مقالات

شكري القوّتلي غداة يوم الوحدة

  •   
  •   
  •   

شكري القوّتلي غداة يوم الوحدة“كان وجه رئيس سوريا السابق القوّتلي هو الوحيد الصامت في خضمّ الحماس الذي عمّ السورييّن عندما تلاشت سوريا في الأنشلوس الجديد”.

Un seul visage taciturne au milieu de l’enthousiasme syrien: celui de Kouatly, l’ancien président d’une Syrie qui vient de disparaitre dans le nouvel Anschluss.
هكذا علّقت مجلّة Paris Match الفرنسيّة في عددها الصادر في الثامن من آذار عام ١٩٥٨. استعمال مصطلح “الأنشلوس” Anschluss الذي ضمّت بموجبه ألمانيا النازيّة النمسا إلى “الرايخ الثالث” عام ١٩٣٨ مقصود بالطبع لتنبيه القارىء اللبيب إلى التشابه بين عبد الناصر وهتلر.  ذهب بعض الكتّاب من المستشرقين إلى حدّ تشبيه خطر عبد الناصر  على الغرب بخطر النبي محمّد (Robert Payne في كتاب “تاريخ الإسلام” على سبيل المثال).
التعليق على الصورة الثانية هو الآتي: “تحوّلت المظاهرات الشعبيّة إلى مهرجان بهيج احتفل فيه الجنود السورييّن بعقيدهم الجديد -أي عبد الناصر- بطريقة غير نظاميّة”.
Les manifesations populaires se sont transformées en joyeux carnaval. Les soldats syriens fêtent ici d’une façon peu réglementaire leur nouveau colonel.
لا مناص هنا من محاولة لوضع النقاط على الحروف للحقيقة والتاريخ.
شكري القوّتلي غداة يوم الوحدة
*علاقة سوريا مع مصر قديمة منذ تحوتمس الثالث ورعمسيس الثاني. بل لربّما منذ سنوحي قبل أربعة آلاف سنة ولم تقتصر يوماً على الحملات العسكريّة من وإلى دمشق والقاهرة مروراً بالعهد الفاطمي ثمّ النوري فالأيّوبي فالمملوكي. حاربت مصر وسوريا سويّة في ١٩٦٧ و ١٩٧٣ بغضّ النظر عن التفاصيل والمقدّمات والنتائج ومن المفهوم أنّ أي علاقة طويلة الأمد من هذا النوع لا بدّ أن يكون فيها مدّ وجزر.
*صحيح أنّ مبادرة الوحدة أتت من مجموعة من الضبّاط السورييّن الذين تجاوزوا القوّتلي والمؤسّسات السياسيّة السوريّة وذهبوا مباشرة إلى عبد الناصر سعياً للوحدة وأنّهم بهذا وضعوا الرئيس السوري أمام الأمر الواقع. مع ذلك من المبالغة القول أنّ القوّتلي كان معادياً للوحدة خصوصاً إذا أخذنا بعين الاعتبار تاريخ الرجل. شكري بك كان -ولسنوات طويلة- مصريّ الهوى ومن المعروف أنّه لجأ إلى مصر عام 1949 في أعقاب انقلاب حسني الزعيم وبقي فيها لاجئاً سياسيّاً معزّزاً مكرّماً في ضيافة الملك فاروق ثمّ عبد الناصر إلى أن عاد إلى دمشق بعد سقوط الشيشكلي. ليس ذلك فحسب: مصر كانت ملاذاً للسورييّن الذين أمّوها لأسباب أمنيّة أو اقتصاديّة في أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين. أسماء أبو خليل قبّاني وفريد الأطرش وكثير غيرهم غنيّة عن التعريف.
*المقارنة مع هتلر تافهة. ألمانيا اليوم عصب أوروبا الاقتصادي والصناعي رغم خسارتها حربين عالميّتين أكلت الملايين من أبنائها ودمّرت مدنها وجرّدتها من مساحات شاسعة من أراضيها طرد أهلها من بلادهم. سوريا ومصر في القرن العشرين وإلى اليوم بلاد ضعيفة محاطة بالذئاب يقتصر همّها -رغم كل “العنتريّات التي ما قتلت ذبابة”- على الدفاع عن نفسها واعتقد أهلها بإخلاص أنّ الوحدة خطوة في سبيل تحقيق هذا الهدف. المقارنة مع النبي محمّد ليست بحاجة إلى تعليق.
*أقنع الكثيرون أنفسهم أنّ عبد الناصر أدخل الديكتاتوريّة إلى العالم العربي أو كرّسها على أقلّ تقدير. كلّ من يعتقد بذلك -مع كامل احترامي لأصحاب هذا الرأي- يعيش في كوكب آخر لا يمتّ لعالمنا بصلة. الشرق الأدنى والعالم العربي والأمّة الإسلاميّة وما قبلها وما بعدها كانت دائماً وأبداً محكومة من قبل أنظمة سلطويّة منذ أيّام الفراعنة وملوك آشور وإلى العصور الحديثة. جميع الرؤساء والملوك والأمراء والمشايخ اليوم يحكمون بنفس الطريقة واستناداً إلى نفس المبادىء. عندما يتاجر الغرب بالديمقراطيّة ويدين ديكتاتوريّات الأسد وعبد الناصر والقذّافي وصدّام حسين فهو مخطىء في أحسن الأحوال ومنافق كاذب على الأغلب. هل الأنظمة الخليجيّة والمغربيّة والأردنيّة “ملكيّات دستوريّة”؟

اقرأ:

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

هيثم قدح

طبيب وكاتب سوري مقيم في الولايات المتّحدة الأمريكيّة منذ عام 1985

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي