صورة وتعليق

دمشق – جامع الذبان والزاوية السعدية

  •   
  •   
  •   

كان جامع الذبان والزاوية السعدية قائمة خارج أسوار مدينة دمشق القديمة في محلة سوق الغنم في الطريق الآخذ من عند دار القرآن الكريم الصابونية عند مقبرة باب الصغير الى محلة السويقة المحروقة .

كانت المحلة تُدعى بالعصر المملوكي و العثماني ( محلة مسجد الذبان ) لكثرة الذباب فيها لمتاخمتها لسوق الغنم ولتواجد الذبائح في المسلخ القديم القائم ( بسوق الغنم نفسه ) .

وعمر مسجد الذبان والمئذنة والتربة وغير ذلك الشيخ أمين الدين بن البص التاجر ، ووقف عليها الأوقاف وقرر الوظائف وكان مجتهدا في ذلك تقبل الله منه ، وكان رجلا جيدا له مقاصد صالحة وانفق جملة من ماله في سبيل الخير وعمر خان بالمزيريب بحوران حصل النفع به للمسافرين إلى الديار المصرية وغيرها .

تغير اسم المنطقة نظراً لتغير الأمكنة و إزالتها فصارت المحلة تُعرف اليوم 2011 بجادة آل البيت بعد شق طريق جديدة عريضة بعام 1972 ـ 1973 موازية لسور تربة باب الصغير باتجاه شارع ابن عساكر الحديث ، وإزالة مسجد الذبان و الزاوية السعدية ومسجد المدرسة المزلقية.

الصورة ملونه من أصل الفيلم ، بعدسة مايكل أوكس بتاريخ 20 مايس / آيار عام 1948 .

 استعراض الصورة بالحجم الكامل
الوسوم

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق