الحياة النيابية في سورية

المؤتمر السوري العام (1919- 1920)

  •   
  •   
  •   

المؤتمر السوري العام 1919- 1920

الدعوة إلى المؤتمر:

 دعت الكثير من الشخصيات وعلى رأسها أعضاء حزب الاستقلال إلى تشكيل مؤتمر وطني يتكلم باسم الشعب السوري كله عن طريق انتخابات شرعية تجمع ممثلين عن المناطق السورية.

ودعم الأمير فيصل تلك الحركة وتعاون معها، وربما وجد فيها أحسن سبيل لتوطيد مركزه من جديد بعد أن بدأ يتضعضع لعدم حصوله من مؤتمر السلم على الوفاء بوعود الحرب.

وكانت الصعوبة الكبرى التي واجهت الجميع هو انتخاب الأعضاء، إذ أن السلطات العربية لم تكن ممثلة في مناطق الاحتلال الفرنسي والبريطاني، والقوات المحتلة نفسها لم تكن لها صلاحية دعم الانتخابات، كما أن الجنرال اللنبي قد أصدر تعليمات بمنع أي تجمهر انتخابي في المنطقة الغربية والجنوبية مع تحديد لصلاحيات المؤتمر في المنطقة الشرقية.

ونظراً لاعتقاد الجميع بأن اللجنة ستصل قريباً جرت انتخابات سريعة في المنطقة الشرقية (حيث كان التشريع العثماني لا يزال سائداً)، وفقاً لقانون الانتخاب العثماني. وانتخب النواب المنتخبون الأولون الذين انتخبوا المبعوثين في الدورة الأخيرة لمجلس المبعوثان العثماني في مطلع الحرب العالمية الأولى حتى إن أعضاء كثيرين كانوا في الحقيقة نواباً سابقين في مجلس المبعوثان.

أما في المناطق الغربية والجنوبية فقد شارك ممثلوها في المؤتمر بمضابط توكيل من الأعياء والزعماء دون أن تجري أي انتخابات، ولكن بعض النواب الذين مثلوا المنطقة الغربية منعتهم السلطات الفرنسية من السفر إلى دمشق.

دورة حزيران 1919م:

عقد المؤتمر أول اجتماع له في مقر النادي العربي بدمشق في الثاني من حزيران 1919م، ويذكر البعض أن الاجتماع كان في الثالث منه.

  وحضر جلسة افتتاح المؤتمر 69 مندوباً من أصل 85 مندوباً، من بينهم عدد من المندوبين المسيحيين يفوق في نسبة التمثيل عدد السكان المسيحيين في البلاد(1) .

 استهل الأمير فيصل أعمال المؤتمر بخطبة تكلم فيها عن اللجنة الأميركية ومهمتها. وقال أن مهمة المؤتمر تنحصر في تمثيل البلاد أمام اللجنة الأميركية، وعرض أمانيها، وفي سن القانون الأساسي الذي يحفظ حقوق الأقليات(2).

تمخضت مداولات المؤتمر عن مجموعة قرارات عمل الأعضاء فيها جهدهم لتأكيد استقلال سورية التام ضمن وحدة عربية مستقلة دون حماية ولا وصاية، مع إظهار احتجاجهم إلى الإنتداب. )قاسمية

وطلبوا الاستعانة بالولايات المتحدة الأميركية في حال كان أمر الانتداب لا مفر منه، على أن يكون لذلك معنى الوصاية أو الحماية أو أي مساس بالاستقلال والوحدة بل استعانة فنية واقتصادية، وإن تعذر فإنجلترا، مع رفض الاستعانة بفرنسا وإنكار ما تدعيه من حقوق ومصالح.

ودعوا إلى تشكيل حكومة نيابية لها صفة اللامركزية مع الأخذ بعين الاعتبار لحقوق الأقليات وتأمين المساواة بين كل المواطنين، واحترام الوضع الخاص في لبنان.

كما أصروا على أن يكون فيصل ملكاً على البلاد السورية بأجمعا، وطلبوا نفس المطالب بالنسبة للعراق على أن لا تكون هناك حواجز اقتصادية بين البلدين مع الاحتجاج على كل معاهدة سرية بتجزئة سورية.

وبينوا في نهاية المقررات ثقتهم الكبرى بمؤتمر الصلح وبمبادئ الرئيس ويلسون وطلبوا السماح بإرسال وفد يمثلهم في المؤتمر للدفاع عن حقوقهم.

دورة عام 1920: 

عقدت اجتماعات تمهيدية لبحث مقدمات إعلان الاستقلال وعمل المؤتمر وتأليف الحكومة. وكان أكثر هذه الاجتماعات أهمية هو اجتماع المؤتمر الفلسطيني في دمشق في السابع والعشرين من شباط 1920 اشترك به  مندوبون عن الأحزاب السياسية والوجهاء ورجال الدين للمناقشة وإقرار الوضع حول فلسطين، وأعلنوا أن سورية الجنوبية (فلسطين) هي جزء من سورية، وعارضوا الصهيونية.

ولما اجتمع ما يقارب من ثلثي الأعضاء عقدت جلسة الافتتاح في النادي العربي بدمشق في السادس من آذار 1920م، وحضرها فيصل وأركان حكومته وألقى خطاب الافتتاح الذي كان بياناً تفصيلياً للقضية العربية، وحق العرب بالاستقلال لما قدموه من تضحيات، مع التأكيد على وعود الحلفاء وخاصة مبادئ ويلسون، وطلب من أعضاء المؤتمر تقرير شكل الدولة ووضع الدستور، كما دعاهم إلى ضرورة التضامع مع العراق.

دام اجتماع المؤتمر السوري في السابع من آذار والذي أداره هاشم الأتاسي إلى صباح اليوم التالي حيث اتخذ الأعضاء قراراً  يقضي بمبايعة الملك فيصل ملكاً على سورية(4).


المصادر والمراجع:

(1) قاسمية (خيرية)، الحكومة العربية في دمشق، المؤسسة العربية للدرسات والنشر، صـ 106-108.

(2) سعيد (أمين)، الثورة العربية الكبرى، الجزء الثاني، صـ 51.

(3) قاسمية، المرجع نفسه، صـ 109.

(4) المرجع السابق، صـ 168.


اقرأ:

  أعضاء المؤتمر السوري العام 1920

القانون الأساسي – الدستور- للمملكة  السورية عام 1920

عمرو الملاّح : المؤتمر السوري العام.. دوراته التشريعية ومهامه 1919-1920

عمرو الملاّح : المؤتمر السوري العام.. التسمية ومدلولاتها 1919-1920

عمرو الملاّح: الحلبيون ودورهم في المؤتمر السوري العام (3/1)

عمرو الملاّح: الحلبيون ودورهم في المؤتمر السوري العام (3/2)

عمرو الملاّح : الحلبيون ودورهم في المؤتمر السوري العام (3-3)

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


  •   
  •   
  •   
سورية 1900سورية 1901سورية 1902سورية 1903سورية 1904
سورية 1905سورية 1906سورية 1907سورية 1908سورية 1909
سورية 1910سورية 1911سورية 1912سورية 1913سورية 1914
سورية 1915سورية 1916سورية 1917سورية 1918سورية 1919
سورية 1920سورية 1921سورية 1922سورية 1923سورية 1924
سورية 1925سورية 1926سورية 1927سورية 1928سورية 1929
سورية 1930سورية 1931سورية 1932سورية 1933سورية 1934
سورية 1935سورية 1936سورية 1937سورية 1938سورية 1939
سورية 1940سورية 1941سورية 1942سورية 1943سورية 1944
سورية 1945سورية 1946سورية 1947سورية 1948سورية 1949
سورية 1950سورية 1951سورية 1952سورية 1953سورية 1954
سورية 1955سورية 1956سورية 1957سورية 1958سورية 1959
سورية 1960سورية 1961سورية 1962سورية 1963سورية 1964
سورية 1965سورية 1966سورية 1967سورية 1968سورية 1969
سورية 1970سورية 1971سورية 1972سورية 1973سورية 1974
سورية 1975سورية 1976سورية 1977سورية 1978سورية 1979
سورية 1980سورية 1981سورية 1982سورية 1983سورية 1984
سورية 1985سورية 1986سورية 1987سورية 1988سورية 1989
سورية 1990سورية 1991سورية 1992سورية 1993سورية 1994
سورية 1995سورية 1996سورية 1997سورية 1998سورية 1999
سورية2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي