صورة وتعليق

عمرو الملاّح: سورية والانتقال الدستوري للسلطة الرئاسية عامي 1936 و1955

  •   
  •   
  •   

عمرو الملاّح – التاريخ السّوري المعاصر

عرفت سورية في تاريخها القريب عملية “الانتقال الدستوري للسلطة الرئاسية” من رئيس مغادر لرئيس منتخب حديثاً مرتين.

أولاهما، في عهد الجمهورية السورية الأولى (زمن الانتداب الفرنسي) من السلف فخامة الرئيس المنتخب محمد علي بك العابد “المستقيل طوعاً” قبل انتهاء مدة ولايته الدستورية للخلف فخامة الرئيس الجليل هاشم بك الأتاسي، وذلك في العام 1936.

وثانيهما، في عهد الجمهورية السورية الأولى (إبان دولة الاستقلال الثاني) من السلف فخامة الرئيس الجليل هاشم بك الأتاسي المنتهية مدة ولايته الدستورية و”الرافض للتمديد أو التجديد” للخلف فخامة الرئيس شكري بك القوتلي، وذلك في العام 1955.

                                                                                         *******
الصورة المرفقة تظهر جانباً من “مراسم” عملية الانتقال الدستوري للسلطة الرئاسية في البلاد من السلف فخامة الرئيس الجليل هاشم بك الأتاسي للخلف فخامة الرئيس شكري بك القوتلي.

عمرو الملاّح: سورية والانتقال الدستوري للسلطة الرئاسية عامي 1936 و1955

الوسوم

عمرو الملاح

كاتب ومترجم وباحث في التاريخ السوري المعاصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق