شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – موقف الكتلة الوطنية من انتخابات حماة عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (11 /97)

 
 
 

من مذكرات أكرم الحوراني –  موقف الكتلة الوطنية من انتخابات حماة عام 1943:

منذ بداية المعركة الانتخابية زار سعد الله الجابري حماه وحاول أن يتوسط بين “الذوات” وبين رئيف الملقي لتشكيل قائمة واحدة. فلم يوفق في مسعاه لأن الملقي كان يطمح لأن يحل محل توفيق الشيشكلي بقيادة الحركة الشعبية في حماه.

وبعد اشتداد المعركة أوفد القوتلي صبري العسلي إلى حماه ليقنع الملقي بالتخلي عن تحالفه من حزب الشباب، والاتفاق مع آل العظم. ولكن الملقي، بعد تورطه، وقع في مآزق حرج لأن أي اتفاق مع آل العظم  سوف يفقده القاعدة الشعبية في المدينة نهائياً(1) وهو بالوقت نفسه غير واثق من صدق الاقطاعيين معه وعدن نكثهم بعهودهم، فيخرج الخاسر الوحيد. وهذا ما جعل مفاوضاته السرية مع آل العظم تنتهي إلى غير نتيجة.

من المهم أن نذكر أن زعامة الملقي الشعبية لم يكن سببها بالإضافة إلى صفاته الشخصية كنظافة اليد والشجاعة والتمرس بالمحاماة، إلا كونه ابن أسرة شعبية ناضل بشجاعة في صفوف الحركة الوطنية، فهو عندما يتخلى عن مبادئه يفقد قواعده الشعبية التي تحملت بعض أخطائه.

تلك كانت مساعي الكتلة الوطنية في معركة انتخابات عام 1943م، وكان بها سابقة مماثلة في انتخابات عام 1932 التي تقدم إليها المرشحون بقائمتين: قائمة الكتلة الوطنية التي ترأسها المرحوم الدكتور توفيق الشيشكلي، وقائمة الاقطاعيين التي ترأسها حسني البرازي، ولكن تجاوزات الاقطاعيين، وصرفهم الأموال، وسيطرتهم على صناديق الانتخابات وتزويرها بدعم من السلطات آنذاك أدى إلى واقعة مشهورة في التاريخ السياسي لمدينة حماه عندما ثار شعبها على التزوير وحطم صناديق الانتخابات.

وعند إعادة انتخابات عام 1932 هرع زعماء الكتلة الوطنية لاحتواء الحركة الشعبية في محاولة توفيقية بينهما وبين الاقطاعيين، وكنت قائمة الكتلة تضم الكتلوي نجيب آغا البرازي، ومع أن نجيب آغا كان من كبار الاقطاعيين فان الطبقة الاقطاعية كانت تعبر أن ممثلها الحقيقي هو حسني الرازي المتعاون مع السلطة لذلك حاول زعماء الكتلة، في سعيهم للتوسط، وكان على رأسهم هاشم الأتاسي وجميل مردم أثناء اجتماعهم في مدرسة دار العلم والتربية أن يستبدلوا نورس الكيلاني، الرجل القوى المتحالف مع حسني الرازي بقائمة واحدة، عوضاً عن نجيب الرازي، فتدخل الشعب بقياداته الشابة (الشيخ عبد الرحمن خليل، عبد الرحمن الشارع، مصطفى الحوراني، رئيف الملقي) لإحباط هذه المحاولة، فغادر زعماء الكتلة الوطنية حماه وهم فاشلون، ولما زار فارس الخوري مدينة حماه بعد تلك المعركة الباسلة التي فازت فيها القائمة الشعبية الكتلوية برئاسة الدكتور توفيق الشيشكلي استقبلته المدينة استقبالاً رائعاً، فردد بيتين من الشعر تعرض فيهما لجسني البرازي تورية:

حماة بها عز العروبة والندى            لها في مضامير الجهاد مفاخر

بها من أطاع الشعب نال كرامة        وفيها على العاصي تدور الدوائر

وقد فهم الناس أن العاصي هو حسني الرازي الذي دارت عليه الدوائر بعد أن عصا الشعب فخرج من الانتخابات مدحوراً، وكان لهذين البيتين صدى بعيد في نفوس الجماهير، فصار الناس يرددونهما بمناسبة وبدون مناسبة، وكانا سبباً فيما حملته المدينة بعد ذلك من مشاعر الود الخاصة لفارس الخوري.


انظر :

من مذكرات أكرم الحوراني (96) – طبول فتنة دامية

من مذكرات أكرم الحوراني (95) – انفجار الشعار الحاسم

من مذكرات أكرم الحوراني (94) – ترشيحي للانتخابات النيابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (93) – ترشيح عثمان الحوراني لانتخابات عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (92) – جولة شكري القوتلي الانتخابية عام 1943

من مذكرات أكرم الحوراني (91) –  بدء النفوذ البريطاني في سوريا

من مذكرات أكرم الحوراني (90) – القوتلي ينطلق من سياسة التعاقد مع فرنسا

من مذكرات أكرم الحوراني (89) –  عودة الحياة الدستورية للبلاد

من مذكرات أكرم الحوراني (88) – انهيار الكتلة الوطنية في عهد الشيخ تاج


 انظر ايضاً مذكرات أكرام الحوراني:

 مذكرات أكرم الحوراني

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي