صورة وتعليق

مسجد سيدي بشارة

  •   
  •   
  •   

كان مسجد سيدي بشارة قائماً خارج أسوار مدينة دمشق القديمة بين محلتي ( باب مصلى) و بين (الميدان التحتاني ) على طريق السكة قبل هدمه وإزالته من الوجود ( جراء تنظيم المنطقة ).

هو مسجد حسن كما ورد عند الدكتور أسعد طلس ، له صحن لطيف ، مفروش بالحجارة البيض و السود و الرخام القديم . وفي الجهة الجنوبية ايوان يقوم على قنطرتين ، و تم تجديده سنة 1302 للهجرة الموافق 1884 للميلاد .

في الحائط الشرقي لوحة كتب عليها : ( هذا مقام سيدنا بشارة رضي الله عنه ) ..  وذكر لي أحد الأصدقاء من أهل الميدان فقال : هو رجل مسيحي من حاره النصارى المقابله لجامع باب مصلى و إسمها (( حاره التيامنه )) وأن المسيحيين كانوا موجودين بكثرة بالميدان بنهاية القرن التاسع عشر . فقد أسلم وحسن اسلامه ولزم المسجد .. و لهذا أطلق عليه أهل المنطقة ( اسم سيدي بشارة ) .

ذكر المهندس / شاكر عرقسوسي ( ابن المنطقة ) : أن الجامع كان في مكان يسمى ” تحت راس السوق ” وهو مكان بناء الأمن الجنائي الحالي. وقد أعطي بدلاً عنه الأرض التي أقيم عليها الجامع الجميل على الجهة اليمنى من شارع ابن عساكر. ( مسجد عبد الله بن رواحة ) عند ساحة باب مصلى .

الصورة ملونه من أصل الفيلم ، بعدسة مايكل أوكس بتاريخ 20 مايس / آيار عام 1948 .

 
 استعراض الصورة بالحجم الكامل

الوسوم

الباحث عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق