مقالات

أسماءُ مدينة اللاذقيـَّة عبر التاريخ

 
 
 

هلال لالا – صحيفة الوحدة 22 تشرين الثاني 2017

لا يزال أبناء اللاذقية يتبارون في البحث عن آثارها وحضارتها وأدق التفاصيل المرتبطة بها .
 مضر كنعان يعد بحثاً موثقاً حول  الأسماء التي أُطلقت على المدينة، وتواريخها، ومعانيها, قُبيل بناء مدينة اللاذقيَّة من قبل الملك (سلوقس الأوَّل) عامي 300 – 299 قبل الميلاد كان في موقعها مدينةٌ قديمةٌ تتبعُ لمملكة (أوغاريت) ، ولهذه المدينة طابعٌ حربيٌّ , تجاريٌّ , وقد دمَّرت في الفترة نفسها من دمار (أوغاريت).,  ثمُّ أنشأ في موقعها الملك (سلوقس الأوَّل) المدينة المعروفة وأطلق عليها اسم والدته تكريماً لها.
اسماء اللاذقية وورودها
يراموتي: ورد الاسمُ في أحد نصوص الملك (سرجون الأوَّل) الأكَّديّ في القرن الرابع والعشرين قبل الميلاد.
ياريموتا: ورد الاسمُ في رسائل (تلِّ العمارنة) في القرن الرابع عشر قبل الميلاد , وهو استمرارٌ للتسمية السابقة وحُرِّف لاحقاً إلى { راميتا } , ومعناه الأرضُ المرتفعة.
 – مازبدا: اسمٌ أطلقه السكَّان المحلِّيُّون، وله علاقة – غالباً – بزبد البحر.
– لوكيه أكته: اسمٌ أطلقه البحَّارة اليونان على المدينة، ومعناه الشاطئ الأبيض.
لاوذكيَّة البحريَّة: الاسمُ الذي أطلقه الملك (سلوقس الأوَّل) على المدينة الحديثة التي بناها، اسماها تيمُّناً باسم والدته، ولُقِّبت بالبحريَّة لتتميَّز عن سبع مدنٍ أخرى بناها الملك (سلوقس الأوَّل) وكانت تحملُ الاسم نفسه وهي غير ساحليَّةٍ.
 اللاذقيَّة العظمى: لقبٌ في القرن الثالث قبل الميلاد تمييزاً لها ،لأنَّها كانت أعظمهنَّ وأكثرهنَّ شُهرةً واعتباراً.
 لاوذكيَّة في كنعان: اسمٌ ظهر على نقدٍ سكَّته المدينة في عهد الملك (أنطيوخس الرابع) 175 – 162 قبل الميلاد.
 لاذقيَّة الخمر: لقبٌ أُطلق عليها في العصر الهيلينستيّ لشهرتها بزراعة العنب وإنتاج الخمر.
لاوذكيَّة البحر، لايكا، ليسيا وهناك أسماء أُطلقت عليها بعد خضوعها للحكم الرومانيّ عام 64 قبل الميلاد.
يوليا: لقبٌ أطلقه عليها (يوليوس قيصر) عام 47 قبل الميلاد لوقوفها إلى جانبه ضدَّ خصومه.
 سبتيما السيفريَّة: اسمٌ أطلقه عليها الإمبراطور الرومانيّ (سبتيموس سفيروس) تكريماً لها لوقوفها إلى جانبه في صراعه الشديد على عرش روما مع حاكم سوريا (بسينيوس نيجر) عام 193م.
تيودوريادس: اسمٌ أطلقه عليها الإمبراطور البيزنطيّ (جستنيان الأوَّل) عندما أمر بإعادة بناء ما تهدَّم منها بعد زلزال 529م المدمِّر, أطلق عليها هذا الاسم تيمُّناً باسم زوجته الإمبراطورة (ثيودورا) .
وقد اشترك أسقف المدينة (إسطفان) في مجمع القسطنطينيَّة عام 553م بصفته ((مطران تيودوريادس)).
اللاذقيَّة: القالبُ العربيُّ لاسمها القديم ’ عُرفت به عقب دخول العرب المسلمين إليها في سنة 15هـ (636م).
 لاذقيَّة الشام: اسم عُرفت به في العصر الأمويّ.
 لاليش : اسمٌ أطلقه (الفرنج) بُعيد الاستيلاء عليها في أثناء الحروب الفرنجيَّة عام 1108م , وقد ظلَّ هذه الاسم عالقاً في ذاكرة المعمَّرين وكبار السنِّ في مدينتنا ، إذ كانوا يُطلقون عليها إلى عهدٍ قريبٍ (لاليج الكبرى).
لاذقيَّة العرب: اسمٌ أطلقه (العثمانيُّون) على المدينة عقب دخولهم بلاد الشام في سنة 922هـ (1516م) , أطلقوا عليها هذا الاسم تمييزاً لها عن (لاذقيَّة الروم) المدينة الواقعة في قلب الهضبة الأناضوليَّة , وتُسمَّى حالياً (لاديك) تقعُ على بعد 32 كيلومتراً شمال غربي مدينة (قونية).
يردُ اسم مدينتنا (لاذقيَّة العرب) في عشرات الوثائق الوقفيَّة والشرعيَّة , كما أنَّ أوَّل نشرةٍ صحفيَّة خاصَّةٍ صدرت لمدينتنا في سنة 1317هـ (1899م) حملت اسم:((من مآثر لاذقيَّة العرب)).
 مدينة العواميد: لقبٌ شعبيٌّ أطلقه السكَّان المحلِّيُّون على المدينة وذلك لكثرة الأعمدة المنتشرة في أرجاء المدينة القديمة وهي أعمدةٌ حجريَّةٌ رمليَّةٌ و غرانيتيَّةٌ وبازلتيَّةٌ تعودُ إلى فترة ازدهار المدينة في العصور الكلاسيكيَّة (الهيلينستيَّة، والرومانيَّة، والبيزنطيَّة). كانت تُزيِّنُ شوارعها الرئيسة , وتهدَّم أغلبها وطُمر في باطن الأرض نتيجة الزلازل أو عمداً لاستخدامها في أساسات الأبنية في عصورٍ لاحقةٍ , وكثيراً ما تظهرُ ثانيةً عند القيام بأيَّة أعمال حفريَّات , كما تتوزَّعُ العشرات منها حالياً في حديقة المتحف الوطنيّ والساحات العامَّة.

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

مضر كنعان

باحث ومؤرخ وطالب دكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر، ماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر عام 2016. من مواليد مدينة اللاذقية عام 1987م،

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي