مقالات

مروان حبش: البعث والقيادة القومية

من كتاب البعث وثورة آذار (13)

  •   
  •   
  •   

 مروان حبش:  البعث والقيادة القومية (13) 


 ليس الهدف هو التأريخ للقيادة القومية كأعلى قيادة في تنظيم حزب البعث العربي الاشتراكي، إلا بما تستدعيه الحاجة.  ويبقى الهدف الرئيس هو معرفة الضرورة التي قادت الحزب لتكوين هذه القيادة ومسؤوليتها في تحقيق الانسجام بين مؤسسات الحزب ومبادئه، وفي ترسيخ العمل المبدئي بالنضال الحزبي، والمحافظة على وحدة الحزب ككيان وكتوجيه، ورسم سياسة واحدة للحزب تزيل كل تناقض بين القطري والقومي تجاه القضايا القومية والعالمية.

إن عقيدة البعث كحزب عربي وحدوي اشتراكي هي الأساس الذي يجب أن يبنى عليه التنظيم، وأسس التنظيم يجب أن تنبثق من نظامه، وأسس النظام يجب أن تنبثق من عقيدته.

يؤمن حزب البعث بقضية واحدة هي إعداد الشعب العربي في جميع أقطاره للنضال من أجل الوحدة والحرية والاشتراكية، ونقطة البداية في هذا الإعداد هي خلق الوعي الثوري في نفوس الجماهير، أي إيقاظ روح التمرد على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية القائمة التي تتناقض وأهداف الحزب، وتحول دون نهضة الأمة العربية وتقدمها.

ويؤمن حزب البعث بقضية واحدة ووطن واحد للشعب العربي، ويجب أن يجسد في تكوينه هذه النظرة، وهذا يوجب أن يكون تنظيمه وفق منهج نضالي واحد، وأن تكون ثقافته الفكرية والنضالية ومواقفه السياسية وسلوكيات أعضائه صادرة عن إرادة واحدة وعن مركزية في التنظيم والتوجيه تُنَسِّقُ بموجبها كل منظمات الحزب وقياداته في مختلف البلدان الموجودة فيها.

وحرص البعث منذ بداية تكوينه على أن تكون لوائحه وأنظمته الداخلية تجسيداً لإيمانه، وأن إيمانه بالوحدة العربية يجب أن يتبلور عملياً في تنظيمه وفي انتشار هذا التنظيم في كل الأقطار العربية وعلى طبع كل تنظيمات الحزب ومؤسساته وأجهزته بالطابع القومي.

مع بداية تكوين البعث العربي، ومن ثم بعد مؤتمره التأسيسي كانت “اللجنة التنفيذية” هي قيادة للحزب في سورية وفي بقية الأقطار العربية التي للحزب فيها وجود، واستمرت هذه الصيغة حتى حزيران 1954 حيث اقتضت الضرورة تكوين قيادة قومية قائمة على تمثيل منظمات الحزب في أقطار سورية، الأردن، العراق، لبنان، وكان ذلك على خلفية الرسالة التالية “لم تنشر من قبل” من تنظيم الحزب في العراق والموجهة من الأمين القطري فؤاد الركابي إلى الأستاذ صلاح البيطار برقم 2 وتاريخ 17أيار 1954.

ولمّا لم تحقق هذه الصيغة التمثيلية الهدف الذي من أجله تكونت القيادة القومية، بسبب تواجد ممثلي المنظمات في أقطارهم، وانصرافهم إلى العمل التنظيمي والسياسي القطري، كان من نتائجه : عجزٌ عن تأمين الارتباط بين المنظمات القطرية، وعجزٌ عن تخطيط سياسة واحدة للحزب.

أصبحت الحاجة ملحة لتلافي هذا الخلل وذلك بانتخاب قيادة قومية من مؤتمر قومي تقود الحزب وفق مقررات المؤتمر وتوصياته وتكون مسؤولة أمامه.

وأصبحت الحاجة لمؤسسة القيادة القومية أكثر إلحاحاً بعد استلام الحزب الحكم في قطري العراق وسورية، وإلى جانب مسؤوليتها في قيادة التنظيم الحزبي، أصبحت مسؤولة عن إدارة الحكم في الحدود التي قررها المؤتمر القومي السادس 1963.

ورغم كل الاتهامات التي وجهها بعض الحزبيين للقيادة القومية أو لبعض أعضائها عن مسؤولية سقوط حكم الحزب في العراق، ورغم التناقض الذي حدث بعد ذلك بينها وبين القيادة القطرية في سورية وقاد إلى حركة 23شباط 1966. إنما ضرورة مؤسسة القيادة القومية، ولذات الأسباب المذكورة في البداية، بقيت قائمة، ولتلافي التناقض السابق تكوّن ما عُرف بالاجتماع المشترك للقيادتين وهو مسؤول عن تخطيط  وقيادة سياسة الحكم ومواقفه في كل المجالات الداخلية والخارجية،  هذا إضافة إلى مسؤولية القيادة القومية، وحدها، في قيادة الحزب القومي.

 ولمّا تقرّر في نيسان 1969 تشكيل مكتب سياسي من سبعة أعضاء، ينتخبهم الاجتماع المشترك لمتابعة تنفيذ قراراته، كان من بين المرشحين السبعة الذين فازوا بالتزكية، ثلاثة من أعضاء القيادة القومية من خارج القطر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1 – من تونس، رئيس مكتب المغرب العربي في سورية، وهو صديق شخصي لقادة الحزب ويلازمهم باستمرار ، كما أن طلاب الجامعة من البعثيين كانوا يناوبون في المكتب ويساهمون بمتابعة طباعة جريدة “كفاح  المغرب العربي ” التي يصدرها المكتب وبتوزيعها وتأمين المشتركين بها في كافة محافظات القطر.

2 – أحد مسؤولي الحزب في الكويت .

3 – جريدة الحزب الاشتراكي العربي قبل الدمج، واستمرت بالصدور بعد دمج الحزبين.


اقرأ :

مروان حبش: قضية انسحاب جلال السيد من حزب البعث (12)

مروان حبش: قضية الضابط داود عويس (11)

مروان حبش: قضية البعث وحسني الزعيم (10)

مروان حبش: دمج الحزبين وزواج لم يُعمِّر (9)

مروان حبش: الدمج بين حزبي البعث العربي والعربي الاشتراكي (8)

مروان حبش: صدور جريدة البعث والمؤتمر التأسيسي عام 1947 (7)

مروان حبش: معارك حركة البعث 1943- 1947 (6)

مروان حبش: تكون حلقة شباب البعث العربي 1942- 1943 (5)

مروان حبش: زكي الأرسوزي وتأسيس الحزب القومي العرب عام 1939 (4)

مروان حبش: الحزب القومي العربي (3)

مروان حبش: عصبة العمل القومي  (2)

مروان حبش: نشأة وتكون حزب البعث العربي (1)

حزب البعث

مروان حبش: حركة 23 شباط – الدواعي والأسباب – المقدمة (1)

مروان حبش: حركة 23 شباط – الحزب في السلطة (2)

مروان حبش: حركة 23 شباط.. سقوط حكم حزب البعث في العراق (3) 

الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

مروان حبش

وزير وعضو قيادة قطرية سابق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق