شهادات ومذكرات

من مذكرات أكرم الحوراني – ذكرياتي في المحاماة

من مذكرات أكرم الحوراني (11 /87)

 
 
 

من مذكرات أكرم الحوراني – ذكرياتي في المحاماة:

استأجرت قبيل الحرب مع زميلي بدر الدين علوش، مكتبين متجاورين للمحاماة، وكان هذا بداية استقلالنا في العمل قبل انتهاء مدة التدريب، وقد أصبح هذان المكتبان مركزاً لنشاط حركة الشباب بحماه.

لم تكن ذكرياتي عن مهنة المحاماة مشرقة. إذ إنني لم أكن جرئياً في المرافعات والمراجعات، بل كنت حيياً خجولاً أخشى كثيراً النقد الذي يتعرض له عادة المحامون المتمرنون..

كما إنني لم آلف بسهولة تقاضي الأجر المادي عن أتعاب المحاماة، ولم أقتنع بصحة وأخلاقية ما كنت أتقاضاه من الموكلين كبدل أتعاب، ولولا الحاجة والضرورة لما أكملت مدة التدريب، والواقع إنني كنت خلال ذلك أتحين الفرصة في البحث عن عمل آخر أؤمن منه أسباب المعيشة ويخلصني من هذه المهنة.

كانت المحاماة بالنسبة إلي مهنة شاقة نفسياً، فرب قضية مرتفعة الأجور لا تكلف إلا جهداً يسيراً، ورب قضية تكلف تعباً كبيراً لا يتقاضى عنها المحامي إلا أجراً زهيداً، إن في مهنة المحاماة نوعاً من المقامرة التي كنت أكرهها، وإن عملاً لا تمارسه برغبة ومحبة وانفتاح لا تكون به مجداً مبدعاً، ولذا لم أكن مجداً مكباً على دراسة الدعاوى والقوانين كما ينبغي، ولم تؤثر بي كل الاغراءات المادية التي أتاحتها ظروف الحرب للمحامين ولأصحاب المهن الحرة بشكل عام، وبالرغم من أنني أصبحت بعد انتهاء فترة التدريب محامياً معروفاً – وكان المحامون في حماة قلة – فإن ذلك لم يؤثر على نفوي من تلك المهنة التي كنت أمارسها.

كانت الثقة والقناعة والتواضع هي العوامل التي تدفع بأصحاب الدعاوى للإقبال على توكيلي بقضاياهم، وكانت هذه العوامل تنقلب إلى صداقة دائمة مع الموكلين، لاسيما الفلاحين، يضاف إلى ذلك أنني ما طالبت مرة بالأجور المؤجلة، ولم أقاض أي موكل لامتناعه عن دفعها، كما أنني كثيراً ما كنت ألجأ إلى المصالحة بين المتخاصمين وإنهاء مشاكلهم قبل وصولها إلى المحكمة، ضارباً عرض الحائط بالمكاسب المادية، فكم وكم من قضايا الزواج والطلاق حلت بهذا الأسلوب فلاقت أعظم الارتياح لدى أصحابها.

وفي بداية العمل كان يحز في نفسي احترام القضاة للأساتذة الكبار، ولكن سرعان ما أصبحت أتمتع مثلهم بالتقدير والاحترام، وقد جمعتني صداقة خالصة مع عدد من القضاة الذين كانوا يتحلون بالثقافة والنزاهة والتجرد، ولا زلت أشعر باعتزاز كبير ما كان يتمتع به القضاء السوري وجهاز الدولة عامة من نزاهة، لا سيما في ظروف الحرب. فقبل الحرب كان الموظف يغبط على وظيفته وبعد من الفئة الميسورة. ولكن الحرب قلبت الآية.

كان قضاتنا الشجعان يصدون تدخلات المستشارين الفرنسيين بقسوة وعنف، ولازلت أذكر موقف أحد القضاة عندما أرسل إليه المستشار توصية بإحدى الدعاوى، فأبرزها وتلاها علناً ثم سجلها في ضبط الدعوى.

لكن، بالرغم من المكاره التي يواجهها المحامون أثناء ممارسة مهنتهم، فإنها من أكثر المهن التصاقاً بالمجتمع الذي نعيش فيه فهي تتيح للمحامي أن يتصل بالوعي والاحتكاك المباشر إلى أعماق قضايا المجتمع ومشاكله وأوضاعه الفكرية والإجتماعية والاقتصادية والأخلاقية.

إن المحامي يرى بالمجهر جميع ما يتمتع به الشعب من فضائل وإمكانيات وما يقاسيه من علل وأمراض، ولقد كشفت لي تلك التجربة عن أن مجتمع الريف كان أكثر صحة وعافية من مجتمع المدينة، كما كان من إيجابيات مهنة المحاماة أنها زودتني بنصيب من الثقافة الحقوقية والقانونية التي تجعل النائب أكثر قدرة على فهم مشاكل المجتمع ومعالجة شؤونه عند اقتراح القوانين أو صياغتها ومناقشتها، إن مهنة المحاماة كانت تمريناً فعلياً استفدت منه عندما أصبحت نائباً في عام 1943م.

كانت ظروف الحرب فرصة لثراء المحامين واغتنائهم، ولكنها كانت بالنسبة إلي فرصة لأعيش مشاكل المجتمع وأفهمها، أما من ناحية المردود المادي فقد أصبحت بعد مزاولة المهنة أعيش بمستوى الأقران والأصدقاء، ولم أكن مسؤولاً آنذاك إلا عن والدتي التي كنت أعيش معها في المنزل الأبوي، وقد توفر معي  ما يقارب السبعين ليرة ذهبية شجعتني على إصدار جريدة “اليقظة” فيما بعد. أي أن نعمة المهنة رافقتني آثارها حتى صدور “اليقظة” في عام 1946م.

ولعل الفترة التي أنصرفت فيها للمحاماة بشكل متواصل كان إبان عهد الشيخ تاج الدين الحسني، فكيف كانت الأوضاع السياسية في البلاد في تلك الفترة؟


 انظر:

 مذكرات أكرم الحوراني

انظر ايضاً:

 من مذكرات أكرم الحوراني (65)- الشهبندر يعارض من منفاه ويدافع عن عروبة لواء الاسكندرون

من مذكرات أكرم الحوراني (66) – تنازلات جميل مردم .. وتراجع فرنسا عن تصديق معاهدة 1936

من مذكرات أكرم الحوراني (67) – التجربة والخطأ في الحزب السوري القومي

من مذكرات أكرم الحوراني (68) – حملة في حماة ضد الحزب السوري القومي

من مذكرات أكرم الحوراني (69) – لبنان والحزب السوري القومي

من مذكرات أكرم الحوراني (70) – التجربة والخطأ

من مذكرات أكرم الحوراني (71) – إنشقاق في صفوف الكتلة الوطنية بحماه

من مذكرات أكرم الحوراني (72) – الشباب في حماه والكتلة الوطنية

من مذكرات أكرم الحوراني (73) – منهاج حزب الشباب

من مذكرات أكرم الحوراني (74) – تكوين حزب الشباب

من مذكرات أكرم الحوراني (75) – صدام مع الكتلة الوطنية.. أول مرة أدخل فيها السجن

من مذكرات أكرم الحوراني (76) – حكومة المديرين

من مذكرات أكرم الحوراني (77) – محاولة اغتيال بهيج الخطيب

من مذكرات أكرم الحوراني (78) – إغتيال الشهيد الشهبندر

من مذكرات أكرم الحوراني (79) – الحرب العالمية الثانية

من مذكرات أكرم الحوراني (80) – شعب سورية يهب لنصرة العراق

من مذكرات أكرم الحوراني (81) – فرقة من مجاهدي حماة تتوجه إلى العراق عام 1941

من مذكرات أكرم الحوراني (82) – فشل الثورة في العراق 1941

من مذكرات أكرم الحوراني (83) – حوار مع ضابط ألماني والتجمع في حلب

من مذكرات أكرم الحوراني (84) – الإنكليز في حماه وتغلغل مخابراتهم في سوريا ولبنان

من مذكرات أكرم الحوراني (85) – عهد الشيخ تاج الدين الحسني

من مذكرات أكرم الحوراني (86) – أزمة اقتصادية خانقة

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي