بطاقات

ساحة الأمويين بدمشق 1962

  •   
  •   
  •   

صورة نادرة لساحة الأمويين و أرض معرض دمشق الدولي في حقبة ستينات القرن العشرين ملتقطة من الجنوب الى الشمال ، و السيف الدمشقي شامخاً على أعتاب الساحة .

صورة نادرة لساحة الأمويين ، وأرض معرض دمشق الدولي ملتقطة من الجنوب الشرقي الى الشمال الغربي في عام 1962 .

وتبدو في أسفل يمين الصورة منطقة سوق البيع و أرض شلالات معرض دمشق الدولي و بحيرة البجع ، كما يبدو باب الأمويين لدخول المعرض متاخماً للنصب التذكاري ( السيف الدمشقي ) و المشيد قبيل افتتاح الدورة السابعة للمعرض بنهاية شهر آب / أغسطس من عام 1960 .

يبدو في أقصى يمين منتصف الصورة شارع شكري القوتلي و حديقة مبنى ( القيادة العامة للجيش و القوات المسلحة ـ قيادة الأركان العامة ) و نلاحظ الأرض الخالية بجانب الأركان و قد نهضت فيها فيما بعد ( مكتبة الأسد الوطنية ) .
وكذلك نرى الشارع الذي شق في عام 1956 ـ 1957 للميلاد وسط النيرب الأعلى من سفح جبل قاسيون عبر بساتين المادنة والدهشة الكبيرة وبستان النيرب الأدنى ماراً بجسر الإياسة فوق نهر تورا بمحاذاة جامع بدر بشارع حاتم الطائي حاليا الى ساحة الأمويين ، وقد أطلق على هذا الشارع اسم شارع ( العقيد عدنان المالكي ) اثر اغتياله يوم 22 نيسان عام 1955 للميلاد خلال مباراة لكرة القدم كان يرعاها بين منتخب سورية ومصر بالملعب البلدي بدمشق .

كذلك نرى في أقصى يسار الصورة الأرض الخالية والتي شيد عليها مبنى الإذاعة و التلفزيون السوري عام 1961 ـ 1963 و كذلك فندق شيراتون دمشق عام 1977 .

في عام 1957 إبان حكم الرئيس شكري القوتلي رئيس الجمهورية السورية شق طريق بن ساحة الأمويين و بين ساحة الجمارك ، وكان اسمه ( شارع طاحونة التموين ) و أطلق عليه رسمياً مؤخراً اسم شارع باسل الأسد نجل الرئيس حافظ الأسد.

في عام 1965 للميلاد و بعد أحداث انقلاب العقيد جاسم علون تم شق طريق جديدة من ساحة الأمويين الى منتصف شارع أبو رمانه ، و سمي الشارع باسم المناضل المغربي المهدي بن بركة

في عام 1975 للميلاد تم شق طريق جديدة من ساحة الأمويين الى ساحة خورشيد في أخر خط المهاجرين يمر أمام مستشفى الشامي ، و سمي الشارع باسم جواهر لال نهرو رئيس جمهورية الهند و المحاذي لحديقة تشرين ـ تيمناً بحرب تشرين التحريرية عام 1973 .

في عام 1984 للميلاد تم افتتاح أكبر و أهم المكتبات العربية و العالمية .. في ساحة الأمويين ـ مكتبة الأسد أو المكتبة الوطنية ـ وقد بلغت مساحتها الإجمالية حوالي 22 ألف متر مربع .. وتتكون من 9 طوابق .. وتحتوي على كم هائل و كبير من المخطوطات و المدونات والكتب التاريخية و الأثرية النادرة.. إضافة لأخر الإصدارات من الكتب والصحف والدوريات .. ويشرف على الساحة عند المدخل تمثال الرئيس حافظ الأسد المقام في حديقة المكتبة .

في عام 2004 للميلاد تم افتتاح أكبر دار أوبرا .. والمعهد المسرحي والموسيقي في المنطقة و أطلق عليها دار الأسد للفنون في منطقة معرض دمشق الدولي سابقا بمكان سوق البيع وهي من أجمل دور الأوبرا في العالم حسب المواصفات العالمية .

ونلاحظ عبر تنظيم الشوارع التي تصب بالساحة هي وفق للمخطط التنظيمي الآخير لمدينة دمشق الذي وضعه المعماري الفرنسي الشهير إيكوشار في العام 1968.

و عليه : أصبحت ساحة الأمويين بتلك الفترة ملتقى لشارع بيروت من الغرب .. و لشارع شكري القوتلي من الشرق ، ولشارع الجمارك من الجنوب ، ولشارع عدنان المالكي من الشمال . فكان هذا الشارع رديف هام لشارع أبو رمانة و الواصل من حي المهاجرين إلى وسط البلد .

 

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي