مختارات من الكتب

نيقولاس فان دام :الوزارات السورية والقيادة القطرية

من كتاب الصراع على السلطة في سوريا الفصل السادس - 3

  •   
  •   
  •   

نيقولاس فان دام :الوزارات السورية والقيادة القطرية فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995.

الفصل السادس –  الشقاق الحزبي الطائفي والإقليمي في نخبة السياسيين السوريين: تحليل إحصائي

3- الوزارات السورية والقيادة القطرية


تُظهر المقارنة بين الخلفيات الطائفية لأعضاء الوزارات السورية منذ 1942 حقيقة أن في غضون الوحدة بين مصر وسوريا (1958- 1961) لم يتقلد أي مسيحي منصباً بوزارات “الإقليم الشمالي” السوري، بينما كان تمثيل السنيين (94.7) أقوى مما كان عليه في الفترات التي سبقت وتلت الوحدة، كما أن النسبة المئوية للسوريين السنيين كانت أكبر في الحكومة المركزية للجمهورية العربية المتحدة.

ويمكن تعليل ذلك بالتثقيف السني القوى الذي برز خلال الوحدة بين مصر وسوريا، بسبب الوضع المسيطر للمصريين (ومعظمهم سنيون) ففي الفترة قبل بعد قيام الجمهورية العربية المتحدة كان تمثيل المسيحيين (وخاصة الروم الأرثوذكس) على نحو واف في الوزارات.

بينما عكست الوزارات السورية إلى حد ما خلفيات نخبة السلطة السورية، إلا أن القيادات القطرية لحزب البعث التي تركزت في أيديها السلطة السياسية بعد آذار 1963 تعطي صورة أدق للتمثيل المتزايد للطبقات الفقيرة والمناطق الريفية ومنطقة اللاذقية والأقليات الدينية.

وقد وصل هذا التمثيل إلى ذروته في الوزارات والقيادات القطرية في الفترة بين شباط 1966 وتشرين الثاني عام 1970. ففي الواقع، لم يكن بالقيادات القطرية في هذه الفترة أي تمثيل لسكان المدن الكبرى مثل دمشق وحلب. أما على المستوى الإقليمي، فكان معظم أعضاء القيادات القطرية ينتمون إلى ريف اللاذقية (29.7%) والمحافظة الجنوبية حوران (20.3%) ودير الزور – الجزيرة (15.6%) بالشمال الشرقي. ولم يكن الأمر من قبيل المصادفة: فاللواء العلوي صلاح جديد الذي كان حينئذ في أو ج سلطته كان مديناً بتألقه داخل تنظيم  حزب البعث السوري في المقام الأول لدعم الجماعة الحزبية من المناطق المذكورة آنفاً. وقد أظهر العلويون أقوى تمثيل بين الأقليات الدينية بنسبة (23.4%).

وفي الفترة بعد تشرين الثاني عام 1970 ازدادت نسبة السنيين وأهل المدن مرة أخرى بالوزارات السورية والقيادات القطرية، وذلك على حساب أهل الريف وأعضاء الأقليات الدينية.

كما ازداد بشكل ملحوظ عدد الدمشقيين بين الأعضاء المدنيين السنيين بالقيادات القطرية ليصل إلى متوسط 25% في الفترة ما بين 1970-1980. رغم أن حزب البعث كان يفتقر دائماً لأتباع من أبناء العاصمة السورية. ويمكن تفسير ذلك بأن الرئيس العلوي الفريق حافظ الأسد قد تعاون في هذه الفترة مع بعض كبار الضباط البعثيين الدمشقيين وحاول أكثر من البعثيين السابقين الذين كانوا في السلطة أن يستميل سكان المدن إلى جانبه. بالإضافة إلى ذلك، اتبع الأسد سياسة اقتصادية وطنية أكثر تحرراً تجاه جزء من البرجوازية السورية. ففي عهد صلاح جديد (1966-1970) تم إتباع أسلوب صارم تجاه البرجوازية السورية ومن تبقى من كبار ملاك الأراضي، الأمر الذي تلاشى إلى حد ما بعد عام 1970م.


(1) للإطلاع على تفاصيل التوثيق وتوضيح بعض الأحداث أعلاه راجع:

فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995،  صـ 124- 126


 اقرأ:

من كتاب الصراع على السلطة في سوريا – الفصل الأول .. المقدمة :

1- العوامل التي ساهمت في الولاءات الطائفية والإقليمية والعشائرية في سورية

2- الإقليمية في سوريا خلال فترة الاستقلال

3- الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون

4- الأقليات الدينية المتماسكة .. الدروز والإسماعيليون

 الفصل الثاني: ظهور الإقليات في القوات المسلحة السورية وحزب البعث

1- التداخل الطائفي والإقليمي والعشائري والإجتماعي الإقتصادي

2- التمثيل القوي لأعضاء الأقليات في حزب البعث

3- الحواجز الإجتماعية التقليدية أمام التوسع الطبيعي لحزب البعث

4- الشقاق الحزبي الإنصرافي داخل جهاز حزب البعث المدني

5- انتخابات حزب البعث المحلية عام 1965

6- أعضاء الأقليات في القوات المسلحة السورية قبل عام 1963

7- الاحتكار البعثي للسلطة في سورية 1963

 الفصل الثالث: الإستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية بين السنيين والإقليات الدينية

1- التكتل الطائفي والإقليمي والعشائري في النخبة العسكرية البعثية

2- التمييز الطائفي ضد السنيين في القوات المسلحة السورية

3- فشل سياسة الطائفية العلنية كتكتيك.. إبعاد محمد عمران

4- الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1965

5-  الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1966

6- التنظيم السري للقيادة القومية المخلوعة عام 1966

 الفصل الرابع: تصفية الضباط الدروز ككل منفصلة داخل القوات المسلحة السورية

1- تنظيم سليم حاطوم السري

2- الاستقطاب الطائفي العلوي – الدرزي وإنقلاب سليم حاطوم

3- الدعاية الطائفية ضد العلويين

4- التصفيات اللاحقة لإنقلاب حاطوم الفاشل

5- تصفية الجماعات الحورانية البارزة

الفصل الخامس – الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية

1-  التنافس بين حافظ الأسد وصلاح جديد

2- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية قبل عام 1970

3- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية بعد عام 1970

الفصل السادس –  الشقاق الحزبي الطائفي والإقليمي في نخبة السياسيين السوريين: تحليل إحصائي

1-  تحليل إحصائي لمؤسسات السلطة السياسية السورية 1961- 1995

2- ثورة تاريخية في النخبة السياسية السورية 1963

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى