شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – قضية الجيش مرة أخرى

من مذكرات أكرم الحوراني (14 /128)

من مذكرات أكرم الحوراني – قضية الجيش مرة أخرى

كان عرض الموازنة العامة في المجلس، في جلسة 11 / 1 / 1944  مناسبة أخرى لإثارة موضوع الجيش الذي تجاهلته الحكومة بالرغم من كل الأسئلة والاقتراحات والقرارات التي اتخذها المجلس، وقد أظهرت هذه المناسبة بشكل جلي انقسام المجلس بين أكثرية تؤيد الحكومة بشكل مطلق وبين أقلية وطنية معارضة ولكنها مائعة وغير متماسكة.

كان رشدي الكيخيا أول المتكلمين، فأعلن عدم موافقته على الموازنة سلفاً لأنها قائمة على مراسيم اشتراعية لم يقرها المجلس. فعقبت على كلمته قائلاً: “إنني اقتراح رد مشروع الموازنة من أساسه ليس للأسباب التي أوردها الزميل رشدي الكيخيا، وهي أن الموازنة مبنية على اتفاقات ومراسيم اشتراعية لم يقرها المجلس النيابي فحسب، بل لأن البلاد مقدمة على عهد جديد يتطلب جيشاً لحمايته. والجيش يتطلب موارد ونفقات لم تلحظها الموازنة. وتعلمون أن الحكومة استلمت المصالح المشتركة، وهذه المصالح لها نفقات ولها موارد لم تلحظها الموازنة أيضاً، وهناك الكثير من المواد درجت في الموازنة يمكن الاستغناء عنها إذا عدنا إلى وضع موازنة جديدة. ولذلك أرى أن نستمر في الدورة الاستثنائية هذه ونحن مستعدون للمكوث والبقاء، وللحكومة أن تأخذ الوقت الكافي لتضع موازنة جديدة على أسس جديدة وعلى ضوء العهد الجديد الذي نستقبله والمصالح التي استلمناها والجيش الذي تطلب الأمة بأجمعها، شبابها وشيوخها وأطفالها ونسائها، باستلامه”.

غني عن القول أن رد الموازنة من قبل المجلس يقضي، حسب الأعراف الدستورية باستقالة الحكومة، فوقع طلبي هذا كالقنبلة في وسط المجلس. فقال نجيب الريس ان “رفض الموازنة انما هو عرقلة للعمل الوطني وشل لعمل الحكومة، وهي في ظرف عصيب تمارس فيه الصلاحيات وأنه يؤدي إلى إيجاد خطر ويضرب الاستقلال في صميمه. نعم هذا ما قلته ولا أزال أصر عليه”.

وقد تولى وزير المالية خالد العظم الدفاع عن الحكومة وقال أنه سيجري تسلم تدريحي للمصالح المشتركة والجيش. وسيعرض كل ما يتعلق بهذا الاستلام على المجلس، فلا مجال لادخال موازنات هذه المصالح في الموازنة العامة، لأن لها اعتبارات خاصة من حيث الموارد والانفاق، وقد كانت لها موازنات خاصة فيما مضى خارجة عن الموازنات العامة. ثم قال متهماً: “بأن رد الموازنة بأجملها لا يمكن تفسيره إلا بتعطيل أعمال الدولة وعدم جبي الضرائب وعدم دفع الرواتب وبقية المصروفات الأخرى”.

وبذلك افتى خالد العظم بأمور ليس قانعاً بها ولا يقرها علم المالية. أما تدليله بأن هذه المصالح كانت لها موازنات خاصة مستقلة عن الموازنة السورية فلأن هذه المصالح – وعلى رأسها الجيش- كانت بيد الفرنسيين..

كانت هذه المناقشات تجري ورئيس الحكومة سعد الله الجابري مطمئن إلى أن الأكثرية المجلسية ستصوت إلى جانب الحكومة وتوافق على الدخول في مناقشة الموازنة، وعندما حدث ذلك فعلاً قال الجابري:

“كنت أريد أن أقول كلمة ولكنني لم أعد أرى لزوماً لها بعد ما وافق المجلس الكريم على قبول الموازن والدخول في مناقشتها إنما أريد أن أقول كلمة بشأن قضية الجيش، فحضرات النواب يعلمون جيداً أنه قد تم الاتفاق على نقل المصالح المشتركة وجميع الصلاحيات بما فيها الجيش الينا ولكن هذا النقل يتطلب أسلوباً عملياً وهذا الأسلوب يتطلب البحث مع الجانب الآخر وهذا الجانب الآخر ليس بجانب واحد فقط”.

واستطرد في كلامه على هذا النحو متجنباً تكذيب تصريح الجنرال. وهكذا تمكن من جعل قضية استلام الجيش قضية معلقة مائعة بدعم من الأكثرية المجلسية الساحقة.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني (127) – المنطلقات المنحرفة لعهد شكري القوتلي منذ بدايته

من مذكرات أكرم الحوراني (126) – كل الصلاحيات، بلا جيش، لا تساوي بصلة

من مذكرات أكرم الحوراني (125) – أساس مفاسد النظام البرلماني الديمقراطي

من مذكرات أكرم الحوراني (124) – تشكيل لجنة العشائر (أواخر كانون الأول عام 1943) 

من مذكرات أكرم الحوراني (123) – إستلام الحكومة السورية الصلاحيات عام 1943 

من مذكرات أكرم الحوراني (122) – إقدام في لبنان وتخاذل في سورية 

من مذكرات أكرم الحوراني (121) – لماذا وهبت سوريا الأقضية الأربعة للبنان؟

من مذكرات أكرم الحوراني (120) – دور المجلس النيابي في قيادة الحركة الوطنية 

  انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي