مقالاتسلايد

المربي الملفونو شكري جرموكلي

 
 
 

 

 

من مواليد دياربكر بتركيا عام 1909 نشأ وترعر في كنف عائلته المشهورة بالمنطقة وبدأ دراسته في مدرسة الطائفة اللملحقة بكنيستها الشهيرة كنيسة السيدة العذراء المعروفة بكنيسة (مريمانا ).
تابع دراسته في دياربكر ثم توجه إلى استنبول لأستكمال دراساته العليا في كلية الآداب فرع اللغة الفرنسي , وبعد وفاة والده انتقلت عائلته إلى القامشلي بسبب الضغوط التي تعرضت لها هناك وتوجه صاحب السيرة إلى بيروت مباشرة حيث حصل هناك على ليسانس ( إجازة) في الأدب الفرنسي وتم تعينيه مديرا للميتم السرياني لمدة عامين توجه بعدها للقامشلي عام 1933 ليستقر مع ذويه وانطلاقا من مفهومه التربوي في أن تقدم أية أمة وتحضير اية جماعة لا يتم إلا بالتربية والتعليم, كانت مساندته لمدرسة السريان التي كانت الأولى في القامشلي والتي تم فتحها عام 1928 . وبهمته العالية الغيورة تسلم إدارتها عام 1933 وظل يساندها ويقدم لها الدعم المادي والمعنوي ليضمن استمرارها ونجح مسعاه في نشر العلم والوعي بين أفراد المجتمع, وكان له دور واسع في تنمية روح المطالعة وحب اللغة السريانية في نفوس الشبيبة وطور طريقة التعليم وحث المجلس الملي على فتح مدرسة للبنات وبناء صفوف إضافية بسبب تزايد الطلاب.
وقد أرسل بعض الطلاب إلى بيروت ليتموا دراستهم في الميتم السرياني ومنهم حنا موري ويوسف اسطيفو.
وبدأ يفكر في لم شمل الشباب والشابات في تجمع حضاري تربوي سباق في المنطقة كلها فكانت فكرته في تأسيس الفوج الكشفي الرابع في 8-3-1936 تابعا لجمعية مدارس السريان مع رفاقه الغيورين مثل عيسى طباخ وغيره حيث تشكلت فرقة كشفية قوامها أربعون فرداً. وكان لحماس الشباب السرياني والعائلات السريانية الموقرة ونجاحه في تأسيس الفوج الكشفي أثره البارز في دفعه لطرح فكرة تأسيس نادي أجتماعي يستفيد من طاقات الشباب المتحمس ويبرز وجودهم ونشاطهم داخل المحافظة وخارج الوطن ايضاً. فكان نادي الرافدين الرياضي الذي أخذ ينشط شيئاً فشيئاً وسمعته الرياضية يتردد صداها في كل واد , وأسس جمعيتي ( أنا وأنت , محبة الوطن) وكانت هاتان الجمعيتان تتنافسان في الألعاب الرياضية المختلفة ما بين الأعوام 1938- 1941.
وهكذا حقق بجهده وجهد أصدقائه وتلاميذه ماكان يصبو إليه ويحلم به أي داع للتحضر والتقدم.
يقول عنه الأديب السرياني موسى غزال في كتابه الفكر السرياني : كان الملفونو شكري جرموكلي يرغب في تقريب الأدباء ومحبي العلم والملة والاستفادة من مواهبهم وليحثهم على فتح المدارس والمؤسسات والجمعيات الخيرية كل ذلك وداره كان ناديا ومدرسة ومزرعة وكنيسة, لقد كان طوداً عظيماً صنع أدباء و أساتذة وتاريخ وتجار وأبناء طائفة.
جاء في كتاب رجالات الجزيرة ص 20 تحت : الوجيه الكبير شكري جرموكلي ( دبلوماسي في حديثه ومظهره, عالي الثقافة, كريم الاخلاق, ممتاز الصفات, عذب الحديث, يسحرك ببلاغته وسعة اطلاعه, مرب قدير, مارس سال التعليم ردحاً من الزمن, وتخرج من على يديه عدد كبير من الشباب والنجباء الذين تفتخر بهم الجزيرة ).
وسرعان ما فكر بخدمة الجزيرة عن طريق الزراعة وإذ به وبسنوات قليلة من كبار المزارعين الناجحين وشعاره في العمل يقول: التفكير الصحيح الناضج والدراسة الوافية قبل الاقدام.
ولو لم يكن مزارعاً لأصبح سياسياً ناجحاً لأنه إذا ما حدثك عن السياسة يتكلم كرجل خبير في خفاياها وبواطنها لاتشك في أذنك أمام أحد أقطابها, لم ينتم الى حزب من الأحزاب ولم يرشح نفسه للنيابة رغم كثرة أنصاره, كان عملاقا مع الكبار وصغيراً مع الصغار وكان العين الساهرة التي لا تنام يحمل هم وأحزان شعبه, ولرئيه المكانة المرموقة والكفة الراجخة دوماً.
سمي خلال حيانه: ألأفندي وألأستاذ والمربي والفاضل والبيك والملفونو ولكن أحلى التسميات وأفضل الألقاب لديه كانت تسمية الملفونو شكري.
كان قلبه مع هذا الشعب ويتسع له, هذا القلب الذي توقف عن الخفقان أثناء زيارته لبيروت في 13-2-1974 ووري الثى هناك, وقام الكشاف السرياني اللبناني بمراسيم التشييع.
وللحق والحقيقة نقول: لقد كان المرحوم مفخرة للسريان يعتزون به وشمعة مضيئة تنير لهم دروبهم.

تم نقل الموضوع عن كتاب وجوه سريانية
بقلم الأستاذ جوزيف اسمر ملكي

المصدر: موقع الجزيرة كوم

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي