اختيارات المحرربطاقات

الوفد السوري في مؤتمر الموسيقى العربية الأول في القاهرة 1932

  •   
  •   
  •   

مشاركة الوفد السوري في مؤتمر الموسيقى العربية الأول في القاهرة 1932


دعت وزارة المعارف المصرية في عام 1932 إلى عقد مؤتمر موسيقى عربي في القاهرة ينظر في توحيد أساليب الموسيقى وتنظيم مصطلحاتها وقواعدها.

افتتح المؤتمر في الثامن والعشرين من آذار عام 1932 بحضور  إسماعيل صدقي مندوب الملك المصري ومحمود شوقي السكرتير الخاص للملك وعدد من الوزراء والسفراء والقناصل.

ترأس لجنة الاحتفال وزير المعارف حلمي عيسى بصفته رئيساً للمؤتمر، وألقى كلمة عند الافتتاح أوضح فيها أهداف انعقاد المؤتمر التي تتمثل في “خدمة الموسيقى العربية لسان العاطفة عند الأمم الناطقة بالضاد”.


 أهداف المؤتمر

عند الدعوة إلى المؤتمر تم تحديد أهدافه بالنقاط التالية:

1- تنظيم الموسيقى العربية على أساس متين من العلم والفن تتفق عليه جميع البلاد العربية.

2- بحث وسائل تطور الموسيقى العربية.

3- إقرار السلم الموسيقى وتقرير الرموز التي تكتب بها الأنغام.

4- تنظيم التأليف الناطق والصامت الغنائي والآلي.

5- دراسة الآلات الموسيقية الصالحة وتنظيم التعليم الموسيقي.

6- تسجيل الأغاني والأنغام القومية في الأقطار العربية.

7- بحث المؤلفات الموسيقية من مطبوع ومخطوط.


لجان المؤتمر:

وتألف المؤتمر من عدة لجان، أهمها:

لجنة التعليم الموسيقي.

لجنة التاريخ الموسيقى والمخطوطات

لجنة الدلالات.


شاركت سورية في مؤتمر الموسيقى العربية الأول الذي عقد في القاهرة من الثامن والعشرين من آذار وحتى الثالث من نيسان 1932م.

وضم الوفد السوري المشارك في المؤتمر:

أحمد الأوبري

شفيق شبيب

توفيق الصباغ

الياس الضباعي

نصوح الكيلاني

حمدي بابيل

فوزي القلقجي

عثمان عطرية(1)

يذكر صميم الشريف في كتابه “الموسيقا في سورية” أن الشيخ علي درويش كان من المشاركين في المؤتمر(2).


تكريم الفرقة الموسيقية السورية في نادي حزب الشعب السوري

خلال انعقاد المؤتمر أقام أعضاء حزب الشعب السوري في القاهرة أمسية موسيقية ساهرة في الثلاثين من آذار لتكريم أعضاء الفرقة السورية المشاركين في مؤتمر الموسيقى العربية.

كما دعا الحزب نخبة من المصريين والسوريين وعائلاتهم للمشاركة في هذه الأمسية، وكان في مقدمة الحضور الدكتور  عبد الرحمن الشهبندر زعيم الحزب، و العمروسي بك ناظر مدرسة المعلمين العليا في القاهرة، وإبراهيم رشيد السكرتير الخاص لدولة لرئيس الوزراء المصري و عبد القادر الكيلاني سكرتير القنصلية العراقية والدكتور مظهر سعيد المدرس في معهد التربية وسامي الشوا الموسيقار المعروف وغيرهم.

 افتتحت الأمسية بكلمة ترحيبية للفرقة ثم بدأت الأمسية بنشيد العروبة الذي لحنة محمد عبد الوهاب ومطلعه حق الجهاد عن الحرم.

ثم بدأ أعضاء الفرقة السورية بتقديم المقطوعات الغنائية والموسيقية والتي نذكر منها:

القطعة المشهورة باسم سخرية الطبيعة مع العزف على البيانو الذي أداه زاهر شفيق.

قطعة مالي يا يما مالي لـ توفيق استانبولية

قطعة أفراح القبة لـ بلانش حليم

ثم وقعت الفرقة السورية بعض الحانها وهي من وضع شفيق شبيب، وألقى مطرب الفرقة السيد صالح المحبك قصيدتين شعريتين وهما أغرودة العندليب وقصيدة “شاهدت اجناداً تسوق جماعة نحو السجون” من تلحين الاستاذ الأوبري.

 وتخلل الحفل كلمات للدكتور عبد الرحمن الشهبندر والعروسي والدكتور مظهر سعيد والأنسة زينت حكيم.

ثم اتجهت أنظار الحاضرين إلى الاستاذ سامي الشوا فظل يعزف حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

وحينئذ القى الاستاذ أحمد الأوبري كلمة شكر باسم اخوانه أعضاء الفرقة وختمت الحفلة بالنشيد الملكي.

وقد كان المدعويين لهذه الحفلة معجبين جداً بالموسيقى السورية الحديثة ومعتبطين كل الاغتباط ببراعة أعضاء الفرقة المحتفل بهم.

ثم عزف الفنان سامي الشوا حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

وفي الختام ألقى أحمد الأوبري  كلمة شكر باسم اخوانه أعضاء الفرقة وختمت الحفلة بالنشيد الملكي المصري(3).


اشتراك الفرقة السورية في حفل دار الأوبرا الملكية  بعد انتهاء أعمال المؤتمر:

في نهاية أعمال المؤتمر أقيم حفل موسيقى كبير في دار الأوبرا الملكية استعرضت فيه أهم الفرق المشاركة في المؤتمر فنونها وألحانها.

ابتدأت الحفلة في الساعة الواحدة والنصف يوم الخامس من نيسان.

وشاركت الفرقة السورية في الحفل وخرج أعضاء الفرقة في أول ظهور لهم في الحفل بألبستهم الموحدة السوداء، وعزفت الفرقة في البداية أغرودة الصباح وهي من مقام نهاوند ومن تلحين شفيق شبيب رئيس الفرقة،ثم قدم توفيق الصباغ عزفاً موسيقياً، بعدما قدم مطرب الفرقة صالح المحبك قطعة سورية قديمة.

نالت الفرقة على إعجاب المشاركين وكان من الواضح للجميع تميزها.

وقال أحمد فهمي العمروسي ناظر مدرسة المعلمين العليا  : “إنني ما طربت في حياتي مثل هذا الليلة وخصوصاً من اخواني السوريين”.

وقال الدكتور محجوب ثابت: “مرحي يا أحفاد الأمويين لقد سمعنا منكم نغمة عربية صريحة لم نألفها بعد”.


(1) صحيفة فلسطين العدد الصادر في 24 آذار  1932م.

(2) الشريف (صميم)، الموسيقا في سورية، أعلام وتاريخ، وزارة الثقافة،  صـ 72.

(3) صحيفة فلسطين العدد الصادر  في الحادي الثلاثين من آذار 1932م.

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي