وثائق سوريا

بيان الكتلة الوطنية حول معاهدة دي مارتيل – حقي العظم عام 1933

 
 
 

بيان الكتلة الوطنية حول معاهدة دي مارتيل – حقي العظم عام 1933م.

أشيع في سورية في مطلع تشرين الثاني عام 1933 أنباء عن مشروع معاهدة قدمها دي مارتيل المندوب السامي الجديد إلى الحكومة السورية.

ساد القلق مختلف الأوساط في سورية لأن مشروع المعاهدة لا يحقق الآمال.

دعت الكتلة الوطنية قياداتها في دمشق والمحافظات إلى عقد إجتماع لمناقشة تطور الأوضاع.

في التاسع عشر من تشرين الثاني بدأ ممثلو حلب وحمص وحماه ودير الزور وبيروت وطرابلس واللاذقية وبعلبك بالوفود إلى دمشق.

عقد الإجتماع مساء يوم الجمعة الرابع والعشرين في منزل فارس الخوري وجرى فيه تداول الأمور بالتفصيل. وأصدر المجتمعون البيان التالي والذي حمل توقيع هاشم الأتاسي:

نص البيان:

(لقد كان من نتيجة جهاد الأمة في سبيل حريتها واستقلالها منذ أن ووضعت الحرب أوزارها، أن صرح المفوض السامي السابق في خريف 1931 بعزمه على إحداث نظام نيابي، يتألف به الطرف السوري بصورة قانونية لأجل المفاوضة مع الطرف الفرنسي، يتألف به الطرف السوري بصورة قانونية لأجل المفاوضة مع الطرف الفرنسي ولإلغاء الوضع الحاضر في سوريا وتحديد العلائق بين الفريقين بمعاهدة تحالف، وعلى الرغم من الغموض الذي كان يحيط بتلك التصريحات، وبروز الأمائر الكثيرة المنبئة بتصميم السلطة على العبث بحرية الانتخابات، قررنا الإشتراك بالعمل في هذه المرحلة الخطيرة، حتى إذا كان هناك شيئ من النية الحسنة، المدعى بوجودها عند الجانب الفرنسي قابلناه بأحسن منه، وإذا تحققت مخاوفنا من إرادة الشر بأمتنا، دافعنا عن حقوقنا بكل ما أوتينا من قوة.

ولا حاجة بنا الآن لإعادة ذكر ما رافق ذلك الانتخابات وذيوله، من الفواجع القاسية والمعامع الدامية، التي كانت ترمي إلى إقامة طيف سوري، يذعن لإرادة السلطة الفرنسية ويأتمر بأمرها.

وقد ظن المحتلون أنهم نجحوا في إقامة طرف ممالئ لهم، مطاوع لإرادتهم غير مبالين باستنكار الأمة واحتجاجاتها الصارخة، على تلك الأعمال المثلومة، وإعتماداً على هذه التعبئة التي هيأوها بالقوة، أقدموا عل فرض معاهدة لا تأتلف مع حقوق البلاد و رغائبها.

ولما كان رجال الكتلة الوطنية، إنما تقدموا للتعاون على أساس إلغاء النظام الحاضر، وإيصال البلاد إلى حقوقها الصريحة في الوحدة الشاملة والإستقلال، فقد قررنا في مؤتمر حلب 17 شباط 1933 أن لا نشترك في مفاوضة غير قائمة عل هذه الأسس.

ولما تعذر ذلك علينا، انسحب رجالنا من المفاوضة، وأعلنا في نيسان 1933 عدم التعاون في الحكومة والمجلس، منتظرين البوادر التي تظهر من الجانب الفرنسي في سياسة البلاد.

وعلى أثر ذلك التقاطع استبدل المفوض السامي بالمفوض السامي الجديد، الذي جاء عن طريق هذه الحكومة يفرض على البلاد معاهدة، ليس من ورائها إلى إقرار التجزئة المنيخة بويلاتها على سوريا المنكوبة، وهو يعد العدد لحمل المجلس الذي أوجده سلفه على إقرار هذه النصوص وجعلها غلاً يشد على أعناق السوريين إلى ما شاء الله من الزمن.

أمام هذه المخاطر المحدقة بالبلاد، والمهددة كيانها بالتمزيق والدمار، رأينا الواجب الوطني يدعونا أكثر من كل وقت آخر إلى النضال في ساحة الشرف والدفاع عن حقوق بلادنا المعرضة لخطر جديد مداهم.

وهذا الواجب المحتوم يفرض على كل فرد من أفراد هذه الأمة أن يبذل قصارى جهده سواء أكان ذلك داخل المجلس أم خارجه، لمقاومة هذا المشروع وشل المساعي الرامية إلى تقييد الأمة بمعاهدة تحرمها الاستقلال الحقيقي والوحدة الصحيحة.

ولا نحسب أنه يوجد من أبناء هذه الأمة أحد يخرج عليها، ويسمح لنفسه أن يكون مطية للمطامع الأجنبية، مهما كانت الظروف التي وصل بها إلى أي مقام من المقامات المسؤولة.

فالكتلة الوطنية المشرفة بثقة هذه الأمة النبيلة، قد قررت مواجهة هذا الخطر، بما في صدور رجالها من عزيمة مستلهمة من إيمان الأمة وثباتها في سبيل الدفاع عن حريتها واستقلالها، فسلاح الحق الذي تتقلده الأمة في هذه المعركة هو وحده الضامن لبلوغ غاياتنا الشريفة والله ولي التوفيق).

هاشم الأتاسي(1)


(1) الكيالي (عبد الرحمن)، المراحل في الانتداب الفرنسي في نضالنا الوطني، الجزء الثاني، صـ 7

 أحداث التاريخ السوري بحسب الأيام


 أحداث التاريخ السوري بحسب السنوات


 
 
 
سورية 1900 سورية 1901 سورية 1902 سورية 1903 سورية 1904
سورية 1905 سورية 1906 سورية 1907 سورية 1908 سورية 1909
سورية 1910 سورية 1911 سورية 1912 سورية 1913 سورية 1914
سورية 1915 سورية 1916 سورية 1917 سورية 1918 سورية 1919
سورية 1920 سورية 1921 سورية 1922 سورية 1923 سورية 1924
سورية 1925 سورية 1926 سورية 1927 سورية 1928 سورية 1929
سورية 1930 سورية 1931 سورية 1932 سورية 1933 سورية 1934
سورية 1935 سورية 1936 سورية 1937 سورية 1938 سورية 1939
سورية 1940 سورية 1941 سورية 1942 سورية 1943 سورية 1944
سورية 1945 سورية 1946 سورية 1947 سورية 1948 سورية 1949
سورية 1950 سورية 1951 سورية 1952 سورية 1953 سورية 1954
سورية 1955 سورية 1956 سورية 1957 سورية 1958 سورية 1959
سورية 1960 سورية 1961 سورية 1962 سورية 1963 سورية 1964
سورية 1965 سورية 1966 سورية 1967 سورية 1968 سورية 1969
سورية 1970 سورية 1971 سورية 1972 سورية 1973 سورية 1974
سورية 1975 سورية 1976 سورية 1977 سورية 1978 سورية 1979
سورية 1980 سورية 1981 سورية 1982 سورية 1983 سورية 1984
سورية 1985 سورية 1986 سورية 1987 سورية 1988 سورية 1989
سورية 1990 سورية 1991 سورية 1992 سورية 1993 سورية 1994
سورية 1995 سورية 1996 سورية 1997 سورية 1998 سورية 1999
سورية2000

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: محتوى محمي