مقالات

أنطون سعادة: السياسة الخارجية – العقبة بين سورية والمملكة العربية

أنطون سعادة: السياسة الخارجية – العقبة بين سورية والمملكة العربية.

مقال الزعيم أنطون سعادة الذي النهضة، العدد الثاني الصادر في بيروت في الخامس عشر من تشرين الأول عام 1937م.


أنطون سعادة: السياسة الخارجية - العقبة بين سورية والمملكة العربية نص المقال:

لسورية في أقصى الجنوب ميناء بحري، عظيم الخطورة التجارية والحربية، هو ميناء العقبة الواقع في داخل الخليج المعروف بهذا الاسم. ويقع هذا الميناء بحكم الوضع الجغرافي في أعمال شرق الأردن، وهو قريب من المملكة العربية [السعودية].

وقد اتجهت أنظار الملك السعودي إلى العقبة منذ زمن وحاول كثيراً أن يتفاهم مع بريطانية العظمى، لكي ترضى عن وقوعها في يده. ولسبب حربي هام فضلت بريطانية أن تبقى العقبة السورية ببقائها في إمارة شرق الأردن الضعيفة، وبقاء العقبة في امارة شرقي الأردن يلقي ستاراً على خطورة هذا الميناء المسيطر على خليج يعدّ أفضل كمين وملجأ للأسطول المستولي عليه. وقد اتجهت أنظار بريطانية العظمى في الآونة الأخيرة إلى العقبة وأخذ خبراءها يدرسونإمكانيات هذا الخليج الحربية، خصوصاً بعد أن استولت ايطالية على الحبشة ووصلت بين البحر الأحمر والمحيط الهندي.

والظاهر أنّ لابن السعود مطامح سياسية تجعل استيلاءه على العقبة أمراً ضرورياً، وفوق ذلك فابن السعود لا يطمع فقط بالعقبة بل بسورية كلها. فهو يغدق الأنعام على عدد من الصحفيين في لبنان والشام وفلسطين. ويتجاوز أنعامه هؤلاء إلى عدد من السياسيين الرسميين وغير الرسميين وعدد من أساتذة المدارس، فيقوم هؤلاء بالإذاعة له باسم الوحدة العربية. ودعاته يتزاحمون من هذه الجهة مع دعاة ملك العراق وصنائع السياسة العراقية الذين ترى بعضهم يرتدي شعار العراق (الصدارة).

وقد قويت الدعاوة لابن السعود في سورية حتى أنّ كثيراً من السوريين أخذوا ينظرون إليه نظرهم إلى المنقذ المنتظر. ومما لا شك فيه أنّ هذه الإذاعة القومية لابن السعود تعتبر تمهيداً جديداً لفتح عربي سعودي لسورية.

ليست فكرة التوسع العربي خيالاً بل حقيقة تدعمها الحاجة المادية إلى موارد العيش. وابن السعود يرى أنّ مملكته تحتاج إلى موارد تثبتها ويليق بها الملك. فإذا لم تحصل على موارد جديدة لم تستطع الثبات في الأزمات السياسية والاقتصادية وآذنت بالتفكك والانهيار. وكما وجدت القبائل العربية لعهد النبي أغراضها المادية في الاتحاد في الإسلام، كذلك تجد القبائل العربية اليوم أغراضها المادية في العصبية الدينية الوهابية، فترمي إلى فتح جديد والاستيلاء على الأمصار المجاورة باسم الرسالة الوهابية المعادية للسنة والشيعة والتمدن المسيحي الإسلامي العام.

وبديهي أيضاً أنّ فكرة فتح عربي لا يمكن أن تتولد من نظرة فاهمة في الحاجة الاقتصادية والاستعمار، لأن العقل العربي لا يزال على حال من الفطرة بعيدة عن فهم العوامل النظامية المركبة. وهو أمر عرض له ابن خلدون في دراسته أحوال العرب وشؤونهم في مقدمته المشهورة. فله فيها فصل [السابع والعشرون] في أنّ العرب لا يقوم لهم ملك أو سلطة إلا بدعوة دينية من نبوّة وغيرها.

والأخبار الواردة حديثاً تفيد أنّ العصبية الوهابية تنذر الشعوب حول بلاد العرب بخطر حرب مداهمة. فجيوش ابن السعود تتجه نحو حدود شرق الأردن. وقد أحست إمارة شرق الأردن بالخطر المحدق فقامت جيوشها بمناورة على الحدود تمريناً لها على الدفاع.

إنّ الحالة من هذه الجهة خطرة فإذا ذهبت العقبة إلى المملكة العربية [السعودية] زالت من سورية إمكانيات حربية تجارية ضرورية جداً لها من حيث هي أمة ناهضة لها مصالح واسعة.


انظر:

أنطون سعادة: آمال الوطن

أنطون سعادة: الوطنية

أنطون سعادة: الوحدة السورية ومخاوف اللبنانيين

أنطون سعادة: غورو وسورية

أنطون سعادة: السوريون والاستقلال

أنطون سعادة: السوريون في عالم الاقتصاد

أنطون سعادة: الفاتح العربي الجديد

أنطون سعادة: القضية الوطنية .. الصهيونية وامتدادها

أنطون سعادة: سورية تجاه بلفور

أنطون سعادة: الجنسيات السورية واللبنانية والفلسطينية    

أنطون سعادة: بدء النهاية – ثورة الشرق

أنطون سعادة: نص كتاب استقالة أنطون سعادة : إلى «محفل نجمة سورية» 

أنطون سعادة: المناطق الأجنبية المستقلة في سورية.. سورية صين جديدة

أنطون سعادة: معرض التلوين الصوري

أنطون سعادة: ذكرى الهدنة

أنطون سعادة: موقف فرنسة من سورية .. الحدث الجديد

أنطون سعادة: عصران يتصارعان.. مبادىء أساسية في التربية القومية

أنطون سعادة: الصحافة السورية

أنطون سعادة: المقالات الاقتصادية الأزمة الاقتصادية في بلادنا 

أنطون سعادة: المقالات الاقتصادية أزمتنا الاقتصادية عوامل أخرى

أنطون سعادة: بعث الأدب السوري

أنطون سعادة: المقالات الاقتصادية المهاجرة وتأثيرها الاقتصادي

أنطون سعادة: البلاد السورية سيدافع عن سلامتها جيش سوري لا جيش تركي

انظر ايضاً:

أنطون سعادة: الغول الروسي مشروع السنين الخمس

أنطون سعادة: السوريون والاستقلال

أنطون سعادة: غورو وسورية

أنطون سعادة: الوحدة السورية ومخاوف اللبنانيين

المصدر
النهضة،بيروت، العدد الثاني الصادر في الخامس عشر من تشرين الأول عام 1937
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي