وثائق وبيانات

رسالة عبد الحكيم عامر إلى عبد الناصر حول الوضع في سورية 1961

أيلول عام 1961

  •   
  •   
  •   

رسالة  عبد الحكيم عامر إلى جمال عبد الناصر حول الوضع الداخلي في سورية في أيلول عام 1961

عزيزي الرئيس جمال،

تحياتي لك وحشتنا جداً أرجو أن يكون عبد الحيد الآن في خير صحة.

أرسلت لكم صلاح نصر وربما قابلكم ومعه النقط الخاصة بسوريا. وقد فكرت في الموضوع كثيراً نتيجة لما لمسته هنا. فأولاً الحزبيين والذين أخذت منهم الأموال، تركوا موضوعات التأميم وحديثهم في نظام الحكم، وكيف ستصبح دمشق مدينة صغيرة أو قرية مع أن لها تاريخ كبير. هؤلاء كان يمكن معالجتهم بالحزم، ولكن الوزراء قطعاً “العسكريين” غير مرتاحين لهذا الوضع، ولهم بطانات يتكلمون معها أو يستمعون إليها بروح إقليمية صرفة، وكذلك بالنسبة لمكاتب الإتحاد القومي، لأن مصالحهم الشخصية أيضاً مرتبطة بعبد الحميد، ويخشون فقدان الامتيازات المالية التي يتمتعون بها، ينطبق ذلك على الأجهزة الأخرى كالأمن وغيرها.

يلقى كل ذلك صدى في نفوس الناس من الناحية العاطفية، وفي رأيي أن بعض المسؤولين يجدها فرصة لإظهار غيرته على سوريا، والنفس البشرية كما تعرفها تخضع للملق من جهة ومن جهة أخرى تحب كسباً بما في أعين الناس.

وقد ذهبت للجامعة اليوم “يوم الجامعة”، وقد كان شعور الناس طيباً للغاية، ولكن لم يكن بالإندفاع السابق لأنهم قطعاً في حيرة مما يسمعوا.

وأنا في رأيي أن الحل الحاسم لهذا – ويكون ذلك قبل اجتماع مجلس الوزراء- أن يصدر تصريحاً أو أنه تقرر منكم أن الحكومة تقيم في دمشق “سوريا” ثلاثة أشهر على الأقل في كل عام، وهذا في رأيي يقضى على كل ما قبل من جهة، وسيفرح الناس بقراركم ويعتبرونه تفهماً لهم دون أن يطلبوا.

ومن جهة أخرى فإن المسؤولين وغير المسؤولين سيذوبوا نتيجة لهذا القرار، كما أن وجود الحكومة فترة في الإقليم سيكون لها أثر كبير في تفهم وزراء الإقليم الجنوبي لمطالب الشمال،  وسيجعل احتكاكهم بالناس يومياً وهذا له فائدة كبيرة، وسينصرف الناس إليهم في كل ما يطلبوا لحسن معاملتهم.

ومن جهة أخرى، فأنت عملياً تحضر عيد الوحدة في فبراير وتظل شهراً أو أكثر في الإقليم، فليس هناك ضرر من وجود الحكومة ابتداء من عيد الوحدة في شهران آخران، بعد ذلك إذا شئت الإقامة كان بها، وإن لم تشأ فليعمل أحد نواب الرئيس وهم والحمد لله كثيرين بالنيابة عنكم، ويكون على إتصال دائما بكم في القاهرة.

الأمر الثاني هو اختصاصات الوزراء وكيف ستعمل الوزارات التي بها أكثر من وزير، ولكن الأهم من ذلك أن يفهم الناس صراحة أن الوزراء لن ينقطعوا عن الإقليمين، كما أن الحكم المحلي بسلطاته الممنوحة بموجب القانون سيحل كثير من مشاكل المواطنين في محافظاتهم، ولن يحتاجوا كثيراً لمراجعة الوزارات.

الأمر الثالث: هو اطمئنان الناس على ما لديهم حالياً من مال سائل أو من أبنية، لأن كل منهم يخشى على بنيته من التأميم أو على تجارته الصغيرة أو صناعته الصغيرة من التأميم، ونتيجة لذلك وقفت حركة العمل.

الأمر الرابع: توحيد النقد… ففي انتظار توحيد النقد وهم يخشون أن يوحد الجنية بالنسبة لليرة بسعر غير التعامل بها، فالتجار يحاولون عدم بيع بضاعتهم انتظاراً لهذه القرارات، حتى لا يخسروا فيها إذا ما استبدل النقد وكانت عندهم ليرات بدلاً من بضائع.

اعتقادي أن مرحلة الوحدة دخلت في دور حاسم ولاشك أنه في صالح الوحدة، ولكن علينا في اعتقادي تمكينها إلى الأبد بمعالجة هذه النقط.

ولكن الموضوع الأول الخاص بإقامة الحكومة أعتقد سيهزم كل شيئ.

وتقبل تحياتي وأرجو لك التوفيق وإلى اللقاء

أخيك عبد الحكيم عامر

إذا قررتم إعلان شي من ذلك، فأرجو أن يتم قبل اجتماع الحكومة، أي يكون على الأكثر في صحف صباح 26، حتى لا يدعوا أنهم تسببوا في ذلك.

لم أتكم مع أحد في هذا الموضوع سوى كمال حسين وهو بخير ويهديكم السلام.

هناك ابتداء محاولة تجميع في الجيش وأعلم تفاصيلها وحسمها أمر سهل، ولكن كل شي سليم في الجيش 100% ولكن أخشى أن تمتد إليهم هذه الدعوة الإقليمية.

الحالة في العمال جيدة للغاية

عبد الحكيم عامر


اقرأ:

جمال عبد الناصر و شكري القوتلي بالاجتماع الأول في محادثات الوحدة 1958 (1)

شكري القوتلي ووزراء في حكومة العسلي في القاهرة قبيل الوحدة (2)

شكري القوتلي ومجموعة من الضباط في الاجتماع الأول بالقاهرة قبيل الوحدة (1)

جمال عبد الناصر يستقبل فارس الخوري بمطار الماظة عام 1955

جمال عبد الناصر في السويداء بمناسبة العيد الثانى للوحدة عام 1960م (5)

جمال عبد الناصر في السويداء بمناسبة العيد الثانى للوحدة عام 1960م (4)

جمال عبد الناصر في السويداء بمناسبة العيد الثانى للوحدة عام 1960م (3)

جمال عبد الناصر في السويداء بمناسبة العيد الثانى للوحدة عام 1960م (2)

جمال عبد الناصر في السويداء بمناسبة العيد الثانى للوحدة عام 1960م (1)

تلاميذ في استقبال جمال عبد الناصر أثناء زيارته إلى السويداء 1960


رسالة عبد الحكيم عامر إلى عبد الناصر حول الوضع في سورية 1961

للإطلاع على تسلسل أحداث التاريخ السوري المعاصر  بحسب الأيام

رسالة عبد الحكيم عامر إلى عبد الناصر حول الوضع في سورية 1961

انظر أيضاً :

أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات

سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000
المصدر
جمال عبد الناصر- الأوراق الخاصة، الوحدة السورية - المصرية،إعداد هدى جمال عبد الناصر، الهيئة المصرية للكتاب، الجزء الرابع، 2016م، صـ732
الوسوم
 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


نيقولاس فان دام:  الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون
 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق