بطاقات

ثلاث ليمونات – من الحكايات الشعبية الشامية

 
 
 

ثلاث ليمونات – من الحكايات الشعبية الشامية

دمشق – حي الميدان

توثيق الباحث نزار الأسود.


كان في قديم الزمان ملك، وله ابن، وفي ذات يوم شاهد ابن الملك امرأة جميلة في المنام، وعندما استيقظ، قال لأبيه: أريد أن أتزوج المرأة التي رأيتها في المناك فقال الأب له: كما تشاء يا بني.

وفي الصباح الباكر، انطلق الأمير على فرسه، ومعه زوادته، وخرجه، حتى وصل إلى شاطئ البحر، فرأى سفينة فقال لصاحبها: أريد منك أن تنقلني إلى الشاطئ الآخر من هذا البحر!! فنصحه ربان السفينة ألا يذهب، فإن ذهب فلن يعود سالماً.. ولاسيما أن ملك البحر يحطم كل سفينة يراها.

فأجابه الأمير: سوف أشتري منك هذه السفينة، إن لم ترض أن تنقلني إلى الشاطئ الآخر من البحر.

رضي صاحب السفينة أن ينقل الأمير إلى الشاطئ الآخر. ولما وصل الأمير إلى الشاطئ شاهد السفن التي حطمها ملك البحر.

مشى الأمير ومشى حتى وصل إلى بيت صغير، فيه امرأة تمزّق أوراقاً، ولما دخل رحبت به، ثم سألها: ماذا تفعلين!!

فقالت له المرأة: كلما مزقت ورقة مات إنسان. فقص عليها قصته فقالت له: اذهب إلى أختي، وهي تساعدك في البحث عن المرأة التي رأيتها في حلمك وتزوجك منها.

مشى الأمير حتى وصل إلى بيت أخت المرأة، فرأى امرأة تخيط بإبرة، فسألها: ماذا تفعلين؟ فأجابته: كلما خيطت ثوباً ولد ولد فقص عليها قصته! فأعطته ثلاث ليمونات قائلة: كلما قطعت ليمونة إلى شطرين ظهرت امرأة جميلة تحبها وتريدها، ولكن احذر إذا لم تسقها ماء ذهبت واختفت.

عندما وصل الأمير إلى منتصف البحر، عائداً إلى ملك أبيه قال في نفسه: سأجرب ليمونة فقطع ليمونة، فظهرت امرأة جميلة ثم ذهبت لأنه لم يسقها.

وعلى الشاطئ الآخر.. جرب الأمير ليمونة، فشطرها إلى شطرين فظهرت فتاة رائعة الجمال، إلا أنها اختفت فجأة. فقد نسي الأمير أن يسقيها ماء. ولما وصل إلى قصر أبيه، أحضر كأس ماء، وشطر الليمونة الأخيرة إلى شطرين.

فظهرت فتاة، من أجمل ما رأت عينه، فسقاها ماء.. وقال لها: ابقي هنا إلى جوار قصر أبي ريثما أحضر لك حلّة العرس. ولما دخل القصر تسلقت الفتاة الشجرة القريبة منها، وانتظرت الأمير، وهي تفكر وتتأمل.

خرجت خادمة قبيحة المنظر من القصر، وقبح منظرها يدل على قبح نفسها، وعندما وصلت إلى الساقية لتغسل ثياب الملك، نظرت في الماء، فرأت صورة جميلة على صفحة مائه.. ثم نظرت إلى الشجرة فرأت الفتاة الفتّانة. قالت الجارية للفتاة: انزلي من الشجرة لنتحدث معاً يا أختي العزيزة. وما ان نزلت الفتاة، حتى طعنتها الجارية غيرة. وأصبحت الفتاة المطعونة طيراً بني اللوّن. جلست الجارية مكانها على الشجرة.

عندما عاد الأمير من القصر، نزلت الجارية من الشجرة، واقتربت منه، فتعجب، وأدرك أنها ليست فتاته. إلا أنّه ظن أن الفتاة ستصبح جميلة كما كانت..

وفي القصر اختلف الأمير مع أبيه الملك. الملك يقول عن عروس ابنه: إنها قبيحة شريرة، والأمير يقول: إن عروسي جميلة طيبة القلب.. ذات يوم ، كان طير جميل بني اللون يقترب من نافذة غرفة النوم. فتضايقت الجارية منه، وطردته.. فأخذ يأتي كل يوم إلى أن نسيت الجارية مرة الشباك مفتوحاً، فدخل الطائر إلى الغرفة، فجن جنون الجارية وضربته ضربة كسرت زجاج النافذة، وقطعت رقبة الطير. فسقطت ثلاث نقط من دمه على تراب الحديقة، فتحولت إلى ليمونات صغيرة. وتصادف أن رآها الأمير، فأمر أن يحافظ عليها حتى كبرت ثم أخذها ودخل غرفته وأغلق الباب وعندما قطع الليمونة الثالثة، ظهرت زوجته الأولى، الفتاة الجميلة، وقصت عليه قصة الجارية، فأمر ابن الملك أن يقطع رأس الجارية وعاش مع فتاته حياة سعيدة.

وتوتة توتة خلصت الحتوتة.

  • هناك تشابه في بعض الجزئيات مع أسطورة مصرية.

انظر:

الحكايات الشعبية في دمشق

الحكايات الشعبية في سورية

جرة الزيتون – من الحكايات الشعبية الشامية

من الحكايات الشعبية الشامية – شجاعة حطاب

من الحكايات الشعبية الشامية – الشجرة والطفلة الصغيرة

من الحكايات الشعبية الشامية – ثلاثة عشر “13”

من الحكايات الشعبية الشامية – زهرة الرمان

البنت الصالحة – من الحكايات الشعبية الشامية

 الخضر – من الحكايات الشعبية الشامية

الأب الظالم – من الحكايات الشعبية الشامية

أبو كاترينا – من الحكايات الشعبية الشامية

كل شيء أساسه النساء في هذه الحياة – من الحكايات الشعبية الشامية

الصندوق – من الحكايات الشعبية الشامية

الغبي – من الحكايات الشعبية الشامية

البنت الشريفة – من الحكايات الشعبية الشامية

المعلاق – من الحكايات الشعبية الشامية

الأميرة التقية – من الحكايات الشعبية الشامية

 رغيف خبز – من الحكايات الشعبية الشامية

نعيم ونعيمة – من الحكايات الشعبية الشامية

المصدر
الأسود (نزار)، الحكايات الشعبية الشامية، الكتاب الثاني
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي