وثائق وبيانات

احتجاج حكومة علاء الدين الدروبي على ضم الأقضية الأربعة إلى لبنان الكبير

  •   
  •   
  •   

على اثر اعلان الجنرال غورو قرار سلخ الأقضية الأربع (بعلبك – البقاع – حاصبيا – راشيا) عن سورية وضمهم إلى دولة لبنان الكبير، نشرت صحيفة العاصمة في العدد 147 الصادر في السادس عشر من آب 1920، بيان احتجاج حكومة علاء الدين الدروبي على القرار، وجاء نص الخبر على الشكل التالي:

الاحتجاج على ضم بعلبك والبقاع وحاصبيا وراشيا إلى لبنان الكبير

تليت البرقية الواردة من قائم مقام بعلبك ومفادها أن فخامة الجنرال غورو زار بعلبك وأعلن في اثناء خطابه ضم الأقضية الأربعة بعلبك، البقاع، حاصبيا، راشيا إلى لبنان الكبير.

وجاء في برقية قائم مقام البقاع أن القوماندان دسيا المندوب الاداري في البقاع بلغ قائم  المقام الموما إليه أن قضاء البقاع بأجمعه أصبح تابعاً إلى لبنان الكبير اعتباراً من تاريخ 2 اغستوس سنة 1920 على ان ينزل العلم الشريفي عن دار الحكومة ويرفع مكانه العلم اللبناني كما تقرر باجتماع بعبدا وأن تحصر المخابرات الادارية بشخصه وتقطع العلاقة مع الشام، ويربط قلم المال والصندوق بمالية بعبدا اعتباراً من تاريخ الالحاق الآنف الذكر.

ولدى المذاكرة تقرر الاحتجاج على هذا الضم وتبليغ ذلك إلى جميع الوزراء ليحيطوا به علماً.

في 24 ذي القعدة سنة 1338 و 9 اغستوس سنة 1920

علاء الدين رئيس الوزراء ووزير الخارجية

عبد الرحمن                    رئيس مجلس الشورى

محمد عطا                     وزير الداخلية

محمد جميل الألشي       وزير الحربية

فارس الخوري                وزير المالية

مريض                          وزير العدلية

بديع المؤيد                  وزير المعارف

يوسف حكيم               وزير التجارة والزراعة والنافعة

احتجاج حكومة علاء الدين الدروبي على ضم الأقضية الأربعة إلى لبنان الكبير

 

احتجاج حكومة علاء الدين الدروبي على ضم الأقضية الأربعة إلى لبنان الكبير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق