مختارات من الكتب

محمّد قجّة: التركيب السكاني لمدينة حلب

من كتاب حلب في نصف قرن 1875-1925 (1)

  •   
  •   
  •   

محمّد قجّة: التركيب السكاني لمدينة حلب التركيب السكاني لمدينة حلب

عرف عدد سكان حلب أشكالاً من الصعود والهبوط، بحسب الظروف السياسية والاقتصادية وانتشار الزلازل والأوبئة.

وقد ظلت حلب رغم كل الظروف تحتل المرتبة الثالثة في الإمبراطورية العثمانية بعد استنبول والقاهرة، بل وتتفوق اقتصادياً على القاهرة بحكم موقعها الجغرافي المتوسط في تلك الإمبراطورية، وتنوع السلع التي تفد إليها، والأهم من ذلك اختلاف اللغات والأجناس والأعراق والمذاهب التي تلتقي فيها، مستفيدة من أسواقها الواسعة النظيفة وخاناتها وأبوايها العشرة وطرقها المرصوفة بالحجارة.

ففي أواخر القرن السابع عشر يقدر “دارفيو” قنصل فرنسا في حلب عدد سكان المدينة بـ (290) ألفاً منهم ثلاثون ألفاً من المسيحيين وعدة آلاف من اليهود، كما يشير إلى وجود أكثر من سبعين قنصلية وممثلية تجارية أجنبية في المدينة ويقول:

(إن سكان المدينة المسلمين يحبون الإفرج كثيراً/ وهم يختلفون بذلك على كل الذين عرفتهم في سائر أنحاء الإمبراطورية العثمانية، الحلبيون هم أكثر سكان الإمبراطورية وداعة وأقلهم إيذاء وأفضلهم معاملة، وأشدهم تمسكاً بمكارم الأخلاق، وهم أناس طيبون لا يستطيعون إلحاق الأذى بمن جاورهم، وهم يحبون الأجانب ولاسيما الفرنجة. وهم مهرة في التجارة، ولكنهم صادقون. إن الأمر خارق للعادة)(2).

تصنيف كتاب (تاريخ حلب الطبيعي)

وبعد مائة عام من دارفيو الفرنسي يأتي الأخوان البريطانيان “الكسندر وباتريك راسل” ليذكرا في كتابهما “تاريخ حلب الطبيعي” أن سكان المدينة في عهدهم كان 300 ألف نسمة (3) منهم ثلاثون ألفاً من المسيحيين، وخمسة آلاف من اليهود (أواخر القرن الثامن عشر)، ويتحدث “الأخوان راسل” عن التركيب السكاني لمسلمي حلب، فيقولان إنهم من العرب والأتراك والتركمان والأكراد، بمن فيهم الحضر والبدو والأغوات والأشراف والتجار وعامة الناس(4).

أما السكان من غير المسلمين (في كتاب راسل) فهم على ثلاثة أقسام:

أ- المسيحيون الحلبيون: ويقدر عددهم بثلاثين ألفاً يتوزعون بين طوائف الروم والأرمن والسريان والموارنة. ولكل منهم كنيسة في حي “الجديدة” ويتمتعون بتسامح تام في ظل الحكومة العثمانية (5).

ب- الأوربيون المقيمون في حلب: وأغلبهم من البنادقة والفرنسيون والإنكليز والهولنديين والتوسكانيين (دوقية فلورنسا). وكانت اللغة السائدة بينهم الإيطالية تليها الفرنسية. وكان بعضهم يتحدث العربية (6). وهناك أعداد من جنسيات أخرى. ولكل جالية قنصل ومستشار وقس وطبيب وضابط ومترجم.

ت- اليهود: وعددهم خمسة آلاف. ويقطنون داخل الأسوار، ويعملون في الصرافة والسمسرة وبعض الحرف اليدوية، وكانوا أكثر الناس قذارة وأسوأهم هنداماً (7).


(1) Grant , A Portrait of Ottoman Aleppo, p 93

(2)عبد الرحمن حميدة، حلب، 54

(3)الأخوان راسل، تاريخ حلب الطبيعي، ترجمة خالد الجبيلي، حلب 1999، صـ 91

(4) الأخوان راسل، المرجع نفسه،  صـ 140

(5) الأخوان راسل، المرجع نفسه، صـ 263

(6)الأخوان راسل، المرجع نفسه، صـ 250

(7) الأخوان راسل، المرجع نفسه، صـ 280


اقرأ:

محمّد قجّة: عمر أبو ريشة … الغائب الحاضر

محمّد قجّة: في ذكرى الجلاء… الزعيم الوطني إبراهيم هنانو

المصدر
قجة (محمد)، حلب في نصف قرن، 1875- 1925، الطبعة الأولى، عام 2016
الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق