شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – احتفال تجار دمشق بانتخاب القوتلي رئيساً

من مذكرات أكرم الحوراني (12 /106)

من مذكرات أكرم الحوراني –  احتفال تجار دمشق بانتخاب القوتلي رئيساً

وزارة سعد الله الجابري

إثر انتخاب القوتلي رئيساً للجمهورية افتتح عهده بأمرين هامين يشيران إلى خطه السياسي بالنسبة للمستقبل. الأمر الأول تشكيل أول حكومة في العهد الجديد برئاسة سعد الله الجابري كل أعضائها من الذين تقلدوا الوزارات في عهد الانتداب وتعاونوا معه.

فكانت فاتحة العهد الاستقلالي هذه الحكومة:

سعد الله الجابري للرئاسة

جميل مردم للخارجية

لطفي الحفار للداخلية

نصوح البخاري للدفاع الوطني والمعارف

خالد العظم للمالية

مظهر رسلان للأشغال العام والإعاشة والتموين

الدكتور عبد الرحمن الكيالي للعدلية

توفيق شامية للزراعة والتجارة

وكان تشكيل هذه الحكومة على هذا النحو مؤشراً سيئاً لسياسة العهد. ولم يكن هذا رأيي الخاص بل كان أيضاً شعور الرأي العام. وفي استمرت هذه الوزارة في الحكم حتى 14 تشرين الثاني عام 1944م.

حفلة تجار دمشق بخان أسعد باشا

ابتدأ القوتلي عهده جاعلاً الجمعية الغراء وجامع تنكز دعامة نشاطه الانتخابي في الأوساط الشعبية، ولم تكن الجمعية الغراء بعيدة عن الوسط التجاري، فقد كان أمين سرها عبد الحميد الطباع من تجار دمشق.

وكان الرأسماليون الذين أثروا في ظروف الحرب على حساب الميرة ومصلحة الاعاشة دعامة القوتلي الحقيقية وراء الجمعية الغراء.

ولذلك أطلوا برأسهم بعد انتخابه رئيساً للجمهورية، فتشكلت بإيعاز منه لجنة من كبار التجار الرأسماليين ضمن كلاً من : مسلم السيوفي، عبد الهادي الرباط، عبد الحميد دياب، أمين دياب، بدر الدين دياب، بديع قصص، حمدي الخطيب، محمد القصص، عبد الوهاب الصمادي، بشير رمضان، توفيق الحلاق، صلاح الدين الشوربجي، رشدي البعلبكي، عبد الهادي المارديني، عبد المغيث السمان، أنور القطب، موفق الحفار، ياسين الطباع، عارف اللحام، مكي الحفار، رفعت الإيتوني، موسى غناجه، إبراهيم طوطح(1)، صادر الغراوي، شفيق الخانجي.. الذين ستمر في المستقبل أسماء بعضهم، من الذين أستغلوا عهد القوتلي ولعبوا أدواراً سياسية بغاية الخطورة، واتهم بعضهم بصفقات مشبوهة على حساب الدولة.

احتفاء بانتخاب القوتلي رئيساً للجمهورية أقام هؤلاء التجار، بتاريخ 23 آب 1943 حفلة كبرى في خان أسعد باشا الشهير بذكرياته التاريخية، في سوق البزورية القريب من المسجد الأموي وقصر العظم.

وقد حضر الحفلة هاشم الأتاسي وأعضاء المجلس النيابي وعدد غفير من المدعوين، وكان اختيار تجار دمشق هذا الخان مكاناً للاحتفال بداعي أنهم استقبلوا فيه الملك فيصل بعد تتويجه ملكاً على سوريا، وهم اليوم “يستقبلون رئيسهم السيد شكري القوتلي”.

بذل تجار دمشق على حفلتهم بسخاء بالغ فكان حفلة في منتهى الأناقة والفخامة فقد زينت الأسواق التجارية المؤدية إلى سوق البزورية بزينات رائعة، وفرشت الطرق بالسجاد إلى خان أسعد باشا.

ولم يسبق لي أن دخلت هذا المبنى الأثري رغم أنني كنت أمر من قربه كثيراً عندما كنت طالباً في مدسة “عنبر” التجهيزية القريب منه.

وقف هاني الجلاد خطيباً باسم تجار دمشق، وهو الرجل الذي أخرجناه من جامع أمية مهزوماً لا يلوي على شي، في اضرابات ومظاهرات عام 1936، عندما أعلن باسم الكتلة الوطنية إنهاء الإضراب..

وقال في خطابه: “قد يظن الظان أن دعوة يدعو إليها تجار العاصمة سوف تتكلم فيها المادة. دع الظن، وما أهداك إلى الحقيقة الناصعة، فأصحاب المتاجر قد أقاموا الدليل أكثر من مرة على أنهم أصحاب عقيدة، وذمتهم عراء من كل غاية”..

قد يصح هذا القول على التجار في الماضي عندما كانوا يعانون أزمة اقتصادية خانقة، ولكنه لا يصح بعد اثرائهم في ظروف الحرب..

على إنني غبت عن متابعة كلام الجلاد بتأملات أثارت في نفسي خواطر أخرى حول خان أسعد باشا :

إنه أحد رموز دمشق التجارية عندما كانت مصنوعاتها الشهيرة تذهب بعيداً في العالم، إنه صورة حية للعقلية التجارية الدمشقية التاريخية التي تنشط دون صخب في الظلال الوارفة، متحضرة مرنة ذكية نشيطة ناعمه، تعبد إليهن: الله والدينار.

أحببت المكان ولكن شعرت أنني أمقت تلك الحفلة لما ترمز إليه من استغلال سيفسد الحياة السياسية.


(1) إبراهيم طوطح: كان إبراهيم طوطح من كبار تجار دمشق وكان شريكاً لوالد أحمد الشراباتي.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني (105) – أداء رئيس الجمهورية والنواب يمين الإخلاص

من مذكرات أكرم الحوراني (104) – افتتاح البرلمان وانتخاب القوتلي رئيساً عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (103) – في مجلس النواب.. متاعب .. إلى حدود الإغماء

من مذكرات أكرم الحوراني (102) – كيف كانت بنية المجتمع وشكل الاقتصاد في حماه عام 1943؟

من مذكرات أكرم الحوراني (101) –  منعطف حاسم في مسيرة حياتي

من مذكرات أكرم الحوراني (100) –  على هامش معركة الانتخابات النيابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (99) –  شكري القوتلي يوافق ويبارك 

من مذكرات أكرم الحوراني (98) –  لجنة الإصلاح في حماة 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (97) – موقف الكتلة الوطنية من انتخابات حماة عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (96) – طبول فتنة دامية

من مذكرات أكرم الحوراني (95) – انفجار الشعار الحاسم

من مذكرات أكرم الحوراني (94) – ترشيحي للانتخابات النيابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (93) – ترشيح عثمان الحوراني لانتخابات عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (92) – جولة شكري القوتلي الانتخابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (91) –  بدء النفوذ البريطاني في سوريا

من مذكرات أكرم الحوراني (90) – القوتلي ينطلق من سياسة التعاقد مع فرنسا

من مذكرات أكرم الحوراني (89) –  عودة الحياة الدستورية للبلاد

من مذكرات أكرم الحوراني (88) – انهيار الكتلة الوطنية في عهد الشيخ تاج


 انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي