرية اليائسة، وبفضل وعي جماهيرنا الكادحة التي تمرست في ميادين النضال فسوف تتعزز المكتسبات الاشتراكية، وتتعمق مسيرة الثورة الاشتراكية في هذا القطر، وتأخذ أبعادها في جميع ميادين العمل والإنتاج.

أيها الأخوة العمال:

إننا إذ نشدد النضال لتعزيز مواقفنا الثورية وسحق قوى الثورة المضادة وتعميق الصراع الطبقي وتأييد مسيرة حزينا وثورتنا وجبهتنا الوطنية التقدمية، انما تنطلق من إيمان مطلق أن حماة الثورة الحقيقيين وردعها الواعي يتمثل بوحدة جماهيرنا الكادحة وتصديها لكل المؤامرات التي تحاك ضد مكتسباتنا الاشتراكية ثورتنا العظيمة ثورة الثامن من آذار وحزبنا القائد حزب البعث العربي الاشتراكي بقيادة الرفيق المناضل حافظ الأسد من أجل تحقيق أهداف أمتنا العربية في الوحدة والحرية والاشتراكية.

عاش حزب البعث العربي الاشتراكي وثورته الرائدة ثورة الثامن من آذار.

عاش قائد مسيرتنا الظافرة الرفيق المناضل حافظ الأسد.

عاش نضال الطبقة العاملة من أجل دعم معركة التحرير والصمود.

عاشت الجبهة الوطنية التقدمية بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي.

عاش صمود قواتنا المسلحة الرابضة على خط النار.

المجد والخلود لشهداء أمتنا العربية

الحزي والعار للرجعية حليفة الإمبريالية والصهيونية

الرقة في 5 /  3 / 1973

اتحاد عمال محافظة الرقة

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي