شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – في مجلس النواب.. متاعب .. إلى حدود الإغماء

من مذكرات أكرم الحوراني (12 /103)

 
 
 

من مذكرات أكرم الحوراني – في مجلس النواب.. متاعب .. إلى حدود الإغماء

طيلة فترة المعركة الانتخابية لم أذق طعماً للنوم والراحة إلا عندما أنزويت في البيت ثلاثة أيام إثر تشكيل لجنة الإصلاح..

وبعد أن تم انتخاب النواب عدنا لاستئناف العمل من جديد ليلاً ونهاراً، نستقبل وفود الأحياء ونقوم برد الزيارات، ونلقي المزيد من الخطابات في كلا الحالتين، غير أنها اختلفت عن ذي قبل بتخفيف حديتها..

وكان رد الزيارات عملاً شاقاً، إذ ننتقل من بيت إلى بيت فيقدم لنا شراب التوت في ذلك الصيف القائظ ونضطر لشربه إكراماً لمضيفينا ولكن للمعدة طاقة على الاستيعاب لا يمكن تجاوزها.

وأذكرأنني أثناء خروجي من أحد المنازل شعرت بدوار وكاد يغمى علي، فأمسك بي رفاقي وأنقذوني من السقوط على الأرض.

وفد تهنئة من حمص:

كانت الحركة الشعبية في حماه تعطف على الحاج سليمان المعصراني وتتمنى فوزه في انتخابات حمص لأنه الوجه الشعبي البارز في قائمة آل الأتاسي.

وقد نكث به هؤلاء فخسر المعركة وعندما جاءت إلى حماه وفود من شباب الحركة الشعبية بحمص لتهنئنا كان على رأس أحد هذه الوفود شاب ألقى كلمة شعرت بأنها تردد أصداء خطاباتنا التي ألقيناها في حفلاتنا الانتخابية.

وقد اعتبر هذا الشاب الحركة الشعبية حركة العمال والكادحين والفقراء ضد الأوضاع الإقطاعية. فأحببت هذا الشاب وانفتح به قلبي. وعرفت أن اسمه عبد الر عيون السود. وسألت عن منشئه فعلمت أنه من أسرة شعبية طيبة وأن أباه شيخ من مشايخ حمص الأتقياء الورعين.

كانت تلك المناسبة بداية معرفتي بعبد البر عيون السود الذي أصبح بعد سنوات من قادة حزب البعث.

وقد لفت تظري فيما بعد ظاهرة تستحق الدرس والاهتمام وهي أن عدداً  كبيراً من القادة الحزبيين الذين امتازوا بالوعي ورسوخ العقيدة الحزبية والصلابة والنضالية هم منحدرون من آباء متدينين من أوساط هذا الشعب الطيب.

أن القيم السامية تظل هي نفسها مهما تعددت صور العقائد، فمن القيم الأخلاقية والإنسانية تنبثق العقيدة الراسخة الواعية، ولا شك أن للتربية العائلية والثقافية علاقة وثقى بمثل هذه الشؤون.

حفلة غريبة في بابها:

في السادس من آب 1943 ذهبت ورئيف الملقي إلى حمص لنحضر حفلة أقامها الأتاسيون لتعزية الحاج سليمان المعصراني بسقوطه في الانتخابات. فكانت أغرب حفلة في بابها.

كان المعصراني موضع عطف الحركة الشعبية وتأييدها لأنه الوحيد في قائمة الكتلة الوطنية بحمص من منشأ شعبي. وكان فوزه في الانتخابات منتظراً وأكيداً. ولكن الأتاسيون نكثوا به في آخر لحظة ليحوزوا لأسرتهم على مقعدين نيابيين: الأول لعدنان بن هاشم الأتاسي، في قائمة الكتلة، والثاني لحلمي الأتاسي أحد قادة عصبة العمل القومي المنحلة، فأراد هاشم الأتاسي أن يبرئ نفسه من شبهة النكوث بالحاج سليمان المعصراني فلجأ إلى هذا الأسلوب العجيب. ولاشك عندي أن هاشم الأتاسي  كان برئياً، ولكن من يستطيع القول أن موقف أسرته في الانتخابات كان برئياً؟

حضرنا الحفلة واستمعنا إلى كلمات هاشم الأتاسي ومظهر باشا رسلان والخطباء الآخرين في امتداح وطنية المعصراني. ولكن المفاجأة الكبرى كانت عندما تكلم رئيف الملقي كلاماً مختلفاً تماماً وضع فيه إصبعه على الجرح، وكشف الغطاء عن تآمر آل الأتاسي والكتلة الوطنية على المعصراني لأنه من أبناء الشعب ولا ينتسب لأسر الذوات. فأتت كلمته صفعة آليمة على وجوه المحتفلين بسقوط المعصراني، ولكن الشعب صفق لها طويلاً.

لم يسع الحاج سليمان إلا أن يقول في كلمته، بعد أن شكر القوتلي والأتاسي ورسلان والآخرين: “إن شعوري الخاص في هذه الحفلة هو شعور الرجل الذي يكافأ على فشله، فيتقبل العزاء منكمشاً على نفسه خجلاً”.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني (102) – كيف كانت بنية المجتمع وشكل الاقتصاد في حماه عام 1943؟

من مذكرات أكرم الحوراني (101) –  منعطف حاسم في مسيرة حياتي

من مذكرات أكرم الحوراني (100) –  على هامش معركة الانتخابات النيابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (99) –  شكري القوتلي يوافق ويبارك 

من مذكرات أكرم الحوراني (98) –  لجنة الإصلاح في حماة 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (97) – موقف الكتلة الوطنية من انتخابات حماة عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (96) – طبول فتنة دامية

من مذكرات أكرم الحوراني (95) – انفجار الشعار الحاسم

من مذكرات أكرم الحوراني (94) – ترشيحي للانتخابات النيابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (93) – ترشيح عثمان الحوراني لانتخابات عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (92) – جولة شكري القوتلي الانتخابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (91) –  بدء النفوذ البريطاني في سوريا

من مذكرات أكرم الحوراني (90) – القوتلي ينطلق من سياسة التعاقد مع فرنسا

من مذكرات أكرم الحوراني (89) –  عودة الحياة الدستورية للبلاد

من مذكرات أكرم الحوراني (88) – انهيار الكتلة الوطنية في عهد الشيخ تاج


 انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي