وثائق سوريا

كلمة نجاح العطار في الندوة الدولية لتاريخ الرقة وآثارها عام 1981م

 
 
 

التاريخ السوري المعاصر - كلمة نجاح العطار في الندوة الدولية لتاريخ الرقة وآثارها عام 1981مكلمة الدكتورة نجاح العطار ممثلة راعي الاحتفال الدكتور عبد الرؤوف الكسم  رئيس مجلس الوزراء في الندوة الدولية لتاريخ الرقة وآثارها التي عقدت في الرقة ما بين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من تشرين الأول عام 1981م.

نص الكلمة:


أيها الاخوة والاخوات

إذا كنا في هذه الأرض التي تنهض على أعمدة حضارات قديمة نلاقي حيثما اتجهنا آثار أسلافنا فاننا في الرقة وحوضها نلاقي وجوه اجدادنا هؤلاء الذين كانو في مآثرة الفكر مأثرة وفي صنع الحضارة العربية منارة مازال ضوؤها يشع على رحب وطننا العربي فحسب بل على رحب عالم لاتحده حدود من يابسة أو ماء فالفكر يتخطى وهذه مفخرته حدود اليابسة والماء .

ونقف على الأرض التي وقف عليها الرشيد ونغضي لا من مهابة بل من إكرام لزمن حمحمت فيه خيولنا وخفقت راياتنا وكانت لنا فيه أقلام للتدوين وأيد للصنعة وصدور وسعت كون العلم وماضاقت وقطفت ثمار العقل فألقحتها وانبتتها كرة أخرى عربية خالصة العروبة .

ويزول كل شي ويتناقص كل شيء وينفى إلا الحضارة شاهدة تبقى من عصر لعصر وبوصلة هداية فالمبحر على مركب التاريخ في رحلة تعانق الوجود الاول حيث المصدر الذي جئنا منه والغاية التي يممناها والمسيرة التي قطعناها والمستقبل الذي هو غدنا واملنا معا.

ونتلفت إلى الوراء دنيا هنا الدنيا هنا الرشيد هذه التي تنفى الحضارات وتبقى كما قال بدوينا من لذات الخلود هنا الرافقة جزيرة في قلب نهر وسور يقوم ومياه تجري ومراكب تذهب وتجي وشعر ينشد وبناء يشاد وللرصافة قصر وللسلام قصر والازدهار ثقافة وعمرانا حكايات تروى وتروى والقرون من بعد تردد ألف حكاية وألف نشيد ويصبح الزمن العباسي أسطورة ملونة منسوجة من قمر وموشاة بشمس والرقة ذات الاشجار الظليلة وعرائس الخضرة والزهر مجازات وارفة يعبرها عظام في تاريخنا وعظام تاريخ البشرية .

بهذا القدر من الجلال والبهاء كانت مدينتكم يا ابناء الرقة وان تنهضوا اليوم لجلاء بعض ماكان لها من روعة وتبيان ماكان لها من شأن وإزاحة الستار والتراب عما فيها من شوامخ الآثار فانما تسدون يدا كريمة الى تاريخنا العربي الاسلامي وتنظمون الماسة الفريدة لافي عقد حضارتنا بل في تاج الحضارة وتقدمون داليلا باهرا على اننا في التراث الانساني نهر أفاض ورفد وغذى وكان ومازال له الاسهام الاوفى في البحر الحضاري المتشكل من ينابيع العطاءات الانسانية

ونبذل نحن في وزارة الثقافة والمديرية العامة للاثار جهدا كبيرا ونريده أكبر لا للحفر والتنقيب عن أثار الاسلاف والاجداد فقط بل لترميمها والمحافظة عليها ايضا وانتم تشهدون هذا العمل الواسع في ترميم الاسوار والابراج والجوامع والقصور والقلاع وهذه البعثات العربية والاجنبية التي تفتح صدر الثرى في رشاقة ولين لينفك الرصد الدهري عن كنوز رائعات .

ولقد كنا نطمح الى المزيد ومن حق الرقة وهذا تاريخها ان تحظى بلمزيد لكننا نعطي السلاح يدا والحضارة يدا فبهما معا تشكل مجد لنا وبهما معا يتشكل مجد لنا ودون تحرير الارض واسترداد الحقوق وحفظ استقلالات الدول العربية لن نستطيع شيئا ولن نكون شيئا ولهذا نعطي القضية العربية وجوهرها القضية الفلسطينية الكثير من جهدنا ووقتنا ومالنا وقوتنا وشجاعتنا ونعطي الثقافة بتوجيه كريم من الرئيس حافظ الاسد جهدا ان لم يكن متماثلا فهو جهد لم تعرفه سورية قبل قيام الحركة التصحيحية المباركة .

والان بعد سقوط السادات وفي مواجهة المحاور العداونية التآمرية وفي وقت تنفتح فيه المنطقة يصبح لزاماً علينا بقيادة قائدنا الكبير ان نأخذ برقاب الاحداث وان نقول فيها كلمتنا ونقف موقفنا ونعطي رأينا ونكون للصمود قلعة وللتحرير سيفا ولاحباط المخططات الامريكية الصهونية يدا جبارة تضرب فاذا الأشياء تحت قبضتها نثار.

ولقد تكون المهمة صعبة شاقة،طويلة لكننا لها فمن يستأتف شوط التاريخ عليه ان يصنع تاريخا جديدا.

وبقيادة حافظ الأسد سنصنع هذا التاريخ العربي المجيد لامتنا واولادنا ذرارينا من بعدنا.

إنني أيها الاخوات والأخوة انوب عن السيد رئيس الوزراء الدكتور عبد الرؤوف الكسم في افتتاح هذه الندوة العالمية لتاريخ الرقة وانقل اليكم تحياته وتمنياته وترحيبه بجهودكم بحثا ونقاشا وتنظيما وثقتنا بان هذا الجهد سيثمر ثمرا طيبا جميلاً.

واغتنم هذه المناسبة لاوجه الشكر الى السيد محافظ الرقة الأستاذ محمد سلمان رئيس الهيئة العليا للندوة والى السادة اعضاء الهيئة على جهودهم في تحقيق الندوة فكرة ودعوة وتنظيما وعلى ما اضفوه على المنتدبين من كرم الترحيب وحسن الاستقبال.

وبعد ..أقول فيكم وفي الرقة بعض مايحسن؟ ولكن كيف السبيل إلى وفاء الامور حقها وانتم العلماء والادباء وفي الاوفياء البررة من مواطنينا.

أشد على أيديكم اذا ناقلة تحية دمشق الصمود الى رقة الصمود رقة الصمود

رقة العطاء الكبير خيرا وبركة وغلالا وفيرة لهذا الوطن.

24- 28تشرين اول 1981

 

المصدر
وقائع الندوة الدولية لتاريخ الرقة وآثارها التي عقدت في الرقة ما بين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من تشرين الأول عام 1981م
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي