مقالات

نيقولاس فان دام :العسكريون في القيادات القطرية السورية

 
 
 

نيقولاس فان دام :العسكريون في القيادات القطرية السورية فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995.

الفصل السادس –  الشقاق الحزبي الطائفي والإقليمي في نخبة السياسيين السوريين: تحليل إحصائي

4- العسكريون في القيادات القطرية السورية


تقدم دراسة الخلفيات الإقليمية والطائفية لأعضاء القيادات القطرية السورية العسكريين بعد 8 آذار 1963 دليلاً أقوى على التمثيل المتزايد لأهل الريف والأقليات الدينية عن كل من الوزارات والقيادات القطرية السورية بأكملها في تلك الفترة.

ولقد شكر الضباط من منطقة اللاذقية أعلى نسبة تمثيل بين الأعضاء العسكريين وصلت إلى 49% ما وصلت هذه النسبة ذروتها 63.2% في عهد “صلاح جديد (1966- 1970). بالنظر إلى الأقليات الدينية. فإن تمثيل الضباط العلويين في الفترة بعد 8 آذار 1963 بالقيادات القطرية السورية كان على أشده، حيث وصل في المتوسط إلى 37.7 %يليه الدروز 9.4% ثم الإسماعيليون 9.4%.

ولقد تم تمثيل الضباط السنيين بنسبة 43.4% إلا أن ذلك، كما رأينا، لا يوضح مدى سلطتهم الحقيقية داخل القوات المسلحة. علاوة على ذلك، فإن معظم الضباط الذين نحن بصددهم بعكس زملائهم المنتمين للأقليات المتماسكة كانوا ينتمون إلى مناطق مختلفة. هكذا، أصبح من المستحيل تدعيم أو تقوية الولاءات الطائفية عن طريق الروابط الإقليمية المشتركة. ونتيجة لذلك، لم يكن باستطاعة هؤلاء الضباط تشكيل كتلة قوة على أساس إقليمي كتلك التي كونها الضباط من أبناء الأقليات التماسكة.

وليس هناك وجود للضباط المسيحيين بين الأعضاء العسكريين للقيادات القطرية السورية. رغم أنهم شغلوا في بعض الأحيان مناصب رفيعة للغاية في القوات المسلحة السورية. لقد كانت أهميتهم تكمن أساساً في المجال العسكري التقني. أما في المجال السياسي، فقد استطاعوا أن يلعبوا أدواراً هامة على المستوى الفردي وليس على المستوى الجماعي أبداً، إذ انتمى الضباط المسيحيون حالهم حال السنيون إلى مناطق مختلفة.

لقد قدمت الفصول السابقة وصفاً تفصيلياً لما انتهت إليه صراعات السلطة بين العسكريين البعثيين منذ 1963 من تصفية أبرز جماعات الضباط السنيين (1966)، والدروز (1966)، والحورانيين (1966-1968)، والإسماعيليين (1968-1969)، لينتهي الأمر بتفوق بعض جماعات الضباط العلويين. ويمكن تتبع هذه التصفيات من خلال بنية القيادات القطرية السورية.

وبعد 23 شباط 1966م تم إزاحة آخر ضابط سني من حلب (أي أمين الحافظ) وآخر الضباط الدروز (أي سليم حاطوم وحمد عبيد). ولم يعد للضباط الحورانيين تمثيل بالقيادة القطرية منذ تشرين الأول 1968. أو للضباط الإسماعيليين منذ آذار 1969. كما لم يبق بعد هذا التاريخ ضباط غير العلويين والسنيين أعضاء عسكريين، مع تمتع العلويين بالتفوق التام وتمثيلهم لكتل الجيش القوية، بينما لم يكن هذا هو الوضع بالنسبة للضباط السنيين. رغم تفوقهم العددي البسيط على الضباط العلويين بالقيادات القطرية.

ويمكن تفسير انتخاب رفعت الأسد عضواً بالقيادة القطرية السورية في نيسان عام 1975بأنه انعكاس لاعتماد الرئيس حافظ الأسد إلى حد كبير بعد 1970 على ضباط من عائلته الشخصية أو عشيرته أو أبناء المناطق المجاورة لقريته.


(1) للإطلاع على تفاصيل التوثيق وتوضيح بعض الأحداث أعلاه راجع:

فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995،  صـ 124- 126


 اقرأ:

من كتاب الصراع على السلطة في سوريا – الفصل الأول .. المقدمة :

1- العوامل التي ساهمت في الولاءات الطائفية والإقليمية والعشائرية في سورية

2- الإقليمية في سوريا خلال فترة الاستقلال

3- الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون

4- الأقليات الدينية المتماسكة .. الدروز والإسماعيليون

 الفصل الثاني: ظهور الإقليات في القوات المسلحة السورية وحزب البعث

1- التداخل الطائفي والإقليمي والعشائري والإجتماعي الإقتصادي

2- التمثيل القوي لأعضاء الأقليات في حزب البعث

3- الحواجز الإجتماعية التقليدية أمام التوسع الطبيعي لحزب البعث

4- الشقاق الحزبي الإنصرافي داخل جهاز حزب البعث المدني

5- انتخابات حزب البعث المحلية عام 1965

6- أعضاء الأقليات في القوات المسلحة السورية قبل عام 1963

7- الاحتكار البعثي للسلطة في سورية 1963

 الفصل الثالث: الإستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية بين السنيين والإقليات الدينية

1- التكتل الطائفي والإقليمي والعشائري في النخبة العسكرية البعثية

2- التمييز الطائفي ضد السنيين في القوات المسلحة السورية

3- فشل سياسة الطائفية العلنية كتكتيك.. إبعاد محمد عمران

4- الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1965

5-  الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1966

6- التنظيم السري للقيادة القومية المخلوعة عام 1966

 الفصل الرابع: تصفية الضباط الدروز ككل منفصلة داخل القوات المسلحة السورية

1- تنظيم سليم حاطوم السري

2- الاستقطاب الطائفي العلوي – الدرزي وإنقلاب سليم حاطوم

3- الدعاية الطائفية ضد العلويين

4- التصفيات اللاحقة لإنقلاب حاطوم الفاشل

5- تصفية الجماعات الحورانية البارزة

الفصل الخامس – الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية

1-  التنافس بين حافظ الأسد وصلاح جديد

2- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية قبل عام 1970

3- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية بعد عام 1970

الفصل السادس –  الشقاق الحزبي الطائفي والإقليمي في نخبة السياسيين السوريين: تحليل إحصائي

1-  تحليل إحصائي لمؤسسات السلطة السياسية السورية 1961- 1995

2- ثورة تاريخية في النخبة السياسية السورية 1963

3- الوزارات السورية والقيادة القطرية

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي