مختارات من الكتب

نيقولاس فان دام: الأقليات الدينية المتماسكة .. الدروز والإسماعيليون

من كتاب الصراع على السلطة في سوريا (4)

  •   
  •   
  •   

فان دام (نيقولاس)، الصراع على السلطة في سوريا- الطائفية والإقليمية والعشائرية السياسية 1961- 1995.


نيقولاس فان دام: الأقليات الدينية المتماسكة .. الدروز والإسماعيليون  الأقليات الدينية المتماسكة

منذ تولى حزب البعث زمام السلطة في سوريا عام 1963 فإن أعضاء الأقليات الدينية المتماسكة المتحدثين بالعربية كالعلويين والدروز والإسماعيليين قد لعبوا دورًا سياسيًا مرموقًا، وعليه فسوف نتناول  بشيء من التفصيل ولو بإيجاز ظروفهم الإجتماعية

الدروز

يقطن أكثر من 90 ٪ من الدروز السوريين محافظة السويداء الجنوبية، حيث تزيد نسبة تركيزهم في اللاذقية ( 87,6% و 62,1 % على التوالي)، ويعمل معظم الدروز قاطني  السويداء مثلهم مثل المسيحيين في القطاع الزراعي(1) ، وهم موزعون على المنطقة بشكل متوازن نسبيًا، حيث نجد أن معظم سكان المناطق الريفية وعاصمة المحافظة من الدروز .

اما التفاوت الريفي المديني  كالموجود في اللاذقية فهو غير موجود بجبل الدروز. وهناك نقطة إختلاف هامة أخرى هي أن الصفوة  التقليدية في محافظة السويداء كلها من الدروز، بينما تتراوح في منطقة اللاذقية بين العلويين والسنيين (وأحيانًا المسيحيين). وبالتالي، فإن الشعور القوى بالهوية الإقليمية الموجود في كلتا المنطقتين لا بد وأن يكون مصحوبًا بنقص نسبى في التكامل بمنطقة اللاذقية من جانب ووجود ترابط إجتماعي أقوى في السويداء من جانب آخر. لذلك، فنحن لا ندهش من وجود نسبة أكبر من التوترات الإقليمية الداخلية في اللاذقية (2).

لهذا نجد أنه في جبل الدروز لم يتم السيطرة على معظم السكان الدروز من قِبل أعضاء طوائف دينية أخرى، كما لم يصاحب الحكم الإقطاعي للعائلات الدرزية الشهيرة تناقضات طائفية : لقد إنحصرت التناقضات الإجتماعية الإقتصادية الطبقية أساسًا داخل طائفة واحدة (أي الدرزية) فقط. ولم تحدث بين الدروز علاقات دينية عشائرية إقطاعية كتلك القائمة داخل المجتمع العلوي وينحدر معظم دروز منطقة السويداء الحاليين من مها جري القرن السابع عشر وبالأخص القرن التاسع عشر من لبنان أو فلسطين أو منطقة حلب. وقد استقرت عائلات بأكملها أو أجزاء من عشائر في نواحٍ أو قرى معينة، حيث فرضوا بعد ذلك سيطرتهم عليها، نظرًا لأنهم كانوا يشكلون الأغلبية العددية أو لكون بعض القرى كادت تتكون بالكامل من أعضاء عائلة واحدة ممتدة (3).

واستأثرت عائلة آل حمدان بزعامة المجتمع الدرزي في منطقة السويداء لمدة طويلة، ويذكر أنها كانت تروع الفلاحين الدروز وتعاملهم كعبيد وتحرمهم من أي حق في ملكية الأراضي. و في عام 1868 فقدت عائلة آل حمدان زعامتها وتولت الزعامة عائلة الأطرش الدرزية الشهيرة والتي استمرت في قمع الفلاحين ولكنها جوبهت بثورة “العامية” ضد الإقطاع حوالي عام 1890 واجبرت على تقديم بعض التنازلات، بما في ذلك الإعتراف بملكية الفلاحين المحليين لجزء من الأراضي الزراعية.

ومنذ ذلك الحين أصبح العديد من الفلاحين الدروز من صغار أو متوسطي ملاك الأراضي. وقد اضطر هؤلاء الذين لا يملكون أرضاً للقيام بأعمال موسمية أو الهجرة للمدن، على أمل تحسين أوضاعهم الإقتصادية (4).

لقد مر مجتمع الدروز بمرحلة طويلة من وجود طبقة حاكمة من العائلات، وخضع هذا بالطبع لمعايير الأوضاع الإجتماعية والعائلية، وتم الإلتزام به بشكل خاص أثناء الأحداث والأنشطة الاجتماعية (5).

وقد استخدم الكثير من العائلات الشهيرة مثل الأطرش وأبو عسلي أوضاعهم التقليدية بين هذه الطبقات لدى الصراع على السلطة السياسية في الإنتخابات المحلية، إلا أن سلطة هذه العائلات العريقة قد انحسرت الآن بصورة كبيرة، خاصة منذ الستينات.

وبالنسبة للغرباء فإن مجتمع الدروز بمنطقة السويداء قد بدا في العادة متماسكًا، وخاصة عندما حاولت الحكومة المركزية العثمانية أو الحكومة السورية القائمة في دمشق أن تفرض سيطرتها على جبل الدروز.

الإسماعيليون

يقطن حوالي ثمانين في المائة من الإسماعيليين المقيمين في سوريا محافظة حماة الوسطى، حيث يتواجدون أساسًا في منطقتي مصياف والسلمية وحيث يعمل معظمهم في القطاع الزراعي.  وخلال القرنين التاسع والعاشر كانت السلمية مركزًا لطائفة الإسماعيليين الذين كانوا مهابين بشكل كبير. وفى القرن الحادي عشر فر معظم الإسماعيليين إلى جبال منطقة اللاذقية، حيث وجدوا الملجأ المأمون واستقروا أساسًا في مدينتي مصياف وقدموس وما حولهما.

وعلى مر الزمان اجبروا على النزوح تدريجياً من هذه الضواحي الريفية لتلك المدن التي سيطروا عليها إجتماعيًا وإقتصاديًا (6). وفي الأجزاء الريفية من منطقة اللاذقية أبدى العلويون عداءهم بصفة عامة تجاه الإسماعيليين الذين عاد معظمهم إلى مركزهم الديني السابق في السلمية منذ أن منحهم السلطان عبد الحميد الثاني جزءًا من أملاك الإمبراطورية هناك في عام 1845.

 ومنذ إستقلال سوريا تطور الإسماعيليون في منطقة السلمية إقتصاديًا وإجتماعيًا بصورة أكبر بكثير من إخوانهم في الدين بجبال العلويين الذين بقوا فقراء ومتخلفين إلى حدما. ونجد الكثير من الإسماعيليين الذين يشغلون مناصب حكومية على مر العقود في مجال التعليم والمهن الحرة، وأيضًا قبل تولى حزب البعث زمام السلطة في سورية عام 1963م (7)، و ونزح الكثير من الإسماعيليين إلى المدن وخصوصاً بعد 1963.


المصادر والمراجع:

(1) هؤلاء المسيحيون الذين فروا من لبنان في نفس الوقت مع الدروز لهم نفس العادات والزى واللهجة.  أما قاطنو جبل حوران قبل قدوم الدروز فلهم لهجتهم وعاداتهم التي تشبه تلك الخاصة بقاطني سهل حوران المنخفض . (عارف النكدي – تعريف بمحافظة السويداء، دمشق 1962م، ص 127

Philip K. Hitti, The Origins of the Druze People and Religion (New York, 1928); Sami Nasib Makarem, The Druze Faith (New York, 1974).

قارن الأنباء (بيروت)، 14 ديسمبر ( كانون الأول) 1968 ، حيث أُعلن أن الدروز مسلمون طبقًا لفتوى من الأزهر.

(2)  Van Dusen, ‘Political Integration and Regionalism in Syria’, p. 125.

(3) سلامة عبيد، الثورة السورية الكبرى ( 1925 – 1927 )، دمشق 1971م، ص 60 -63 يقدم عبيد خريطة لجبل الدروز موضحة المناطق الواقعة تحت سيطرة بعض العائلات الدرزية العريقة.

(4) شبلي العيسمي في عارف النكدي، التعريف بمحافظة السويداء، ص 20، 55-77 ،115. قارن هيثم العودات ‘ إنتفاضة العامية الفلاحية في جبل العرب (دمشق 1976).

(5) لوصف حي لمثل هذه الأحداث الإجتماعية انظر شبلي العيسمي، في عارف النكدي، التعريف بمحافظة السويداء، ص 94- 96.

(6) Weulersse, Le pays des Alaouites, pp. 341, 342, 369, 370.

(7) محمود أمين، سلمية في خمسين قرنًا، دمشق، 1983


 اقرأ:

من كتاب الصراع على السلطة في سوريا – الفصل الأول .. المقدمة :

1- العوامل التي ساهمت في الولاءات الطائفية والإقليمية والعشائرية في سورية

2- الإقليمية في سوريا خلال فترة الاستقلال

3- الأقليات الدينية المتماسكة .. العلويون

4- الأقليات الدينية المتماسكة .. الدروز والإسماعيليون

 الفصل الثاني: ظهور الإقليات في القوات المسلحة السورية وحزب البعث

1- التداخل الطائفي والإقليمي والعشائري والإجتماعي الإقتصادي

2- التمثيل القوي لأعضاء الأقليات في حزب البعث

3- الحواجز الإجتماعية التقليدية أمام التوسع الطبيعي لحزب البعث

4- الشقاق الحزبي الإنصرافي داخل جهاز حزب البعث المدني

5- انتخابات حزب البعث المحلية عام 1965

6- أعضاء الأقليات في القوات المسلحة السورية قبل عام 1963

7- الاحتكار البعثي للسلطة في سورية 1963

 الفصل الثالث: الإستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية بين السنيين والإقليات الدينية

1- التكتل الطائفي والإقليمي والعشائري في النخبة العسكرية البعثية

2- التمييز الطائفي ضد السنيين في القوات المسلحة السورية

3- فشل سياسة الطائفية العلنية كتكتيك.. إبعاد محمد عمران

4- الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1965

5-  الاستقطاب الطائفي في القوات المسلحة السورية عام 1966

6- التنظيم السري للقيادة القومية المخلوعة عام 1966

 الفصل الرابع: تصفية الضباط الدروز ككل منفصلة داخل القوات المسلحة السورية

1- تنظيم سليم حاطوم السري

2- الاستقطاب الطائفي العلوي – الدرزي وإنقلاب سليم حاطوم

3- الدعاية الطائفية ضد العلويين

4- التصفيات اللاحقة لإنقلاب حاطوم الفاشل

5- تصفية الجماعات الحورانية البارزة

الفصل الخامس – الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية

1-  التنافس بين حافظ الأسد وصلاح جديد

2- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية قبل عام 1970

3- الصراع على السلطة داخل الطائفة العلوية بعد عام 1970

الفصل السادس –  الشقاق الحزبي الطائفي والإقليمي في نخبة السياسيين السوريين: تحليل إحصائي

1-  تحليل إحصائي لمؤسسات السلطة السياسية السورية 1961- 1995

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي