شهادات ومذكرات

مجيد الفوال .. من مذكرات محمد حسن بوكا (4)

 
 
 

من مذكرات محمد حسن بوكا (4) – مجيد الفوال


 كان بجوار مقهى والدي بسوق الخيل بائعاً متجولاً على عربة صغيرة يبيع فيها أطباق الفول المدمس لأصحاب البطون الجائعة يتنقل بها بين زوايا السوق منذ عام 1907 م عرف باسم مجيد الفوال أبو رياح واسمه الحقيقي / عبد المجيد المارديني ويقف بجانبه بائع متجول يعرض مختلف أنواع الخبز كتوأمين في حضن أمهما لا ينفصلان عن بعضهما منذ ولادتهما .

ففي يوم من الأيام ضاق رزق بائع الخبز ونظر الى طاسته الذى يضع فيها النقود فوجدها فارغة وبالمقابل العم أبو رياح الزبائن تحوفه من كل مكان وطاسه بالنقود مليان .

فتقدم بائع الخبز وبيده طاسه التي فيها القليل وقال لمجيد الفوال :

شوف يا أبو رياح طول عمرنا أخوات جيرتنا واحدة وطعامنا واحد وعشرتنا واحدة ورزقنا واحد وغلتنا واحدة .. وحمل طاسه وقلبها على طاسة مجيد الفوال ، فصاح أبو رياح ماذا فعلت ؟؟؟!! …   قال له : نقسـم الغلة بالنصف  ….

فأدرك أبو رياح ضيق صاحبة وحاجة رفيقه ، فقسم له ما تطيب به نفسه وما يجود به أصله ، فسبحان المعطى الكريم إذا أعطى أدهـش وإذا أخذ فتـش .

كان والدي يستخدم أبو رياح عند الظهيرة حيث يقل بيع الزبائن لديه ، في توصيل بعض الأغراض لبيتنا في حارة العبيد ، وفي يوم من الأيام ذهب لتوصيل بعض الأغراض فتكلم مع والدتي لتتوسط لدى والدي فى مساعدته بفتح محل لبيع الفول بدل من عربة يتنقل بها بالشوارع والحارات وهو على اسـتعداد لسـد هذا الدين بالتقسيط .

التاريخ السوري المعاصر - مجيد الفوال .. من مذكرات محمد حسن بوكا (4)

وفعلا استجاب والدي لهذا الطلب لحبه فعل الخير ومساعدة الناس ، فاشترى له محلاً صغيراً في سوق العتيق .

وفتح الله على عبد المجيد من واسع نعيمه فسـد دينه ووسع محله وضم جواره اليه وبلغت مساحته 70 متراً مربعاً ، وجعل يبيع بكرم فائق وسخاء لامثيل له بدمشق يزيد بالصحن من الفول حتى الشبع مجاناً حتى عرف بمحل ” صلح ” ، ثم انتقل من بعده الى الجهة المقابلة من سوق الأرماني بنفس المساحة ونفس النظام واشتغل معه ولداه ومن بعدهم أحفاده ..

التاريخ السوري المعاصر - مجيد الفوال .. من مذكرات محمد حسن بوكا (4)

طاب مطعمه ووسع رزقه وزادت بركته فكان يضع قدر الفول ليلاً في بيت نار حمام الأرماني وعند الصباح يكون الفول قد نضج على مهله واسـتوى طعمه ، وتميز بخلطته الخاصة وسخاء يده الكريمة ، كان لا يبيع إلا الفول ويحضره بطريقتين تلقيان إقبالاً كبيراً عند الدمشقيين ، الأولى الفول المدمس بالبندوة والبقدونس والحمض والثوم وزيت الزيتون ، والطريقة الثانية بإضافة اللبن الممزوج بالطحينة والحمض والثوم وزيت الزيتون .

التاريخ السوري المعاصر - مجيد الفوال .. من مذكرات محمد حسن بوكا (4)

ذاع صيته بدمشق كلها وأصبح كبار الشخصيات والمشهورين يتعمدون تناول صحن الفول المميز عنده ومنهم الرئيس جمال عبد الناصر والفنان عبد الحليم الحافظ والملحن عبد الوهاب ومن رواده الشاعر سليمان العيسى الذي كتب به أبياته :

فولي أصبح زاكياً …..والقلب منه راضياً

فولي أصبح قـائلاً ….. مني تدور العافـية

انظر إلي يا بديع ….إني وقت الصبح أطيع

الزيت والخل المنيع ….يجلي الصدأ والغاشية

اسمع كلامي يافهيم …. وقم بزيارة عبد المجيد

القلب يبقى منك يهين ……تبقى بعيشة راضية

التاريخ السوري المعاصر - مجيد الفوال .. من مذكرات محمد حسن بوكا (4)

ومن زبائنه المداومين حاكم الجنايات بالمحكمة العادلية بالمرجة القاضي/ عبد الرزاق عابدين .

وفي يوم أحب القاضي أن يمزح مع مجيد الفوال فقال له / فولك اليوم مو كتير طيب ..!!!  فانزعج أبو رياح وحاول أن يخيف القاضي بمغرفة الزيت والحمض فارتعشت يده واصاب الطقم الأبيض للقاضي عبدالرزاق دون قصد .

ارتبك مجيد الفوال وهرع يتأسف للقاضي واجتمع الحرس الخاص يريدون تأديب عبد المجيد ، لكن المستشار/ عبدالرزاق وبكل نفس رضيه وبروح مرحه قال له مازحا غداً سأكل عندك ببلاش .

وأخذ الشرطى المرافق الجاكيت وغسله عند حمام الأرماني ولم يترك الحادث أي أثر في هذه النفوس الطيبة .


انظر:

من مذكرات محمد حسن بوكا (1) – تعريف

من مذكرات محمد حسن بوكا (2) – مرحلة الطفولة

من مذكرات محمد حسن بوكا (3) – التاجر الصغير

 

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي