مختارات من الكتب

نيقولاس فان دام : نخبة السلطة العسكرية البعثية في عهد حافظ الأسد ..

  •   
  •   
  •   

نيقولاس فان دام : نخبة السلطة العسكرية البعثية في عهد حافظ الأسد ..فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995.

الفصل التاسع – نخبة السلطة في عهد الرئيس حافظ الأسد

2- نخبة السلطة العسكرية البعثية


بقيت الخلفيات الطائفية والإقليمية لأعضاء القيادة القطرية السورية واللجنة المركزية لحزب البعث الذين نُصبوا خلال المؤتمر القطري الثامن المنعقد في دمشق في كانون الثاني عام 1985 والذين لا يزالون في الحكم في منتصف التسعينيات على ما هي عليه، بمعنى وجود تمثيل قوى للغاية للضباط العلويين والشخصيات البارزة في منطقة اللاذقية على وجه الخصوص. وقام الرئيس حافظ الأسد شخصياً بتعيين اللجنة المركزية الجديدة والتي ارتفع عدد أعضائها من 75 إلى 90، ونصف هذا العدد  “معظمهم مدنيون” لم يكن عضواً في اللجنة المركزية السابقة. وكما ه و متوقع احتفظ معظم الأعضاء العسكريون بمقاعدهم.

لقد مثل أعضاء اللجنة المركزية العسكريون النخبة العسكرية بحزب البعث، وكانوا أبرز مؤيدي الرئيس حافظ الأسد ، حيث تقلدوا أعلى المناصب العسكرية والوحدات مؤسسات السلطة. ومن بين أشهر الأعضاء العسكريين الستة عشر باللجنة المركزية كان هناك على الأقل عشرة علوياً(1).

وكان العديد من الضباط العلويين المذكورين والمنتمين للدائرة الداخلية للنظام ينتموم لنفس العشيرة، أو كانت تربطهم صلة قرابة أو صلة صداقة طويلة.

وقد أسس الرئيس الأسد مبدأ أن يكون كل من وزير الدفاع ورئيس الأركان عضواً بالقيادة القطرية، بينما يكون كبار القادة العسكريين أعضاء باللجنة المركزية، بجانب كونهم أعضاء بلجنة الحزب العسكرية وتقلدهم وظائف حزبية رئيسية أخرى بالقوات المسلحة كأمناء فروع وقطاعات الحزب العسكرية. ونتيجة لهذا التدبير أصبحت بنية السلطة الحقيقة داخل القوات المسلحة وتنظيم الحزب العسكري منعسكة بوضوع في تكوين مؤسسات حزب البعث العليا الرسمية أكثر مما كان الوضع عليه أثناء وجود اللجنة العسكرية البعثية السرية على سبيل المثال (2).


(1) لقد ورد أسماء الأعضاء العسكريين باللجنة المركزية الذين تم اختيارهم عام 1985 على حدة كمجموعة بالقائمة المنشورة في المناضل، العدد 180- 181 شباط 1985، والتي ضمت بجانب الرئيس الفريق حافظ الأسد، القائد الأعلى للجيش والقوات المسلحة:

1- العماد أول مصطفى طلاس – وزير الدفاع ونائب القائد العام، سني.

2- العماد حكمت الشهابي – رئيس هيئة الأكان، سني.

3- اللواء إبراهيم صافي- قائد الفرقة الأولى، علوي.

4- اللواء شفيق فياض- قائد الفرقة الثالثة، علوي.

5- اللواء صبحي حداد- قائد القوة الجوية، سني.

6- اللواء عدنان سليمان حسن- والذي يسمى ايضاً عدنان بدر الحسن- قائد الفرقة التاسعة ومدير الأمن السياسي، علوي.

7- العماد علي أصلان – نائب رئيس هيئة الأركان، علوي.

8- اللواء علي الصالح- قائد قوات الدفاع الجوي، علوي.

9- العماد علي دوبا – نائب رئيس هيئة الاركان ورئيس شعبة المخابرات، علوي.

10- اللواء علي حيدر – قائد القوات الخاصة، علوي – أقيل في آب عام 1994 وعين اللواء العلوي علي حبيب بدلاً عنه.

11- اللواء فؤاد العبسي – رئيس المخابرات المدنية- سني.

12- اللواء مصطفى طيارة- قائد القوى البحرية، سني.

13- العماد حسن تركماني – نائب رئيس هيئة الأركان، سني.

14- اللواء علي ملاحفجي – قائد القوى الجوية والدفاع الجوي، سني تقاعد في عام 1994م.

15- اللواء محمد الخولي – نائب قوى الجوية ورئيس مخابرات القوى الجوية، علوي، عين قائداً للقوى الجوية في عام 1994.

16- اللواء محمد إبراهيم العلي – قائد الجيش الشعبي، علوي.

وقد كان رفعت الأسد شقيق الرئيس عضواً باللجنة المركزية أيضاً، مثله مثل جميع أعضاء القيادة القطرية الجديدة الآخرين، إلا أنه لم يعد يتقلد منصباً عسكرياً، عدا كونه رسمياً نائب الرئيس لشؤون الأمن الوطني. وقد منُح رفعت هذا اللقب بمقتضى قرار جمهوري في العاشر من تشرين الثاني عام 1984، ولكن هذا لم يعن أي سلطة حقيقية. المناضل، العدد 180-181 كانون الثاني، شباط عام 1985، صـ 122- 124، المناضل العدد 129 كانون الثاني عام 1980ص، 127- 133. ومن أهم أنصار حافظ الأسد العسكريين الآخرين: اللواء محمد ناصيف خير بك، نائب رئيس المخابرات المدنية والمسؤول عن أمن دمشق، علوي، واللواء عدنان مخلوف، قائد الحرس الجمهوري، واللواء عدنان إبراهيم الأسد، قريب الرئيس المسؤول عن سرايا الصراع، علوي، واللواء حكمت إبراهيم مدير إدارة شؤون الضباط، علوي.

(2) للإطلاع على تفاصيل التوثيق وتوضيح بعض الأحداث أعلاه راجع:

فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995،  صـ 168 – 174


 اقرأ:

من كتاب الصراع على السلطة في سوريا – الفصل الأول .. المقدمة :

1- العوامل التي ساهمت في الولاءات الطائفية والإقليمية والعشائرية في سورية

2- الإقليمية في سوريا خلال فترة الاستقلال

3- الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون

4- الأقليات الدينية المتماسكة .. الدروز والإسماعيليون

 الفصل الثاني: ظهور الإقليات في القوات المسلحة السورية وحزب البعث

1- التداخل الطائفي والإقليمي والعشائري والإجتماعي الإقتصادي

2- التمثيل القوي لأعضاء الأقليات في حزب البعث

3- الحواجز الإجتماعية التقليدية أمام التوسع الطبيعي لحزب البعث

4- الشقاق الحزبي الإنصرافي داخل جهاز حزب البعث المدني

5- انتخابات حزب البعث المحلية عام 1965

6- أعضاء الأقليات في القوات المسلحة السورية قبل عام 1963

7- الاحتكار البعثي للسلطة في سورية 1963

 الفصل الثالث: الإستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية بين السنيين والإقليات الدينية

1- التكتل الطائفي والإقليمي والعشائري في النخبة العسكرية البعثية

2- التمييز الطائفي ضد السنيين في القوات المسلحة السورية

3- فشل سياسة الطائفية العلنية كتكتيك.. إبعاد محمد عمران

4- الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1965

5-  الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1966

6- التنظيم السري للقيادة القومية المخلوعة عام 1966

 الفصل الرابع: تصفية الضباط الدروز ككل منفصلة داخل القوات المسلحة السورية

1- تنظيم سليم حاطوم السري

2- الاستقطاب الطائفي العلوي – الدرزي وإنقلاب سليم حاطوم

3- الدعاية الطائفية ضد العلويين

4- التصفيات اللاحقة لإنقلاب حاطوم الفاشل

5- تصفية الجماعات الحورانية البارزة

الفصل الخامس – الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية

1-  التنافس بين حافظ الأسد وصلاح جديد

2- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية قبل عام 1970

3- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية بعد عام 1970

الفصل السادس –  الشقاق الحزبي الطائفي والإقليمي في نخبة السياسيين السوريين: تحليل إحصائي

1-  تحليل إحصائي لمؤسسات السلطة السياسية السورية 1961- 1995

2- ثورة تاريخية في النخبة السياسية السورية 1963

3- الوزارات السورية والقيادة القطرية

4- العسكريون في القيادات القطرية السورية

الفصل السابع –  التحريض الطائفي والمواجهة

1-  التحريض الطائفي – مذبحة حلب

2-  الدعاية الإعلامية المضادة للطائفة العلوية 1979

3 – تهديدات الحرب الأهلية الطائفية في سورية 1979 – 1980

4- الطائفية والفساد وغياب الانضباط الحزبي 1979- 1980

5 –الفشل البنيوي في كبح الطائفية في سورية 1979 – 1980

الفصل الثامن –  المواجهة الطائفية – القضاء على الإخوان المسلمين

1 –تسليح البعثيين ومذبحة تدمر عام 1980

2-الجبهة الإسلامية في سوريا

3- الدعاية الدينية السنية ضد العلويين

4- معركة حماة عام 1982

الفصل التاسع – نخبة السلطة في عهد الرئيس حافظ الأسد

1- الأخوة الأسد

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي