صورة وتعليقالباحث عماد الأرمشي: دراسات عن مدينة دمشقسلايد

دمشق 1911 – شارع الحلوانيين

  •   
  •   
  •   

 

 

عماد الأرمشي – التاريخ السوري المعاصر 

 كان الإمتداد العمراني لمدينة دمشق شرقاً … باتجاه حي العمارة بشرق المدينة ، و حي مز القصب ، و اتساع حي باب توما خارج السور الى المستشفى الإفرنسي ، ثم التقاء هذه الأحياء معاً، له أثر كبير على ظهور شارع الحلوانيين، وذلك قبيل الحرب العالمية الأولى أي بعام 1914 .

وشارع الحلوانيين هو ( شارع الملك فيصل ـ الملك فيصل بن الشريف حسين .. و ليس الملك فيصل بن عبد العزيز أل سعود ـ رحمه الله )

لم يكن شارع الحلوانيين منظماً في بدايات القرن العشرين ، وكان عبارة عن سلسلة متواضعة من الآسواق و الأحياء و الجادات و الأزقة عُرفت على التتابع من ساحة المرجة نحو الشرق : تحت القلعة حيث سوق البطيخ وسوق الخضار وسوق الخيل الذي حل محله سوق الهال وسوق التبن ، ثم خان الباشا ، جادة القبارين ، ثم المدخل الشرقي لسوق السروجية .

دمشق 1911 - شارع الحلوانيين

هذا شارع الحلوانيين من الشرق الى الغرب عند اتصاله بمحلة خان الباشا و سوق العتيق في جهة اليمين .

الصورة ملتقطة من مئذنة الجامع الجديد الذي جددته دائرة الأوقاف عام 1359 للهجرة الموافق 1940 للميلاد على أطلال المسجد القديم و المقابل لسوق المناخلية .

تعود حقبتها الى عام 1911 أي بعد دخول الكهرباء لهذا الشارع بدمشق عام 1907 بدليل وجود عدد 2 فناجين كهرباء على جدار البيت الظاهر في يسار الصورة . و نشاهد الحركة اليومية التجارية لهذه الأسواق الزاخرة بمتطلبات المبيع و الشراء بتلك الفترة .

من أرشيف  الباحث عماد الأرمشي

الوسوم

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق