من الصحافة

مصطفى طلاس عام 1984: لو لم يرحل رفعت الأسد لتحرك الجيش ضد النظام

  •   
  •   
  •   

مصطفى طلاس: لو لم يرحل رفعت الأسد لتحرك الجيش ضد النظام

تم حل الخلاف بواسطة روسيا، بتحويل رفعت الأسد إلى منصب مدني وتعيينه نائباً لرئيس الجمهورية، على أن يغادر سورية مؤقتاً.

غادر رفعت الأسد في طائرة  إلى موسكو واشترط ان يرافقه مجموعة من كبار القادة والمسؤولين العسكريين والمدنيين الذين وقفوا إلى جانب حافظ الأسد،وسبب هذا الشرط هو الخشية من تفجير الطائرة في الجو، بعد موسكو انتقل رفعت الأسد إلى فرنسا، ثم إلى سويسرا وكانت لديه بعض الآمال بالعودة الى سورية وهو نائب الرئيس.

في أيلول 1984م، أعلن مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري بأن رفعت الأسد نائب وشقيق الرئيس السوري حافظ الأسد أصبح غير مرغوب فيه في سورية إلى الأبد.

وقال طلاس في حديث أدلى به لصحيفة دير شبيغل الالمانية ونشر يوم الاثنين العاشر من أيلول 1984م، أنه إذا لم يكن هذا الشخص قد رحل إلى الخارج لكان الجيش قد وجه ضربته ضد النظام.

واستطرد قائلاً: (عندما يقول رئيسنا لشخص ارحل إلى جنيف فإن لابد أن يرحل أما الذي يقول لا للرئيس الأسد فيطاح برقبته).


المصدر
صحيفة الأهرام، العدد 35703 الصادر في 12 أيلول 1984
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق