صورة وتعليق

دمشق – صحن المدرسة الشامية الكبرى عام 1989 قبل عمليات الترميم (21)

  •   
  •   
  •   

صحن المدرسة الشامية الكبرى عام 1989 قبل عمليات الترميم

هناك خطأ شائع في اسم هذه السيدة الجليلة ، فقد ذكرت بعض المصادر التاريخية أن اسمها ( زمرد خاتون بنت الأمير نجم الدين أيوب بن شادي بن مروان ) وهذا خطأ تاريخي بحقها .

والصحيح هو ( فاطمة بنت الأمير نجم الدين أيوب بن شاذي بن مروان ) ، و زمرد خاتون ، أو زمردة خاتون هي ( بنت ابنها حسام الدين لاجين ) التي كانت في كنفها .. ورعايتها .. بعد وفاة ابنها : الأمير حسام الدين ، وكانت زمرد خاتون صالحة ، تقية ، نقية ، كما هي جدتها فاطمة خاتون ست الشام الكبرى .

وذكر القاضي الشيخ ( ابن شداد ) عز الدين أبو عبد الله محمد بن علي بن إبراهيم الأنصاري الحلبي ثم الدمشقي ، في كتابه الأعلاق الخطيرة في ذكر أمراء الشام والجزيرة ، و الشيخ عبد القادر بن محمد النعيمي ، بكتابه الدارس في تاريخ المدارس أن الخاتون ست الشام بنت نجم الدين أيوب بن شادي أوقفت أوقافا على المدرسة الشامية ، و كذلك على بنت ابنها ( زمرد خاتون ) بنت حسام الدين محمد بن عمر بن لاجين ، ثم على أولادها ، لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ ، ثم على أولاد أولادها ، ثم على أنسالهم .

 

 استعراض الصورة بالحجم الكامل
الوسوم

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق