أعلام وشخصيات

إغناطيوس حريكة

1894- 1969

 
 
 

إغناطيوس حريكة

هو نجيب بن عبد الله حنا حريكة, والدته فوتين ابراهيم جورج, ولد في قرية بترومين ( شمال لبنان) في 6 آب 1894 , تلقى علومه الابتدائية في القرية والمدرسة الروسية في أسكلة, أدخل إلى مدرسة البلمند وحاز على شهادة الدراسة الإعدادية وفي سنة 1909 كان من ضمن ثلاثة طلاب أرسلهم البطريرك غريفوريوس الرابع إلى مدرسة خالكي اللاهوتية في الآستانة.

في صيف 1914 ارتسم نجيب شماساً باسم اغناطيوس وفي عام 1917 أصبح نائباً أسقفياً في حلب وفي عام 1918 رقي إلى رتبة أرشمندريت, ثم انتدب ليكون مفتشاً على دير القديس جاورجيوس قرب قلعة الحصن, وقد تمكن حينئذٍ أن ينقذ أملاك الدير التي كانت قد حجزتها الحكومة التركية بحجة أنها أملاك لامالك لها عام 1919.

ثم تم تعيينه وكيلاً لأبرشية كيليكيا حيث أسس مع صديقه الارشمندريت حنانيا اكساب أول مطبعة وأول جريدة باسم الخليج وفي عام 1924 دعاه البطريرك غريغوريوس إلى دمشق وولاه الوكالة البطريركية .

بعد وفاة مطران حماة غريغوريوس جبارة في 26 شباط 1925 تم انتخاب المطران أغناطيوس حريكة في 6 تموز 1925 مطراناً على حماة.

بدأ سيادته مهامه وسط جو عصيب لاسيما المرحلة الانتقالية من الاحتلال التركي إلى الانتداب الفرنسي حيث راح يتابع مشكلات سكان حماة مسلمين ومسيحيين ولم يدخر جهداً ولا مالاً في سبيل تخفيف الأعباء المعيشية عن سكان المدينة.

كان يتقن أربع لغات هي العربية والفرنسية والتركية واليونانية، كما كان محباً للأدب والشعر.

  شارك في مؤتمر بلودان عام 1937 الذي عقده الملوك والرؤساء العرب لمنع تقسيم فلسطين.

كان له صفحات مشرقة في مقارعة الاستعمار الفرنسي حيث كان يمد الثوار بالمال والسلاح.

كان للمطران حريكة علاقات متميزة مع رجال الدين الإسلامي وفي طليعتهم الشيخ سعيد النعسان مفتي حماة والشيخ محمد الحامد, كذلك فقد كان له علاقات متميزة مع كافة شرائح المجتمع في حماة.

للمطران حريكة بصمات واضحة في إنشاء العديد من المؤسسات الروحية والأدبية في حماة ومحردة والسقيلبية وكفربو وغيرها.

كان له الفضل الكبير في تأسيس نادي الرابطة الفنية بحماة عام 1950 والذي يعتبر نبراساً أدبياً مضيئاً في مسيرة حماة الثقافية والأدبية والفنية.

في أواخر عام 1968 بدأت صحة سيادته تتراجع وأثقل المرض حركته ونشاطه إلى أن وافته المنية في الثالث من شباط عام 1969 في مشفى النيني بطرابلس.

نقل جثمانه من مستشفى النيني إلى كاتدرائية القديس جاور جيوس في طرابلس حيث أقيم قداس إلهي لراحة نفسه حضره كبار المسؤولين ورؤساء الطوائف في لبنان , ثم توجه موكب النعش إلى حماة حيث كان في وداعه عند الحدود اللبنانية كبار المسؤولين في الدولة وكافة الطوائف, وعند الحدود السورية كان في استقبال النعش كبار المسؤولين في الدولة وباقي الطوائف حيث وصل إلى حماة ودخل الجثمان كنيسة سيدة البشارة محمولاً عل الأكتف.

في السادس من شباط تم الدفن بحضور عدد كبير من المسؤولين ورؤساء الطوائف ثم شيع إلى مثواه الأخير بموكب كبير ومهيب.

—————

اقرأ:

الشَّخصيات الحمويَّة الرَّئيسية ضِمنَ تقريرِ المُخابراتِ البَريطانيَّة 1943

أعلام لن تنساهم حماة… المطران أغناطيوس حريكة ..


 

المصدر
سامر جورج عوض،المطران إغناطيوس (حريكة)، مجلة التراث الأرثوذكسيأعلام لن تنساهم حماة... المطران أغناطيوس حريكة ..
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي