صورة وتعليق

دمشق – قبتا المدرسة الفروخشاهية والتربة الأمجدية 1908 (5)

  •   
  •   
  •   
دمشق – قبتا المدرسة الفروخشاهية والتربة الأمجدية 1908 (5)
الصورة بعدسة البروفسور كيبل كريسويل 1908

مع الأسف الشديد اندرست آثار هذه المدرسة ، وأوقافها المجاورة لها مع مرور الزمن ، كما أخبرنا عنها فضيلة الشيخ عبد القادر بدران في منادمة الأطلال عام 1912 للميلاد .. ولم يبق منها في نهايات القرن التاسع عشر سوى أساس جدارها الذي كان محيطا بها ، وقد جعل أساسا لدك بستان .. !

ثم اندرس الجدار و تحولت الى بستان مشاع ، و بقيت التربة الأمجدية المجاورة للمدرسة الفروخشاهية قائمة على عروشها وقد تهدمت قبتها ، وشيد بها أصحاب البستان الذي كان مدرسة ، إسطبلا صغيرا للدواب وحجرة ، وجعلوا فوقهما غرفتين ، يُدخل إليها من باب صغير .

و تتألف جدران القبة المنهارة من الحجارة الضخمة الكبيرة ، غاية في المتانة ، وفي جدارها القبلي باب يتوصل منه إلى قبة ثانية أصغر منها ، وهي على حالها لم يتغير شيء من بنائها ، وهي التربة الأمجدية ، و بها قبر مبني بالحجارة الكبيرة ، وارتفاعه عن الأرض أكثر من ذراع ، ولها باب في الجانب الغربي ، وكان أمام القبتين من الجانب الغربي بركة ماء صغيرة ، يمر منها الماء العذب من عين القصارين ومن ماصية نهر ثورا .

كان هذا حال المدرسة والتربة في القرن التاسع عشر كما جاء على لسان بدران .

 استعراض الصورة بالحجم الكامل
الوسوم

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق