مقالات

الحكومَةُ الحَمَويَّة  – بينَ حُكْمِ دَولَتَين

 
 
 

سليمان الصليعي الحراكي –  التاريخ السوري المعاصر

الحكومَةُ الحَمَويَّة  - بينَ حُكْمِ دَولَتَين

معرفةُ التَّاريخِ، ودراسةُ خفاياه، هو عِمادُ معرفتنَا لأنفسنَا، وطريقُنا لبناءِ المُستقبل، ولا يمكنُ لأمَّةٍ أن تَستقِلَّ في عَيشها مُنقطعةَ الصِّلةِ عن مَاضيها، إذ الماضي يَهْدِي إلى الخَصائصِ والصِّفات، ويحتوي سِرَّ النُّشوءِ والتَطورِ، وهوَ بذلكَ يَكشفُ – بِجلاءٍ – طَريقَ المُستقبل.

وقد أَغرتني إحدى أوراقِ التَّاريخِ، والَّتي أَرشفْتُهَا ضمن مجموعَتي الوثائقيَّة في صَيف عام (1429 هـ/ 2008 م)، فقرأتُها مِرارَاً، ولم تَبِدْ مني بطولِ الانْصرافِ عَنها، فظَللْتُ أذكُرها بين الفَينةِ والأُخرى ، كلما مرَّ ذكرُ أحد شُخُوصِهَا في أطواءِ ما كُنتُ أقرأ.

وطَفِقْتُ أجمعُ ما يُنْمَى إليَّ من تراجمِ شَّخصياتِ تلكَ الوثيقة، الَّتي تُبرزُ اللَّحظاتِ المِفصليَّة التي زالتْ عندها الدَّولة العثمانية، وبرزت في تَيْنَكِ اللَّحظات قيادةٌ من أعيانِ ورِجالاتِ حَماة، مع ما تَكتنف هذه المرحلةَ من حساسيَّةِ الموقفِ، وصُعوبةِ اتخاذِ القَرار، والَّتي تبرزُ بينَ ثَنايا السُّطور، وفي صِياغتها وتعبيراتِها التي جَرى انْتقاؤُهَا بكلِّ حَذَر .

في يوم الخميس 20 ذي الحجة 1336 هـ/ 26 أيلول 1918 م، اجتمعَ الأَعيانُ وأرباب الوظائف الدِّينية، في حمَاة لتَدارس أمرٍ جَلَلْ، يتعلَّقُ بانتقالِ مدينتهم، مِن حُكم الدُّولة العُثمانيَّة إلى حكم آخر، هذه الدولة التي سطا على قيادتِها حينها: أتباعُ جمعيَّةِ الاتحادِ والترقي، والَّتي سَعَتْ لطبعِ السَّلطنَةِ العُثمانيَّة بتوجهاتهم القَوميَّة العُنصريَّة، وتقليصِ سُلطاتِ السُّلطان عبد الحميد الثاني وعزلهِ في انقلاب 27 نيسان 1909 م.

واستمرَّت هذه الحكومة الحمويَّة العتيدَة مُدَّة تِسعة أَيَّام، يقودها بالمقامِ المرضيِّ، العَلَّامة الفَاضِل بَدرُ الدِّين بن عبد الجبَّار بن محمَّد مُكرم الكَيلاني الحَموي (ت 1338 هـ/ 1920 م) مفتي حماة، حتَّى وردَ مَنشورُ الأمرِ الفَيصليِّ بتاريخ 29 ذي الحجة 1338 هـ، وجرى تَعيينُهُ رَئيسَاً للحكومة العربيَّة بحماةَ والسَّلمية ومِصياف، ثم ضُمَّت إلى حماة أقضيةُ معرَّةِ النُّعمان واللَّاذقية وجِسرِ الشُّغور وإدلب بموجبِ مَنشورِ الشَّريف نَاصر قَائِدِ الحملَةِ الشَّمالية.

أترككم مع النصَّ، لكنَّ النصَّ لا يُغني عَن تَأمل الوَثيقَةِ بحدِّ ذَاتها، فَفيهَا مَا لَا يَخفى على العَارفين، مع ملاحظة أن ما بين قوسين هو عبارة عن عبارة شطبت أو تردد الكاتب بها عند الصياغة:   

[بسم الله الرَّحمن الرَّحيم:

لمَّا قَضَتْ الإِرَادَةُ الإِلهيَّةُ (بِنزْعِ المُلكِ مِن – بِإخلاءِ بِلادِنَا مِن حُكَّام) الدَّولة العُثمانيَّة في هَذهِ البِلاد العربيَّة، وإعلان الخِلافة العربيَّة، (وتخَلَّتْ بَلدَتُنَا – وتَرْكُهُم شُؤونَ الإِدَارَةِ بِهَا) وخَلَتْ بَلدَتُنَا حَمَاةُ (وتَرَكَهَا الأَتراكُ) بانسِحَابٍ مِن جَمِيْعِ المَأْمُورِيَّين وأَربابِ الوَظائِفِ مِن بَلدَتِنَا، وكانَ مِنَ الوَاجِبِ المُتَحَتِّمِ وُجودُ مَن يَرَى الشُّؤونَ الضَّروريَّةَ كإستتْبَابِ الأَمْنِ ومَا شَاكلَهُ مِن الأُمورِ، دَفْعَاً لِلفَوْضَى، وتَأمينَاً لرَاحَةِ الأَهلين (إلى جِهَةِ حُلولِ الحُكومَةِ العَربيَّة – إلى حين حُلولِ رِكابِ نائبِ الخِلافَةِ العَربيَّة) أيَّدهَا الله بِتأييدهِ ونَصرهُ في هذهِ الدِّيارِ، فَقد اندفعْنَا بِسائِقِ (حُسنِ الخِدمَةِ – الغِيْرَةِ) والحميَّةِ العربية لتشكيل (إدارة – هيئة إدارية) مؤَقتة لِرُؤية تِلكَ الشُّؤونِ المُتَقَدِّمِ ذِكرها، ومُتخذِينَ ذَلكَ خِدمَةً (لِمَلْجَأ الخلافةِ العربِيَّة) لِصَالحِ أُمَّتِنَا، مُؤلفةٌ تِلكَ الهَيئة مِن:

السيِّد بَدر الدِّين أَفندي مُفتي حَماة، (الشيخ صَالح أفندي الأمير – مشطوب)، والسيِّد عبد القَادِر أفندي الكيلاني، والسيِّد صَالح أَفندي الأَمير، وفَريد بِيك العَظم (خالد بيك العظم – مشطوب) .

والسيد عارف أفندي الكِيلاني (والسيِّد محمَّد نورس الكيلاني – مشطوب).

ونجيب أفندي البرازي، ومصطفى بيك العظم، ومحمود أفندي الجيجكلي، وخالد أفندي البرازي، وراشد أفندي البرازي، ورفقي بك الطيفور، ومحمد أفندي الخطيب، والحاج أحمد أفندي المشنوق، وإبراهيم بيك الطيفور، ومصطفى أفندي جابر، والسيد محمَّد نورس الكيلاني، وشمسي أفندي نصر الله.

(وإنَّنا نحن الَّذين ذُكِرَتْ أَسمائُهُم) .

وإنه لمَّا كانَ من القواعد الأساسية وجودُ رَئيسٍ لكلِّ هَيئَةٍ، يُعْتَنَي بِجَمْعِهَا، وأَخْذِ آرَائِهَا بالإتفاقِ أو الأكثريَّةِ، فقد اتَّفَقَتْ إرادتُنا (على  أ – مشطوب) نحن الَّذين ذُكِرَتْ أَسمائُهُم بأن يكونَ رئيسَاً لِهَيئَتِنَا المذكورةِ بدرُ الدِّين أفندي الكَيْلاني مُفتي حماة المحترم، وأنْ يكونَ اجتماعُ الهيئَةِ من الآَن فَصاعِدَاً تحتَ رئاستِهِ، وأنْ يكون جميع المذكراتِ مُؤيَّدَةً بقرارَاتٍ تُعطَى بالاتفاق أو الأكثريَّة عَلى الوجهِ المذكور.

بتاريخ 20 ذو الحجة سنة 1336 هـ]. ثم تواقيع الحاضرين.

 


اقرأ:

الشَّخصيات الحمويَّة الرَّئيسية ضِمنَ تقريرِ المُخابراتِ البَريطانيَّة 1943

 مدينة ُحماة  في «الوثائق الهَاشميَّة – مذكَّرات عبد الله بن الحُسين» (2/1)

مدينة ُحماة  في «الوثائق الهَاشميَّة – مذكَّرات عبد الله بن الحُسين» (2/2)

“نبِّه النُدمان” .. من موشحات الشاعر محمد الهلالي الحموي

تاريخ حماة من طوابعها البريديَّة

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

سليمان الصليعي الحراكي

كاتب ومحقق ومؤلف في التاريخ العربي والاسلامي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي