صورة وتعليق

دمشق 1949 – مسجد المدرسة البادرائية (6)

  •   
  •   
  •   

وذكر الشيخ عبد القادر بن بدران في العقد الثاني من القرن العشرين في كتابه منادمة الأطلال و مسامرة الخيال أن اسم هذه المدرسة الباذرائية .. بالذال .. وليس البادرائية .. بالدال .. وهي الآن مشهورة معروفة بمحلة العمارة الجوانية أمام حمام أسامة المعروف بحمام سامة بحذف الألف من أوله .

وبناؤها متين وداخلها ذو طباق علوية وتحتية و بها مجاورون لطلب العلم وقال في تنبيه الطالب هي داخل بابي الفراديس والسلامة شمالي جيرون وشرقي الناصرية الجوانية انتهى وهذه الأوصاف موجودة إلا الناصرية فان أيدي المختلسين قد تناولتها فجعلتها دارا للسكنى وكان موضع الباذرائية قبل بنائها دارا لرجل يقال له أسامة .

 استعراض الصورة بالحجم الكامل
الوسوم

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق