أعلام وشخصيات

محمد مسعود الكواكبي

1865- 1929

  •   
  •   
  •   

محمد مسعود الكواكبيمحمد مسعود الكواكبي

ولد مسعود بن أحمد بهائي الكواكبي  في 28 كانون الثاني 1865م بحلب.

تلقَّى علومه الأولية على يد والده وعلى بعض شيوخ عصره، فحفظ القرآن الكريم وقرأ علوم العربية والمنطق والفقه.

التحق بـ(المدرسة الرشدية) بحلب فتعلم التركية والفرنسية والرياضيات،  وأتقن الفرنسية والتركية.

 عُين في سنة 1880م معاونَ محرِّر مقالات، ثم مترجمًا في (محكمة التجارة) سنة 1884م، ورُقّي إلى رئاسة الكتَّاب فيها سنة 1890م، وبقي فيها حتى سنة 1896م، وفي أثناء ذلك تولَّى الخطابة في مسجد (أوغليك).

وفي سنة 1901م عُين عضوًا في هيئة تدقيق المؤلفات في (نظارة المعارف).

وفي سنة 1908م انتُخب نائبًا عن حلب في (مجلس النواب العثماني)، وبعد سنة انتُخب نقيبًا لأشراف حلب.

وفي سنة 1918م عُين مديرًا لأوقاف حلب، لكنه استقال منها بعد واحد وعشرين يومًا.

عين كاتباً للسر في دائرة رئاسة اتحاد الدول السورية إعتباراً من أول آب 1922م، بموجب قرار صبحي بركات الصادر في الثالث والعشرين من أيلول 1922م.

تقلَّد عضوية محكمة التمييز في دمشق سنة 1923م، وبقي في هذه الوظيفة إلى أن انفضَّت محكمة التمييز سنة 1929م، فعُين قاضيًا لحلب فأبى ولزم بيته.

انتُخب عضوًا عاملًا في المجمع العلمي العربي في الجلسة المنعقدة بتاريخ 23 آذار 1923م.

توفي  مسعود الكواكبي يوم الخميس في 15 ربيع الآخر 1348هـ الموافق 19 أيلول 1929م، ودفن في دمشق.

من مؤلفاته:

1- تفسير القرآن الكريم (كتبه بخط يده على هامش المصحف الذي كان يقرأ فيه).

2-خطب منبرية كان يخطبها في جامع (أوغليك).

3-ديوان شعر (نُشرت بعض قصائده ضمن كتاب “أعلام الأدب والفن” لأدهم الجندي، وكتاب “تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري” لمطيع الحافظ ونزار أباظة، وفي “مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق، و”مجلة الاعتصام-حلب”، و”مجلة الفتح-القاهرة”).

4-المولد المسعودي، طبع في بيروت سنة 1918م.

5- مقطوعات شعرية وردت ضمن كتاب (أعلام الأدب والفن).

6- قصيدة في التصوف وردت ضمن كتاب (تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري).
بالإضافة إلى قصائد وردت ضمن بعض مجلات عصره منها:
– قصائد ومقطوعات وردت ضمن ترجمة لحياته في مجلة الاعتصام، وأرجوزة في مناسبة تأسيس جمعية الشبان المسلمين بدمشق – مجلة الفتح – القاهرة، وقصائد أوردها محمد راغب الطباخ في مقال له بمجلة المجمع العربي بدمشق، وذكر فيه أن للمترجم ديوانًا مجموعًا..


انظر:

قرار تعيين مسعود الكواكبي كاتباً للسر في دائرة رئاسة الاتحاد السوري 1922

المصدر
موقع - مجمع اللغة العربيةباسل  عمر حريري - الشاعر محمد مسعود الكواكبيأعلام الأدب والفن (ج2)، أدهم الجندي، مطبعة الاتحاد، دمشق، 1958م.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق