صورة وتعليق

قصر المهاجرين 1914 – قصر حسين ناظم باشا إبان العهد الفيصلي (10)

  •   
  •   
  •   

قصر ناظم باشا إبان العهد الفيصلي

وفي عام 1920 ، أُقيم احتفال بسيط بقصر ناظم باشا ( قصر خورشيد وهبة أفندي المصري ) لتتويج الأمير فيصل بن الشريف حسين ملكاً على سوريا – قبيل حفلة التتويج الرسمية التي أقيمت في قصر البلدية بساحة المرجة يوم الثامن من آذار عام 1920 ، وصار هذا القصر حينئذٍ مقراً مؤقتاً لإقامة الملك .

ونشاهد قصر ناظم باشا الذي أقام فيه الملك فيصل الأول عند تتويجه ملكا على سورية منذ 8 آذار 1920 ، وأصبح مقراً له منذ ذلك التاريخ إلى أن غادر البلاد إثر معركة ميسلون ودخول القوات الفرنسية مدينة دمشق في 25 تموز 1920 .

يبدو في يمين الصورة سيارة يعود طرازها إلى قُبيل هذا التاريخ كما نوه الدكتور قتيبة الشهابي …. الأمر الثاني الذي يصحح الاعتقاد بان السيارة لم تدخل دمشق إلا في مطلع العشرينات ، كما ظهر فيها بوجود سيدة أجنبية ترتدي قبعة إلى جانب المقود في الجانب الأيمن من السيارة ، مما يدل على كونها سيارة انكليزية الصنع .

وعند بوابة القصر حرس ( فيصلي ) بخوذته ذات الحربة في أعلاها ولها واقية النقرة القماشية خلفها ، وهذا يؤكد أن الملك كان يقيم في هذا القصر خلال وجوده على عرش سوريا بتلك الحقبة الزمنية .

وعندها دخلت البلاد تحت حكم الانتداب الفرنسي أصبح مقراً للجنرال الفرنسي ( غورو ) .

قصر المهاجرين – قصر حسين ناظم باشا – وسط بساتين الغوطة (7)

قصر المهاجرين – قصر حسين ناظم باشا – وبطاقة بريدية للقصر عام 1910 (8)

قصر المهاجرين 1914 – قصر حسين ناظم باشا – مقر أحمد جمال باشا ومستشفى عسكري (9)

 

 استعراض الصورة بالحجم الكامل
الوسوم

عماد الأرمشي

باحث في تاريخ دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي
إغلاق