مقالات

سعد القاسم: ستون المعهد وكلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق

  •   
  •   
  •   

سعد القاسم: ستون المعهد وكلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق

تطفئ كلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق هذا العام شمعتها الستين، فقد بدأت الدراسة الفعلية فيها عام 1960 بعد أن تم تأسيسها في العام السابق بمرسوم صدر عن الرئيس جمال عبد الناصر، قضى بتأسيس معهد عالٍ للفنون الجميلة بدمشق بمبادرة من مدير الفنون الجميلة بدمشق (د.عفيف بهنسي) ومدير الفنون الجميلة المركزي بالقاهرة (د.سامي الدروبي) وبدعمٍ من وزير الثقافة المركزي في دولة الوحدة الدكتور ثروت عكاشة.

اعتمد المعهد نظام كلية الفنون الجميلة في الإسكندرية التي تأسست عام 1958، كما اعتمد على جهاز إداري وتدريسي منها ذي خبرة كبيرة في التعليم الفني العالي، كان منه عميد المعهد الدكتور حسين فوزي، وأستاذ النحت أحمد عاصم، وأستاذ التصوير عباس شهدى، وشارك في التأسيس الفنان حسين بيكار، وأحضر المصريون أثاث الكلية وكان أغلبه من المعدن، وقد بقي هذا الأثاث في الاستخدام إلى أن انتقلت الكلية إلى مبناها الحالي في البرامكة، بعد رحلة بدأت أولاً في المتحف والتكية إلى أن تم تجهيز مقرها الأول في بناء سكني بمنطقة العفيف خلف الحديقة الصغيرة، وبعد أربع سنوات انتقلت منه إلى بناءٍ في منطقة الأزبكية بمنتصف شارع بغداد بقيت فيه لمدة سنتين قبل أن تنتقل إلى مبناها التاريخي الشهير بساحة التحرير في آخر الشارع، وهو المبنى الذي يشغله اليوم المجلس الأعلى اللبناني – السوري.

استلمت وزارة التربية والتعليم لأول مرة مهام التعليم العالي، وكان المعهد يضم قسماً للهندسة المعمارية وقسماً للتصوير وقسماً للنحت وقسماً للحفر وآخر للتصميم الداخلي (الديكور)، ويدير المعهد مجلس يرأسه العميد مؤلف من رؤساء الأقسام ومن مدير الفنون الجميلة بوصفه عضواً مؤسساً، وفي عام 1965 أصبح المعهد كلية تابعة لجامعة دمشق، ثم انفصل قسم العمارة عن الكلية لكي يصبح كلية مستقلة في بناء مستقل مجاور لكلية الهندسة المدنية، قام بتصميمه المعماري الكبير برهان طيارة الذي رحل عن عالمنا منذ بضعة أشهر.

عندما عاد عميد المعهد حسين فوزي، والأساتذة المصريون، إلى مصر بعد انفصال دولة الوحدة، طُرح اسم الفنان الحلبي وهبة الحريري ليكون عميداً للمعهد، وكان معمارياً ومصوراً قديراً قام بتصميم ضريح عدنان المالكي في دمشق، وهو إلى ذلك أول سوري يتخرج في معهد البوزار بباريس، إلا أن الاختيار وقع على الدكتور عبد الرؤوف الكسم الذي أدار المعهد لفترة طويلة على رأس مجلس إدارة يضم الفنانان محمود حماد ولؤي كيالي ود.عفيف بهنسي، ورغم انفصال المعهد عن كلية الفنون الجميلة في الاسكندرية فقد بقي النظام الداخلي لكلية الإسكندرية مرجع المعهد منذ أول ارتباكات واجهت إدارته الجديدة، مثل كيفية تثبيت الأستاذ الذي لا يملك شهادات عليا ولكنه فنان يحتاجه المعهد. وكيفية التعامل مع فنان وصل إلى مرتبة يجب معها أن يترفع. وكان نظام كلية الاسكندرية ينص على أنه كي يترفع الفنان عليه الذهاب إلى (بوزار) باريس فتم اعتماد هذا العرف، واستعان المعهد بمجموعة من الأساتذة الأوربيين لملء الفراغ الحاصل برحيل الأساتذة المصريين كان منهم أستاذ النحت البلغاري تيودوروف، والنحات البولوني زيبروسكي، والمصور الإيطالي غيدو لاريجينا الذي خلق اضطراباً كبيراً في مفاهيم التدريس المضطربة أصلاً حينذاك، وهو ما سنتوقف عنده لاحقاً.

المصدر
صحيفة الثورة، العدد 17207 الصادر في 3 آذار 2020
الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق