شهادات ومذكرات

من مذكرات أمين أبو عساف (21): إعادة تشكيل الرعيل واستلامي مهمات دفاعية على طريق تدمر ودمشق

حرب عام 1941 بين قوات فيشي وقوات فرنسا الحرة والجيش البريطاني

 
 
 

التاريخ السوري المعاصر - من مذكرات أمين أبو عساف (21): إعادة تشكيل الرعيل واستلامي مهمات دفاعية على طريق تدمر ودمشقمن مذكرات أمين أبو عساف (22): إعادة تشكيل الرعيل واستلامي مهمات دفاعية على طريق تدمر ودمشق

من الثالث والعشرين حزيران إلى الرابع والعشرين من تموز تم إعادة تشكيل الرعيل الأول بقيادتي واستلمت منطقة /فيروزه/ شرقي حمص، تل هارون، طريق رياق، جديدة شرقية، زيدل، طريق سكره.

وفي التاسع والعشرين من حزيران تم تشكيل الرعيل الثاني بقيادة المرشح “فيصل الأتاسي” واستلم مهمامه مكاني. وتقدمت برعيلي على طريق تدمر إذ كنا ننتظر هجوماً من هناك.

في السابع من تموز الساعة 19.00 تلقينا أمراً بالرجوع إلى حمص، كانت قوات فرنسا الحرة قد احتلت دمشق والنبك وتتقدم باتجاه حمص.

وفي اليوم التالي أي /8/ تموز استلمت مهمة الدفاع عن “قطينة” جنوب حمص، جرى يومها قصف مدفعي. وبنفس اليوم نُحي المقدم “رفعت” عن قيادة الكتيبة وانتشرت إشاعة باستلام “حمد الأطرش” مكانه.

وفي العاشر من تموز زار وحداتنا العقيد “عبد الله عطفة” وقد كانت هذه الفترة مميزة بتشويش الأفكار وانتشار الشائعات، كما كان الجو مغبراَ من شدة الرياح والعواصف الرملية. وربما ساعد هذا على كثرة التوتر العصبي وانتشار الشائعات المختلفة.

وفي الحادي عشر من تمو ز تراجعت قواتنا من شمسين، شنشار، دميقة وقد انسحبت إلى “نقين” مع أربع مصفحات وفجأة سمعنا أصوات نيران كثيفة من مكان تمركز المرشح “صفدي” فأخذنا الاستعدادات اللازمة لكننا لم نرَ شيئاَ.

ذهبتُ إلى المرشح “صفدي” استطلع الخبر بأجاب رأيت خيالات وأشباحاَ حسبتها مصفحات. هكذا فالتوتر والخوف يجعل من الخيال والشبح مصفحة. وهذا الحادث سبب عدم تغييري من مكان تمركزي وبقائي حتى إشعار آخر.

الهدنة وعودتنا إلى المعسكر البولوني بحمص

وصلت أخبار الهدنة لذا عدنا لاحتلال الخط السابق من أجل تحديد حدود الهدنة هذه فعدتُ إلى قطينة كما عاد زملائي إلى شنشار وشمسين ودميقة وحوالي ظهر اليوم وصلنا أمر بتغيير الوضع لذا عدت إلى تل الشور.

في الثالث عشر من تموز مدد خط هاتفي لموقع تل الشور ولكن في وقت متأخر من نفس اليوم تلقينا الأوامر بالعودة إلى حمص كما أعيد المقدم “رفعت” لقيادة الكتيبة.

وفي الرابع عشر من تموز عدنا إلى حمص وتمركزنا في المعسكر البولوني حيث تم في هذا المعسكر حشد الكثير من وحدات جيش الشرق الخاصة فرسان ومشاة وأخذت القوات تعتني بالأسلحة والتجهيزات حيث تم في /18-19/ تموز تفتيشها من قبل الكولونيل قائد المنطقة.

كما يحدث في مثل هذه الظروف تزايدت الإشاعات المتناقضة حول حلّ قطعات الشرق الخاصة وقد طلب الكولونيل “كوله” وباسم الجنرال “ديغول” إلى الضباط أن تقوم قطعات الشرق الخاصة بالتعاون مع فرنسا الحرة لقاء رواتب مغرية وترفيع سريع على أن يتم تنفيذ كل المهمات التي تأمر بها القيادة الفرنسية داخل الأراضي السورية وخارجها.

عقدنا اجتماعاً لبعض الضباط الموجودين في المعسكر وتدارسنا الوضع وقررنا الاتصال بالحكومة السورية لحثها على استلام الجيش وتمويله.

وشكّلنا وفداً من ضابطين للاتصال برئيس الوزارة “خالد العظم” من أجل تحقيق ذلك. كانت بريطانيا تقوم بتمويل فرنسا الحرّة ومنها قطعات الشرق الخاصة.

وطلبنا أن يكون تمويل هذه القطعات عن طريق الحكومة السورية وأن تعمل هذه القطعات لصالح الحكومة السورية. لم يوافق رئيس الوزارة. والحمد لله أنه رفض. ولم نرتبط مع بريطانيا.

قررنا أن نرفض العرض الفرنسي بخدمة فرنسا الحرّة وقلنا لا نشترك بحرب إلاّ باسم سوريا. تبقى المبادرة الفردية واردة (أي التطوع إفرادياً)، وقد تطوع عدد قليل من الضباط وذهبوا إلى ليبيا مع وحدات فرنسا الحرة.

وفي العشرين من تموز بُلغنا أن خدمتنا تنتهي في الحادي والثلاثين من تموز عام 1941 دون أي تفصيل عن التعويض أو التقاعد.

وفي /28-29/ تموز بدأنا بتسليم السروج والسلاح وبعد ظهر يوم التاسع والعشرين من تموز توقف التسليم حتى إشعار آخر بموجب برقية.

في /30-31/ تموز بدون تغيير – شبه تمر بين الجنود- تفشي القمار- وعدم إطاعة الأوامر.

هذا ما جرى معنا. بماذا تفكر بريطانيا وفرنسا الحرة لا علم لنا بذلك. وهل تسريح الجيش في /31/ تموز كان للضغط علينا حتى نغير موقفنا، كل هذه الأمور كان يُبتُ بها بين البريطانيين الفرنسيين بدون مشاركة سورية.

في الأول من آب تغيب أكثر من /12/ جندي  أثناء نوم الظهر، تم زجهم بالسجن بعد عودتهم، شبه مظاهرة باجتماع المساء مع “فيصل الأتاسي” الضابط الأسبوعي وحبسه المحرّضين.

في /2-3/ آب هرب بعض العناصر إلى البريطانيين في نفس المعسكر ولكن هؤلاء لم يستقبلوهم فعادوا وأودعوا السجن.

في الثامن من آب وصل الجنرال “ديغول” والكولونيل “كوله” وفي التاسع من آب قابلنا الكولونيل “كوله” وأبلغنا أننا سنبقى على وضعنا السابق.

وبعد تلك الأحداث حصلت على مأذونية وذهبت لزيارة أهلي.


اقرأ:

من مذكرات أمين أبو عساف (1): الثورة العربية الكبرى

من مذكرات أمين أبو عساف (2): بدايات الحكم الفرنسي في السويداء 

من مذكرات أمين أبو عساف (3): أسباب الثورة السورية الكبرى 1925 

من مذكرات أمين أبو عساف (4): اشتراك حوران وعرب اللجاة في الثورة السورية الكبرى 

من مذكرات أمين أبو عساف (5): متابعة دراستي وانتسابي إلى الصف الخاص

من مذكرات أمين أبو عساف (6): الدخول إلى الكلية العسكرية 

من مذكرات أمين أبو عساف (7): الدراسة في الكلية العسكرية 

من مذكرات أمين أبو عساف (8): التخرج من الكلية العسكرية وتعييني في الكوكبة الثالثة 

من مذكرات أمين أبو عساف (9): نقلي إلى كتيبة شمال سورية الكوكبة /25/ 

من مذكرات أمين أبو عساف (10): إجراءات السفر إلى “سومير” 

من مذكرات أمين أبو عساف (11): مدرسة سومير للفرسان والمدرعات

من مذكرات أمين أبو عساف(12): زيارة باريس 

من مذكرات أمين أبو عساف (13): إعلان فرنسا الحرب على ألمانيا النازية 

من مذكرات أمين أبو عساف(14) : نقلي إلى الكوكبة الثالثة مدرباً لطلاب الكلية العسكرية 

من مذكرات أمين أبو عساف (15) : محاضرة عن الدروز في “جبل الدروز” 

من مذكرات أمين أبو عساف (16): الحرب عام 1941 بين قوات فيشي وقوات فرنسا الحرة والجيش البريطاني

من مذكرات أمين أبو عساف (17): ذهاب الكتيبة إلى الحدود الفلسطينية

من مذكرات أمين أبو عساف (18): معركة فيق

من مذكرات أمين أبو عساف (19): العودة إلى حمص بالقطار من محطة القدم

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

أرشيف أمين أبو عساف

لواء في الجيش السوري

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي